الماء بعد الرياضة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
الماء بعد الرياضة

فوائد شرب الماء بعد الرياضة

يتكوّن أكثر من نصف وزن الجسم من الماء، إذ إنّه يُعد ضروريّاً لوظائف الأعضاء والخلايا في الجسم، إذ يجب تعويض السوائل المفقودة من الجسم، خاصة لدى الرياضيين؛ بسبب زيادة خسارة السوائل عن طريق العرق، ويجب التنويه إلى ضرورة شرب الماء قبل، وخلال، وبعد الرياضة على فترات منتظمة، ونذكر في ما يأتي بعض فوائد شرب الماء للرياضيين:[١]

  • تنظيم درجة حرارة الجسم: يساعد الماء خاصة الماء البارد على خفض درجة حرارة الجسم والوقاية من الإصابة بالإجهاد الحراري بعد التمارين.
  • الوقاية من الإجهاد والتعب: إذ قد يؤدي نقص السوائل في الجسم إلى الشعور بضعف وتشنج العضلات.
  • يزيد من مستوى الأداء: زيادة التحمل والقدرة على أداء التمارين بسهولة أكبر ولمدة أطول.[٢]
  • تحسين عمل القلب وضخ الدم لتزويد الجسم بالأوكسجين والطاقة اللازمة لعمل العضلات.[٣]
  • خسارة الوزن: يُساعد شرب الماء بعد الرياضة على الشعور بالشبع وعدم الإفراط في تناول الطعام عالي السعرات الحرارية، وكما ويساعد على تنظيم عملية الأيض وخسارة الوزن.[٤]


أضرار الإكثار من الماء بعد الرياضة

على الرغم من أهميّة شرب الماء بعد قبل التمارين الرياضية، وأثناء ممارستها، وبعد الانتهاء منها، إلّا أنّ شرب كمياتٍ كبيرةٍ جداً من الماء قد يؤدي إلى الإصابة بحالةٍ تُسمّى نقص صوديوم الدم (بالإنجليزية: Hyponatremia)، والتي يمكن أن تسبب حدوث النوبات، والغيبوبة، وحتى الوفاة، ومن الجدير بالذكر أنّ حدوث هذه الحالة يُعدّ أمراً نادراً، إلّا أنّها قد تحدث في بعض الأحيان للرياضيين الذي يركضون في الماراثونات، أو يمارسون رياضات التحمل، ولذلك يُنصح هؤلاء الرياضيون بالانتباه في حال شعورهم بالغثيان، أو التقيؤ، أو الارتباك، أو الإجهاد، أو انتفاخ اليدين والقدمين، إذ إنّ هذه الأعراض قد تدلّ على زيادة شرب الماء.[٤]


أفضل السوائل بعد الرياضة

يجب تعويض السوائل المفقودة خلال التمارين الرياضية لحماية الجسم من الجفاف، ويُعدّ شرب الماء كافياً لتعويض السوائل، ولكن في حالة استمرار التمارين لأكثر من 45 دقيقة أو زيادة درجة الحرارة قد يحتاج الجسم لتعويض بعض الأملاح كالصوديوم والبوتاسيوم بسبب خسارتها مع العرق؛ وذلك عن طريق شرب الحليب قليل الدسم، أو المشروبات الرياضية، أو ماء جوز الهند.[٥]


كمية الماء المطلوبة للرياضيين

تزداد كمية الماء التي يحتاجها الجسم في حال زيادة فقدانه للسوائل، وخصوصاً عند الأشخاص كثيري التعرّق، أو عند أداء التمارين في درجات حرارة عالية، بالإضافة إلى أهميّة شرب كميّةٍ كافيةٍ من الماء خلال اليوم، ويمكن شرب الكميات الآتية من الماء لحماية الجسم من الجفاف:[٣]

  • شرب 443-591 مليلتراً من الماء قبل بدء بالرياضة بساعة أو ساعتين.
  • شرب 236-295 مليلتراً قبل البدء بالرياضة بـ 15 دقيقة.
  • شرب ما يقارب 236 مليلتراً كلّ 15 دقيقة خلال أداء التمارين.


المراجع

  1. ERICA PERNA, "Should You Drink Water Before, During & After a Workout?"، www.livestrong.com, Retrieved 10-04-2019. Edited.
  2. Joe Leech (04-06-2017), "7 Science-Based Health Benefits of Drinking Enough Water"، www.healthline.com, Retrieved 10-04-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Gina Shaw (07-07-2009), "Water Tips for Efficient Exercise"، www.webmd.com, Retrieved 10-04-2019. Edited.
  4. ^ أ ب SHANNON GEORGE, "Why Drink Water After Exercising?"، www.livestrong.com, Retrieved 10-04-2019. Edited.
  5. Jessica Bruso, "What Drinks Are Best for Rehydrating Your Body After a Workout?"، www.livestrong.com, Retrieved 10-04-2019. Edited.