الصناعة في بريطانيا

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٢١ يونيو ٢٠١٩
الصناعة في بريطانيا

الصناعة في بريطانيا

تُعدّ المملكة المتحدة البريطانيّة ثاني أكبر منتج صناعيّ في أوروبا بعد ألمانيا، حيث قُدّرت إيراداتها من الصناعة عام 2016م بحوالي 505 مليار دولار، وقد حافظت بريطانيا على إنتاجها الصناعيّ لمدة 23 عاماً، الأمر الذي أدّى إلى نمو الاقتصاد بشكلٍ واسع، حيث نمت صناعة السيارات بنسبة 3%، كما نما قطاعي التعدين والمحاجر بنسبة 0.7%.[١]


قطاع الصناعة البريطاني

استمرّ قطاع الصّناعات التحويليّة البريطانيّة في التّراجع في التّوظيف، والإسهام في الإنتاج المحليّ الإجماليّ، الأمر الذي أدّى إلى الانخفاض في التصنيع، وارتفاع معدّلات البطالة في بداية الثمانينيات، إلا أنّه وبمجرد عودة النمو الاقتصاديّ في البلاد أصبح هناك تحسّن كبير في الإنتاجيّة والأرباح في التصنيع البريطانيّ، وتُعدّ الأغذية، والمشروبات، والمواد الكيميائيّة، والهندسة، والورق، والمعادن، والمنسوجات، والملابس، والأحذية، والجلود، وغيرها من أبرز الصناعات التحويليّة البريطانيّة، هذا ويشار إلى أنّ الهندسة الكهربائيّة والمواد الكيميائيّة كانت من القطاعات الأسرع نمواً، حيث ظهرت العديد من الصناعات الكيميائية؛ كالمستحضرات الصيدلانيّة، وقد نمت الهندسة الكهربائيّة، والصناعيّة، وهندسة النقل.[٢]


كما حدث نمو في إنتاج السيارات بين الشركات الأجنبيّة، خاصةً الشركات اليابانيّة، التي تستثمر في المملكة المتحدة، وقد زادت صناعة الفولاذ بعد فترة من إنتاج صادرات بريطانيا بشكلٍ كبير خلال التسعينيات، وبالرغم من ذلك كانت معدّلات نمو المواد الغذائية، والمشروبات، والتبغ، والجلود، والهندسة منخفضة، كما شهدت المنسوجات، والملابس، والأحذية انخفاضاً أيضاً؛ لأن الشركات البريطانيّة واجهت صعوبة كبيرة في التّنافس مع واردات الدّول الأخرى، خاصةً واردات قارة آسيا.[٢]


المنتجات الصناعية البريطانية وأماكن تصنيعها

تُعدّ السلع المُصنعة، والوقود، والمواد الكيميائيّة، والأغذيّة، والمشروبات، والتبغ من أهم صادرات بريطانيا، وتضم العديد من المناطق الصناعيّة والتجاريّة الرئيسيّة، التي تتركّز في الضّواحي الكبرى حيث يعيش حوالي ثلث سكان البلاد، ومن أهم المُدن الصناعيّة في بريطانيا ما يأتي:[٣]

  • مدينة لندن: تُعدّ المركز الإداريّ والماليّ في بريطانيا، والمدينة الماليّة الأولى في أوروبا، وتضم العديد من الصناعات التحويليّة.
  • مقاطعة ميدلاندز الغربية: حيث يتّم فيها تصنيع السلع المعدنيّة، والمركبات، والطائرات، والألياف الصناعيّة، والمعدات الإلكترونيّة.
  • مدينة مانشستر الكبرى: يتواجد فيها صناعة المنسوجات القطنيّة والاصطناعيّة، والفحم، والصناعات الكيميائيّة، كما تضم مراكز للنقل والتخزين.
  • مناطق ليدز وبرادفورد: تزدهر فيها صناعة الصوف، والمنسوجات.
  • منطقة ويلز الجنوبيّة: بالإضافة إلى موانئ سوانسي، وكارديف، ونيوبورت، تشمل الصناعات المهمة؛ كتكرير النفط، وإنتاج المعادن؛ كالرصاص، والزنك، والنيكل، والألومنيوم، والألياف الصناعيّة، والإلكترونيات.
  • أسكتلندا: تشتهر ببناء السفن، والهندسة البحريّة، والطباعة، وإنتاج المنسوجات، والغذاء، والمواد الكيميائيّة.
  • منطقة بلفاست في إيرلندا الشماليّة: تُعدّ مركزاً لبناء السفن، والمنسوجات، والمنتجات الغذائيّة.


المراجع

  1. Victor Kiprop (15-1-2019), "10 Countries With The Highest Industrial Outputs In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Asa Briggs, Lacey Baldwin Smith, Michael Charles Prestwich, And others (26-5-2019), "United Kingdom"، www.britannica.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  3. "Great Britain: Economy", www.infoplease.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.