حمية غذائية لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٤ يونيو ٢٠١٨
حمية غذائية لمرضى السكري

التغذية والسكري

تعتبر التغذية الصحية والنشاط البدني جزءان مهمّان من نمط الحياة الصحيّ عند الإصابة بمرض السكري؛ حيث إنَّ المريض يحتاج إلى الموازنة بين الطعام المتناول والنشاط البدني وأدوية السكري المستخدمة، ومن الممكن أن يكون إجراء تغيير في النظام الغذائي والنشاط البدني أمراً صعباً في البداية، ومن الأفضل البدء بتغييرات بسيطة والحصول على المساعدة من العائلة، والأصدقاء، وفريق الرعاية الصحية.[١]


أهمية الحمية الغذائية لمرضى السكري

يعدّ اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحّي مهمّاً جدّاً للمحافظة على صحة الإنسان بشكلٍ عام، وصحة مريض السكري بشكلٍ خاص؛ حيث إنّ هذه التغييرات تُعدّ مهمّةً لعدّ أسباب، ونذكر منها:[١]2

  • المحافظة على مستوى السكر، والكولسترول، وضغط الدم بالمستوى المطلوب.
  • فقدان الوزن، أو المحافظة على الوزن الصحيّ.
  • الوقاية من مشاكل ومضاعفات مرض السكري، أو تأخير حدوثها.
  • الشعور بحالة جيدة والمحافظة على طاقة الجسم.


حمية مرضى السكري

تعدّ حمية مريض السكري نظاماً غذائيّاً صحيّاً يساعد الجسم على تنظيم مستويات السكر في الدم، عن طريق تناول الطعام بكميات معتدلة، والالتزام بأوقات الوجبات الرئيسية؛ حيث يكون هذا النظام غنيّاً بالعناصر الغذائية، ومنخفضاً بالدهون والسعرات الحرارية، ومن الجدير بالذكر أنّه عند تناول سعرات حرارية أو دهون زائدة يقوم الجسم برفع مستوى السكر في الدم، وإذا لم تتمّ السيطرة على هذا الارتفاع، فإنَّه سيسبب مشاكل ومضاعفات خطيرةً طويلةً الأمد على الأعصاب، والكلى، والقلب.[٢]


ويمكن القول إنّ أفضل طريقةٍ للمحافظة على الصحة عند مرضى السكري هي تناول مجموعةٍ متنوعةٍ من الأطعمة الصحية،[١] فإذا كان الشخص مصاباً بالسكري، فمن المرجح أن يوصي الطبيب باستشارة اختصاصيّ التغذية للمساعدة على وضع خطةٍ غذائيّةٍ صحيّةٍ، والتي تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، والتحكم في الوزن، والتقليل من عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الدهون في الدم؛ حيث إنَّ مرض السكري يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية عن طريق تطوير انسداد الشرايين وتصلبها.[٢]

وبالنسبة لمعظم المصابين بالسكري من النوع الثاني، فإنَّ فقدان الوزن يمكن أن يُسهّل عملية تنظيم مستويات السكر في الدم، فإذا كانت هناك حاجةٌ لإنقاص الوزن، فإنَّ حمية مرض السكري تُعدّ طريقةً جيدةً، وغنيّةً بالعناصر الغذائية للوصول إلى ذلك الهدف.[٢]


تفاصيل حمية مرضى السكري

يقوم النظام الغذائيّ لمرضى السكري على تناول ثلاث وجبات يومياً في أوقات منتظمة؛ حيث إنَّ ذلك يساعد الجسم على استخدام الإنسولين الذي ينتجه الجسم أو يحصل عليه من خلال الدواء بشكلٍ أفضل، كما أنّه يعتمد على الأطعمة الصحيّة كمصدرٍ للسعرات الحرارية، وتجنب الأطعمة المضرة بالصحة، وفي التالي ذكر كلٍّ منها:[٢]


الأطعمة المفيدة لمرضى السكري

هناك بعض أنواع الأطعمة الصحية التي يُنصح مريض السكري بتناولها وإدخالها إلى نظامه الغذائيّ بشكلٍ يوميّ، ومنها:[٢]

