مصادر تلوث الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
مصادر تلوث الهواء

تلوث الهواء

يعرف تلوث الهواء بوجود أي مواد في الهواء، تؤثر على نقائه، وتلحق أضراراً بصحة البيئة، أو التربة، أو النبات، أو الإنسان، أو الحيوان مهما اختلف نوعها أو تركيزها، ولا بد من الإشارة إلى أن هذه المشكلة تزداد يوماً بعد يوم، الأمر الذي يهدد الحياة، ويؤدي إلى تغيير مجراها عن الوضع الطبيعي، علماً أنّ هذا التلوث يكون نتيجة عدّة أسباب سنعرفكم عليها في هذا المقال.


مصادر تلوث الهواء

مصادر طبيعية

  • الغبار والأتربة: تعتبر الغبار والأتربة من أكثر الملوثات شيوعاً، وهي المسؤولة الأولى عن وجود جسيمات في الهواء، علماً أنّ مصدر هذا الغبار يكون من البناء، ومن قيادة السيارات على الطرق غير المعبّدة أو المعبدة، أو بسبب تساقط الأتربة عن النيازك والشهب نحو طبقات الجو السطحية.
  • الحرائق: تعتبر الحرائق مصدراً أساسياً لمعظم الملوثات، سواء أكانت هذه الحرائق طبيعية نتيجة الارتفاع الشديد في درجة الحرارة، أم بسبب الممارسات الخاطئة في الزراعة، الأمر الذي يؤثر على توازن النظام البيئي، حيث تساهم هذه الحرائق في تدمير الحياة البرية، كما تزيد من حدوث تلوث في الهواء.
  • الزراعة: تؤدي الزراعة إلى دخول مركبات عضوية متطايرة في الغلاف الجوي، ومن هذه المركبات الغبار الناتج عن المخلفات الحيوانية، وعن استعمال الأسمدة، والمبيدات الحشرية الضارة، إضافةً إلى حبوب اللقاح المسؤولة عن تكاثر النبات، الأمر الذي يؤدي إلى تلوث الهواء، والتأثير على تركيبته الطبيعية.
  • البراكين: وذلك بتصاعد العديد من الغازات من البراكين المضطربة، مثل: غازات ثاني أكسيد الكبريت، وكلوريد الهيدروجين، وفلوريد الهيدروجين.
  • السحب الرعدية: وذلك بسبب التفريع الكهربي لهذه السحب، إذ ينتج عنه تصاعد لأكاسيد النيتروجين في الهواء.
  • الغاز الطبيعي: يؤدي انتزاع الغاز الطبيعي من باطن الأرض إلى تصاعد كبريتيد الهيدروجين في الهواء، وبالتالي تلوثه.
  • الرياح والعواصف: تؤدي العواصف، والرياح، والمنخفضات الجوية إلى انتشار الأملاح في الهواء وبالتالي تلوثه.
  • غاز الأوزون: ويعتبر هذا الغاز طبيعاً، ويتخلق في الهواء الجوي بشكلٍ ضوئي، ويسبب تلوثاً في الهواء.
  • البكتيريا والفطريات والميكروبات: حيث تنتشر هذه الكائنات في الهواء، مهما اختلف مصدر تواجدها، سواء أكانت من التربة، أم من الفضلات الآدمية، أم من تعفن الطيور والحيوانات الميتة.
  • المواد ذات النشاط الإشعاعي: وهي المواد الموجودة في صخور القشرة الأرضية، أو الناتجة من تأين بعض الغازات نتيجة الأشعة الكونية.


مصادر غير طبيعية

  • انبعاثات السيارات: تؤدي السيارات إلى انبعاث المركبات العضوية، والرصاص، وأول أكسيد الكربون، وأكاسيد النيتروجين في الهواء، الأمر الذي يضر بالبيئة نتيجة تلوث الهواء فيها.
  • احتراق الوقود الأحفوري: يؤدي احتراق الوقود إلى بعث عنصر ثاني أكسيد الكبريت في الهواء، مما يؤدي إلى حدوث ظاهرة الأمطار الحمضية، والضباب الدخاني، وانبعاث غازات الاحتباس الحراري.
  • الصناعة: تؤدي الصناعات إلى انبعاث الرصاص، والمركبات العضوية، وأكاسيد النيتروجين في الهواء، حيث تنتج هذه الانبعاثات من العمليات الصناعية، مثل: إنتاج الغاز والنفط، والتعدين، وصناعة الإسمنت، والصناعات الكيميائية، ومصافي النفط.
  • استخدام المذيبات: يؤدي استخدام المذيبات من أجل عمليات إزالة الشحوم، والتنظيف الجاف، وطلاء الأسطح إلى بعض مركبات عضوية في الهواء، الأمر الذي يؤدي إلى تلوثه.
  • محطات البنزين وغاز الطهي في المنازل: يؤدي استعمال البنزين إلى بعث جسيمات ومركبات عضوية في الهواء؛ فيؤثر على جودته ويؤدي إلى تلوثه.
  • النشاط الإشعاعي: حصول نشاط إشعاعي واحد كفيل بتلويث الهواء، وإحداث كوارث صحية.