بحث حول حماية البيئة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
بحث حول حماية البيئة

حماية البيئة

تُعتبر حماية البيئة حركةً سياسيّةً وأخلاقيّةً تسعى إلى تحسين وحماية البيئة الطبيعية من أفعال البشر الضارّة، من خلال اعتِماد أشكال من التنظيم السياسي والاقتصادي والاجتماعي التي تُعتبر ضروريّةً أو على الأقل تساعد في بداية مُعالجة البيئة من قبل البشر، ومن خلال إعادة تقييم العلاقة الإنسانيّة مع الطبيعة، وبطرقٍ مختلفة، ومن هذه الطرق:[١]


الحفاظ على المياه

تعتبر المياه من أهمّ المصادر الطبيعية في البيئة؛ فحمايتها من التلوث يساعد على حماية البيئة؛ حيث يجب التقليل من استخدام المواد الكيميائية، مثل المواد المُستخدمة في تنظيف المنازل، والمركبات، وجسم الإنسان، التي تذهب في قنوات الصرف الصحي، وينتهي بها المطاف في تمديدات الماء، وهي مواد غير جيّدة للحيوانات، والنباتات، والإنسان، ويمكن استخدام بدائل الكيماويات في تنظيف المنزل، واستخدام المنظفات الطبيعية؛ فعلى سبيل المثال يمكن استخدام خل التفاح مع الماء، أو صنع معجون مكون من صودا الخبز والملح، أو استخدام عصير الليمون، فهي بدائل للمنظفات الكيميائية، ولا تلوّث الماء، وتنظّف المنزل بشكل جيد.


يجب أيضاً الحرص على عدم رمي المواد السامة، والتخلّص منها في مكان مُخصّص لها؛ لأنها قد تعمل على تسميم الماء، ومن المهم الترشيد في استهلاك الماء اليومي من خلال تصليح أيّ تسرّبات للماء في المنزل، وإعادة استخدام المياه في تنظيف الحمام، أو ري المزروعات في الحديقة.[٢]


استخدام الألواح الشمسية

يفضّل تثبيت الألواح الشمسية على سطح المنزل؛ حيث تعتبر من مصادر الطاقة البديلة، ووسيلة جيّدة لحماية البيئة؛ حيث يُمكن استخدامها من أجل التدفئة، وتسخين المياه، فهي تحوّل أشعة الشمس إلى كهرباء، من دون أن تُسبّب التلوث للبيئة، وهي طاقة متجدّدة لا تنفد، كما أنّها تحتاج إلى القليل من الصيانة لتعمل بكفاءة، ولا تصدر الضجيج أثناء عملية إنتاج الكهرباء، وما زالت تكنولوجيا الألواح الشمسيّة في تطوُّر مستمر للتقليل من تكلفة الإنتاج، وزيادة كفاءتها.[٢]


التقليل من استخدام البلاستيك

ينبغي التقليل من استخدام البلاستيك المُستخدم في عدة صناعات؛ فهو مادة غير قابلة للتحلّل في التربة، واستخدام البدائل الأخرى للبلاستيك، والصديقة للبيئة. هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها التقليل من استخدام البلاستيك، وهي:[٣]

  • استخدام البرطمانات الزجاجية لحفظ الأشياء في الثلاجة، أو الفولاذ المقاوم للصدأ، أو مكعّبات الثلج المعدنية؛ حيث يوجد اعتقاد شائع بأن البلاستيك هو المادة الوحيدة التي يُمكن حفظ المواد فيه.
  • التوقف عن شراء المشروبات في عبوات بلاستيكيّة؛ فغالباً ما تُباع المشروبات الغازية، وعصائر الفواكه في عبوات بلاستيكية، ولكن توجد بدائل أخرى لذلك، مثل: شراء المشروبات الموجودة في الزجاجات القابلة لإعادة التدوير أو الاستخدام، أو الموجودة في ورق مقوى، وكرتون.
  • استخدام قوالب الصابون بدلاً من الصابون السائل، الذي عادةً ما يكون موجوداً في عبوات بلاستيكية، واستخدام المحارم الورقية المصنّعة دون قطع بلاستيكية.


مخاطر عدم حماية البيئة

هناك عدة مخاطر تترتب على عدم حماية البيئة، ومنها:[٤]

  • الانقراض: لتلوث البيئة أثر سلبي على الحياة البرية، حيث أشار تقرير في عام 2004 في نيو ساينتيست بأنّ التلوّث هو السبب الرئيسي لانقراض أنواع مختلفة من الفراشات، والحشرات الأخرى في بريطانيا، فالتلوث يُشكّل تهديداً كبيراً على الكائنات البحرية، والكائنات على اليابسة.
  • الاحتباس الحراري: يؤدّي حرق الوقود الأحفوري من أجل الطاقة، مثل: الفحم، والنفط، والغاز الطبيعي إلى إطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون، وغيره من السموم في الغلاف الجوي للأرض، فارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون يزيد درجة حرارة الهواء.
  • المرض: تسبّب زيادة الملوثات في البيئة زيادة تعرُّض البشر إلى التلوث؛ حيث تُلاحظ وكالة حماية البيئة بأنّ التعرّض للملوثات يرتبط ارتباطاً مباشراً بالإصابة بأمراض عديدة، ومنها: السرطان، وأمراض القلب، ويعتبر تلوّث الهواء أحد المشاكل الرئيسية التي يواجهها سكان المناطق الحضرية، والّذين يعيشون بالقرب من الطرق الرئيسية، نظراً لأنّ المركبات تُسبّب تركيزاً عالياً من الملوّثات.


المراجع

  1. Lorraine Elliott, "Environmentalism"، www.britannica.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب 20-8-2017 Brown, "How to protect the environment from pollution – 8 best tips"، www.vkool.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  3. Amy Johnson, "Help Yourself And The Environment: 9 Ways To Use Less Plastic"، www.lifehack.org, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  4. CIELE EDWARDS (13-6-2017), "Future Effects of Pollution"، www.livestrong.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.