بحث حول كوكب المريخ

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٣٧ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
بحث حول كوكب المريخ

كوكب المريخ

يعد كوكب المريخ (بالإنجليزيّة: Mars) رابع أكبر الكواكب من حيث البعد عن الشمس، وسابع أكبر الكواكب من ناحيتي الكتلة والحجم، ويُطلق على هذا الكوكب أحياناً اسم الكوكب الأحمر،[١] بسبب لونه الأحمر الذي يعود إلى وجود كميات كبيرة من مادة أكسيد الحديد أو الصدأ في صخوره وتربته.[٢]


حجم كوكب المريخ وكتلته

يعد المريخ كوكباً صغيراً يفوق كوكب عطارد فقط في الحجم، ويعادل حجمه ما يزيد عن نصف حجم كوكب الأرض بقليل، ويبلغ مقدار نصف قطره عند خط الاستواء 3,396كم، ويبلغ متوسط نصف قطره عند القطبين 3,379كم،[٣] وتعادل كتلته عشر كتلة كوكب الأرض فقط،[٤] وهي تبلغ 6.417×1023كغ، ويبلغ متوسط كثافته 3.93غ/سم3، وتبلغ مساحة سطحه 1.44*10 8 كم2.[١]


الغلاف الجوي لكوكب المريخ

يتكون الغلاف الجوي للمريخ من 95.32% من ثاني أكسيد الكربون، و2.7% من النيتروجين، و1.6% من الأرغون، ونسبة 0.13% من الأكسجين، و0.08% من أول أكسيد الكربون، وكميات ثانوية من كل من: الماء، وغاز أكسيد النيتروجين، وغاز النيون، والزينون، والكريبتون، والهيدروجين-ديتيريوم-أكسجين، وفقا لوكالة الفضاء الامريكية ناسا.[٥]


أقمار كوكب المريخ

يمتلك كوكب المريخ قمرين هما: فوبوس (بالإنجليزيّة: Phobos)، وديموس (بالإنجليزيّة: Deimos)، اللذان يدوران حوله بشكل دائري؛ حيث يدور القمر فوبوس بمعدل ثلاث مرات في اليوم حوله، بينما يحتاج ديموس لمدة تزيد عن يوم واحد لإكمال دورة واحدة، ويعد فوبوس أكبر حجماً من ديموس، بكتلة تبلغ خمسة أضعاف كتلته، ويمتلك القمران العديد من الفوهات، وهي عبارة عن فتحات خلفتها الكويكبات، أو الصخور بعد اصطدامها بهما.[٦]


يعد كل من القمران فوبوس وديموس جسمان صخران بيضاويان تقريباً، وغير منتظمين في الشكل، ويمتلك فوبوس سطحاً خشناً تبلغ مساحته 1,625كم2، وتغطيه الفوهات في الكامل، وهو يبعد عن مركز المريخ نحو 9,378كم، ويدور حوله بسرعة 21كم/ث، بينما يعد سطح ديموس أكثر نعومة؛ حيث تغطّي الرواسب الناعمة معظم الفوهات فيه، وتبلغ مساحته 525كم2، وهو يبعد عن مركز المريخ نحو 23,459كم، ويدور حوله بسرعة تقدر بنحو 1.4كم/ث.[٧]


أبرز تضاريس كوكب المريخ

يمتلك كوكب المريخ أكبر جبل بركاني في المجموعة الشمسية، وهو جبل أوليمبوس مونز (بالإنجليزيّة: Olympus Mons)، في منطقة ثارسيس الشمالية،[٨] بارتفاع يبلغ 24كم، وهو يعادل ثلاثة أضعاف ارتفاع جبل إيفيرست على سطح الأرض.[٢]


يمتلك المريخ كذلك نظام أودية فاليس مارينيريس (بالإنجليزيّة: Valles Marineris) الممتد مسافة 4,000كم من الشرق إلى الغرب تقريباً، ويصل عمقه نحو 10كم، وهي مسافة تعادل خمس المسافة حول كوكب المريخ تقريباً، وتقارب عرض قارة أستراليا أو المسافة بين ولايتي فيلادلفيا وسان ديغو، وأُطلق على النظام هذا الاسم نسبة إلى مسبار مارينير 9 الذي اكتشفه في عام 1971م.[٥]


يمتلك المريخ كذلك أكبر البراكين في المجموعة الشمسية، ومن ضمنها بركان أوليمبوس مون الذي يبلغ قطره نحو 600كم، وتم تكوين هذا البركان بفعل إنفجارات الحمم البركانية التي تدفقت لمسافات طويلة قبل أن تتصلب.[٥]


يعتمد عدد الفوهات على سطح المريخ على عمر السطح، وهي تختلف من مكان إلى آخر بشكل كبير؛ حيث يحتوي النصف الجنوبي الأقدم منه على عدد كبير منها، وفي المقابل يمتلك النصف الشمالي الأحدث نسبياً عدداً أقل منها، ومن الأمثلة على الفوهات العميقة في النصف الشمالي من كوكب المريخ فوهة هيلاي بلانيشيا (بالإنجليزيّة: Hellas Planitia) التي يبلغ عرضها نحو 2,300كم.[٥]


دوران المريخ حول الشمس

يدور كوكب المريخ حول الشمس مرة واحدة كل 687 يوماً أرضياَ، لذلك يساوي طول السنة المريخية ضعف طول السنة على الأرض تقريباً، وتبلغ المسافة التي يقضيها أثناء دورانه حول الشمس نحو 228 مليون كيلومتر، وتتراوح المسافة بينه وبين الشمس بين 206.6-249.2 مليون كيلومتر،[٣] ويبلغ متوسط سرعته أثناء دورانه حول الشمس نحو 23.3كم/ث،[٤] وهو يبعد عنها مسافة تقدر بنحو 227,943,824 كيلومتراً،[١] كما يدور المريخ حول محوره مرة واحدة كل 24 ساعة و37 دقيقة، مما يعني أن اليوم على كوكب المريخ أطول من اليوم على كوكب الارض بقليل.[٣]


معلومات عامة عن كوكب المريخ

من المعلومات العامة عن كوكب المريخ ما يأتي:

  • تعد مركبة فايكنج لاندرز أول مركبة فضائية هبطت على سطح المريخ وذلك في عام 1976م.[٢]
  • تبلغ الجاذبية على أرضه نحو 0.375 من الجاذبية على سطح الأرض.[٤]
  • أطلق عليه الرومان هذا الاسم نسبة إلى إله الحرب عندهم.[٥]
  • يمكن للشخص الذي تبلغ كتلته على سطح الأرض 45كغ، أن تبلغ كتلته 17كغ فقط على سطح المريخ تقريباً.[٤]
  • يتكون كوكب المريخ من قشرة، وستار، ولب، ولا يزال تركيب اللب مجهولاً حتى الآن، وقد يتشابه مع تركيب لب الأرض.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Michael C. Malin, Michael H. Carr, Michael J.S. Belton (24-10-2018), "Mars"، www.britannica.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "FACTS ABOUT MARS", www.natgeokids.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Michael C. Malin, Michael H. Carr, Michael J.S. Belton(24-10-2018), "MARS"، www.britannica.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Mars Facts", mars.nasa.gov, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Charles Q. Choi (10-10-2017), "Mars Facts: Life, Water and Robots on the Red Planet"، www.space.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  6. Elizabeth Foster, "Facts about Mars' Moons: Lesson for Kids"، study.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  7. Michael C. Malin Michael H. Carr Michael J.S. Belton (24-10-2018), "Mars"، www.britannica.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  8. "Mars", www.nationalgeographic.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.