  • الكربوهيدرات الصحية: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات (الفاصولياء، والبازيلاء، والعدس)، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: وتشمل الأليافُ الغذائيّة جميع أجزاء الأطعمة النباتية التي لا يستطيع الجسم هضمها وامتصاصها؛ حيث إنَّها تقوم بإبطاء عملية الهضم، وتساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف: الخضراوات، والفواكه، والمكسرات، والبقوليات، ودقيق القمح الكامل، ونخالة القمح.
  • الأسماك: ينصح بتناول السمك مرتين في الأسبوع؛ حيث إنّ بعض أنواع الأسماك تعدّ بديلاً جيّداً للحوم عالية الدسم، ومن هذه الأسماك: سمك القد، والتونا، والهلبوت، كما أنَّ بعض أنواع الأسماك غنيّةٌ بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تعزز صحة القلب عن طريق خفض مستويات الدهون الثلاثية، ومن هذه الأسماك: السلمون، والماكريل، والتونا.
  • الدهون الجيّدة: تساعد الأطعمة المحتوية على الدهون غير المشبعة على خفض مستوى الكولسترول في الدم، مثل: الأفوكادو، واللوز، والجوز، والزيتون، وزيت الزيتون، وزيت الكانولا، ولكن لا يجب الإفراط في تناولها؛ وذلك لأنَّ جميع الدهون مرتفعة بالسعرات الحرارية.


الأطعمة الضارّة لمرض السكري

إنّ من الضروري لمريض السكري أن يتجنّب بعض أنواع الأطعمة الضارّة بصحّته، وونذكر منها:[١]

  • الأطعمة المقلية وغيرها من الأطعمة الغنيّة بالدهون.
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الملح.
  • الحلويات، والمخبوزات، والآيس كريم.
  • المشروبات المرتفعة بالسكريات المضافة، مثل: العصائر، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.


طرق تخطيط حمية السكري

يحتاج بعض مرضى السكري إلى تناول الطعام في نفس الوقت تقريبًا كل يوم، أمَّا البعض الآخر يمكن أن يكون أكثر مرونة مع توقيت الوجبات، وذلك اعتماداً على أدوية السكري، أو نوع الإنسولين الذي يتناوله الشخص، ومن الضروريّ عند استخدام أدوية السكري أو الإنسولين عدم التأخر في تناول الوجبات؛ حيث إنَّ ذلك سيسبّب انخفاضاً في مستوى سكر الدم بشكلٍ كبير.[١] ومن الجدير بالذكر أنّ هناك نوعين من الحميات الغذائية الشائعة لمرضى السكري، وفي التي ذكرُ كلّ منهما:[٢][١]

  • الطبق الصحي: وهي طريقةٌ بسيطةٌ تبيّن المحتوى الصحي لطبق الطعام (بقطر 23 سم تقريباً) من المجموعات الغذائيّة المختلفة، ولا توجد حاجةٌ لحساب السعرات الحرارية عند اتباع هذه الطريقة، والنقاط التالية تبيّن كيفية اتباع هذه الطريقة:[٢][١][٣]
    • التركيز على تناول الخضروات غير النشوية، وذلك بملئ نصف الطبق منها، مثل: السبانخ، والجزر، والطماطم، والبروكلي، والفلفل، والبصل، والقرنبيط، والخيار، والخضار الورقية.
    • ملئ ربع الطبق من مصادر البروتين، مثل: الأسماك، واللحم الخالي من الدهون، والدجاج منزوع الجلد، والبيض.
    • ملئ ربع الطبق المتبقي بمصدر نشويات صحي، مثل: منتجات حبوب القمح الكاملة، والأرز البني، والشوفان، والكينوا، كما تشمل النشويات مجموعة الخضروات النشوية، كالبازلاء، والذرة.
    • يمكن إضافة حصة من الفاكهة، كالتوت، والفرولة، والكرز، والتفاح بقشره، والبرتقال، ويفضل الابتعاد عن الفواكه المجففة، والمعلبة، والعصائر، كما يمكن إضافة كوبٍ صغيرٍ من منتجات الألبان قليلة الدسم، أو الشاي أو القهوة أو أيّ مشروب غير محلّى.
  • نظام حساب الكربوهيدرات: تتحلّل الكربوهيدرات إلى جلوكوز في الدم، ويعتبر تناول كميّة معيّنة من الكربوهيدرات على فترات منتظمةٍ طريقةً فعّالةً لتنظيم مستويات السكر في الدم، وبشكلٍ خاص عند تناول أدوية السكري أو الإنسولين؛ حيث تعتمد هذه الطريقة على حساب كمية الكربوهيدرات المتناولة في كل وجبة بالغرامات، وتحتاج هذه الطريقة غالباً إلى مساعدة فريق الرعاية الصحيّة في البداية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Diabetes Diet, Eating, & Physical Activity", www.niddk.nih.gov, Retrieved 2018-4-22. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Diabetes diet: Create your healthy-eating plan", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-4-22. Edited.
  3. "The Best and Worst Foods to Eat in a Type 2 Diabetes Diet", www.everydayhealth.com, Retrieved 2018-4-22. Edited.