المدن الصناعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨
المدن الصناعية

المدن الصناعيّة

تعتبر المدن الصناعيّة من أهم المشاريع الاقتصاديّة أو الأفكار التي تنفّذها الدولة بهدف تطوير القطاع الصناعيّ فيها بشكلٍ خاصٍ، ومعالجة المشاكل الاجتماعيّة والاقتصاديّة بشكلٍ عامٍ، إذ يعتبر القطاع الاقتصادي من أكثر القطاعات الاقتصادية استيعاباً للأيدي العاملة من مختلف مستوياتها الفنيّة والعلميّة. إنّ إقامة المدن الصناعية تساعد على إقامة المصانع والاستثمارات في البلاد لكونها توفّر للمستثمر البنية التحتية لإقامة مشروعه؛ فلهذه الأسباب وغيرها تقوم الحكومات بإنشاء المدن الصناعية بهدف تشجيع الاستثمار بالقطاع الصناعي؛ فتقوم الحكومة باختيار مساحةٍ من الأرض السهلية بحيث تكون بعيدةً عن التجمّعات السكانية، فتعبِّد الطرق الواصلة إليها وتقسِّمها إلى مساحاتٍ محدّدةٍ تفصلها الطرق المعبّدة وتوصِل الماء والكهرباء لهذه الأقسام بحيث تكون جاهزةً لأي استثمارٍ، كما تقوم الحكومة ببناء بعض الإنشاءات الخدمية لهذا التجمّع.[١]


أهمية المدن الصناعيّة

تكمُن أهمية المدن الصناعية لأنها:[٢]

  • تجذب المستثمرين المحليين والأجانب لكونها توفّر البنية التحتية الأساسية لأيّ استثمار مثل: خدمات الطرق، والكهرباء، والماء.
  • تخفف من نسبة البطالة في المجتمع من خلال توفير فرص العمل لأبناء المجتمع.
  • تقلل من التلوث والضوضاء في المدن، من خلال إقامة المدن الصناعية خارج حدودها.
  • تسهل من عملية تقديم الخدمات الصحية والتعليمية للعاملين في هذه المدن.
  • تقلل كلفة الاستثمار بهذه المواقع، عن طريق تعاون المستثمرين في المشاركة بإقامة بعض الخدمات اللازمة لاستثماراتهم.


تخطيط المدن الصناعيّة

تعدّ المدن الصناعية من العناصر الرئيسيّة في تكوين المدينة بشكلٍ عام، حيث يتمّ إنشاؤها بهدف القيام بوظائف محددةً بدقةٍ وكفاءةٍ عاليةٍ وتحرص على عدم الإضرار بالبيئة أو المناطق التي حولها، حيث لا يتمّ إنشاء المدن الصناعية بشكلٍ عشوائي بل يعتمد الأمر على دراساتٍ وعوامل لا بدّ من توفّرها، فمتطلبات إنشاء المدن الصناعية هي:[٣]

  • الموقع، حيث يتمّ دراسة الموقع من حيث مساحته وخصائصه الجغرافيّة، والمرافق، وكذلك البنية التحتية فالمصانع تحتاج لبنيةٍ تحتيةٍ قويّةٍ وكبيرةٍ، والأمر الأهم بعده عن مناطق التجمعات السكانيّة مسافةً جيدةً.
  • المواصلات، وسائل النقل من الأمور المهمّة فيتمّ التأكد من سهولة النقل من وإلى المصانع حيث أنّ بعض الصناعات بحاجةٍ لنقلٍ خاصٍ لمنتجاتها.
  • متطلبات الصناعة والمقصود الطاقة سواء أكان غاز أم كهرباء وغيره من أشكال الطاقة.
  • معدل التلوّث والضوضاء، وهذا الأمر بحاجةٍ لدراسةٍ جيدةٍ وتخطيطٍ مسبقٍ بكيفية التخلص من النفايات والدخان لعدم إحداث الضرر بالبيئة، وخاصةً الصناعات الكيماوية فهي أشدّ خطورةً على البيئة.
  • إمكانية التوسع في المستقبل وتوفر المرافق.
  • تحدد المتطلّبات حسب الهدف من المدينة الصناعيّة فهناك ثلاثة مستويات للصناعات تراعى في إنشاء المدن الصناعية، وهي:
    • الصناعات الثقيلة: كتكرير البترول، وصناعة المواد الحربيّة والمواد الكيميائية، وأيضاً الصناعات الهندسية من سياراتٍ وطياراتٍ وغيره.
    • الصناعات المتوسطة: كصناعة المطاط والمواد الغذائية، وهي أقلّ خطورةً من الصناعات الثقيلة.
    • الصناعات الخفيفة: وغالباً ليس لها خطورةٌ على البيئة كالمخابز ومصانع الحلوى وأيضاً ورش الصيانة.


المراجع

  1. "Industrial city", britannica.com, Retrieved 2018-8-16. Edited.
  2. John R. Meyer, The Role of Industrial and Post-Industrial Cities in Economic Development, Page 5-20. Edited.
  3. University of Pittsburgh Press, Planning and the Industrial City, Page 1-14. Edited.