الفرق بين النوع الأول والثاني للسكري

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ١ أبريل ٢٠١٩
الفرق بين النوع الأول والثاني للسكري

الفرق في الأسباب

من الفروقات الواضحة بين مرض السكري من النوع الأول (بالإنجليزية: Type 1 Diabetes) والنوع الثاني من مرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes Type 2) الأسباب التي تكمن وراء كلّ منهما، إذ يُعزى حدوث السكر من النوع الأول إلى وجود مرض مناعي ذاتي تُهاجم فيه الأجسام المضادة الخاصة بالجهاز المناعيّ خلايا البنكرياس المُنتجة للإنسولين، وذلك إمّا نتيجة عوامل جينية وإمّا بسبب اضطراب في الخلايا ذاتها لسبب أو لآخر، الأمر الذي يتسبب في نهاية المطاف بعدم إنتاج البنكرياس للإنسولين، وأمّا بالنسبة لمرض السكري من النوع الثاني فيُعزى حدوثه إلى عدم إنتاج الجسم للإنسولين بكمية كافية أو عدم استجابة خلايا الجسم للإنسولين المُفرز.[١]


الفرق في عوامل الخطر

يختلف مرض السكر من النوع الأول عن السكر من النوع الثاني في عوامل الخطر كذلك، ويُذكر هذا فيما يأتي:[٢]

  • عوامل خطر مرض السكر من النوع الأول:
    • وجود تاريخ عائليّ من الدرجة الأولى للإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
    • صغر السنّ؛ فعلى الرغم من احتمالية ظهور هذا المرض في أي مرحلة، إلا أنّه عادة ما يُصيب الأطفال واليافعين.
    • حمل جينات تزيد فرصة الإصابة بهذا النوع من الأمراض.
  • عوامل خطر مرض السكر من النوع الثاني:
    • الإصابة بمرحلة ما قبل السكري.
    • المعاناة من زيادة الوزن أو السُمنة.
    • تجاوز الخامسة والأربعين من العمر.
    • ولادة طفل يزن أكثر من 4 كغم في السابق.
    • الإصابة المُسبقة بسكري الحمل.
    • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
    • تجمع الدهون حول البطن.


فروقات أخرى

إضافةً إلى ما سبق، هناك فروقات أخرى بين النوعين من مرض السكري يأتي بيانهما فيما يأتي:[٣]

مرض السكر من النوع الأول مرض السكر من النوع الثاني
عادة ما يُشخّص في مرحلة الطفولة. عادة ما يُشخّص في الثلاثينات من العمر.
لا يُرافقه زيادة في الوزن عادة. غالباً ما يكون المصاب سميناً او يُعاني من زيادة الوزن.
عادة ما يُرافقه ارتفاع مستوى الكيتونات عند التشخيص. في العادة يُرافقه ارتفاع ضغط الدم والكولسترول عند التشخيص.
يُعالج بحقن أو مضخات الإنسولين. غالباً ما يبدأ العلاج بالحمية الصحية وحبوب خفض السكر.
لا يمكن ضبطه دون إعطاء الإنسولين. يمكن أن يُستغنى عن أدوية السكري في بعض الحالات.


المراجع

  1. "Types of Diabetes Mellitus", www.webmd.com, Retrieved March 13, 2019. Edited.
  2. "Type 1 and Type 2 Diabetes: What’s the Difference?", www.healthline.com, Retrieved March 13, 2019. Edited.
  3. "Differences Between Type 1 and Type 2", www.diabetes.co.uk, Retrieved March 13, 2019. Edited.