بحث حول تلوث الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨
بحث حول تلوث الهواء

تلوث الهواء

يعرف تلوث الهواء بأنّه وجود موادّ سائلة، أو غازية، أو صلبة في الهواء بكميات تؤدي إلى حدوث العديد من الأضرار الحيوية، والاقتصاديّة، والفسيولوجيّة، ممّا يؤثر على كلّ من الإنسان، والحيوان، والنباتات، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه من أسوأ الملوّثات الجويّة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أسبابه، وأضراره، وطرق الحدّ منه.


أسباب تلوث الهواء

هناك العديد من العوامل الطبيعيّة التي تؤدّي إلى تلوّث الهواء، وهي المصادر التي لا دخل للإنسان فيها، ويصعب التحكّم فيها، وتقسم إلى:


الملوثات الأساسية

  • الأكاسيد: وهي ناتجة عن حرق الوقود، مثل النفط، أو الفحم الحجري، والغاز الطبيعيّ حرقاً كاملاً، ممّا يؤدّي إلى إنتاج ثاني أكسيد الكربون، وبخار الماء، وثاني أكسيد الكبريت، وأكاسيد النيتروجين، بالإضافة إلى العناصر الثقيلة التي تكون بحالة ثلبة، أو غازية، مثل الكادميوم، والرصاص، والزئبق.
  • المركبات العضوية المتطايرة: هي المركبات الناتجة من عوادم السيارات، أو من حرق الفحم الحجري، مثل الميثان، والكلوروفورم.
  • المركبات العالقة والقطيرات: هي الموادّ الصلبة الموجودة في الهواء، مثل الجراثيم، والغبار، والأملاح، والرصاص.


الملوثات الثانوية

  • الضباب الدخاني، والمطر الحمضي، والأوزون، وهي ناتجة عن تفاعل الملوّثات الأساسية للهواء مع بعضها البعض، أو مع ملوثات أخرى، أو مع الشمس، أو الماء.
  • مثل بعض الحرف والصناعات المختلفة.
  • وسائل النقل البحري، والجوي، والبري.
  • النشاط الزراعي، وكثرة استخدام المواد الكيماوية في أغراض التسميد والزراعة.
  • النشاط الإشعاعي الناتج عن التفجيرات الذرية.


أضرار تلوث الهواء

  • يؤدي للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، والأمراض الجلدية، وأمراض العيون.
  • يؤدي لحدوث العديد من التغيرات الفسيولوجية على الحيوان والإنسان، فقد تؤدّي بعض الموادّ المهيّجة للإصابة بالتهاب في الأسطح المخاطية.
  • يقلل من نسبة الأكسجين في الهواء المستنشق، بسبب زيادة نسبة الهيدروجين، أو ثاني أكسيد الكربون في الجسم.
  • يمنع الدم من استخلاص الأكسجين من الهواء المستنشق، وتمنع الأنسجة من امتصاص الأكسجين الموجود في الدم.
  • يؤثر على المجموعة الـدموية.
  • يبطئ الحياة النباتية والحيوانية.
  • يزيد من متوسّط الأمطار، ورطوبة التربة.


طرق الحد من التلوث الهوائي

  • السيطرة على مراكز التلوّث ومصادره المختلفة.
  • التقليل من استهلاك الطاقة الكهربائيّة.
  • اعتماد سياسة بيئية في مشاريع إعادة تأهيل القطاع الكهربائي.
  • استخدام مصادر الطاقة النظيفة والمتجدّدة.
  • تقليل استخدام السيارات والآليات.
  • تحفيز استخدام البنـزين الخالي من الرصاص.
  • عدم حرق قش الأرز.
  • تجنّب حرق الطوب المصنوع من تجريف الأراضى الزراعيّة، واستبداله بالطوب المصنوع في المصانع.

فيديو عن تلوث الهواء

لمعرفة المزيد تابع الفيديو