بحث حول مرض الصرع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
بحث حول مرض الصرع

مرض الصرع

مرض الصرع هو عبارةٌ عن خللٍ يحدث في الإشارات الكهربائيّة في الدماغ، وينتج عنه نوباتٌ عصبيةٌ متكرّرةٌ، ويصبح فيها المريض فاقداً للوعي ولا يشعر بما يدور حوله، إضافةً إلى حدوث التشنجات والتقلصات الناتجة من الموجة الكهربائيّة على الدماغ، ولهذا المرض نوعان، هما: الصرع الكبير الذي يسبب حدوث تقلصاتٍ ورجفاتٍ كاملةٍ في جميع عضلات الجسم، والصغير الذي يحدث غالباً عند الأطفال، حيث يفقد المريض فيه الوعي لفترةٍ قصيرةٍ من الزمن، وسنذكر في هذا المقال أسبابه، وأعراضه، وطرق علاجه.


أسباب مرض الصرع

  • وجود عيوب خلقية منذ الولادة.
  • عوامل وراثية.
  • خلل في أنزيمات الجسم وبعض الهرمونات.
  • وجود خلايا سرطانية في المخّ.
  • تعرّض الأم لتعسّر الولادة، الأمرالذي يؤثّر على مخّ الجنين.
  • الإصابة بالجلطات الدماغيّة أو النزف الدماغيّ.
  • التعب والإرهاق الشديدين.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التدخين وشرب الكحول.
  • الإصابة بالتهاب المخ، أو التهاب السحايا.
  • التعرّض لضربةٍ قويةٍ ومباشرة على الرأس.


أنواع التشنّجات عند مريض الصرع

  • نوباتٌ اهتزازيّةٌ.
  • نوباتٌ جزئيّةٌ بسيطةٌ.
  • نوباتٌ جزئيّةٌ مركّبةٌ.
  • نوباتٌ جزئيّةٌ تنتهي بالتشنّجات.
  • نوباتٌ كليّةٌ.
  • نوباتٌ جزئيّةٌ.
  • نوباتُ غياب الوعي.
  • نوباتٌ توتريّةٌ.
  • نوباتٌ اهتزازيّةٌ وتوتريّةٌ كبرى.


أعراض مرض الصرع

  • أعراض النوبات العامة:
    • فقدان الوعي.
    • زيادةٌ في الإفرازات اللعابية.
    • غيبوبة.
    • تصلبٌ في عضلات الجسم.
    • ارتباك عند اليقظة.
    • تبولٌ لا إراديّ.
    • تبقى النوبة مدّة أربع دقائق كحدٍ أقصى.
  • أعراض النوبات الجزئية البسيطة:
    • استيقاظ المريض وحفاظه على الاتصال بالواقع.
    • صعوبةٌ في النطق.
    • ارتعاشٌ في الأعضاء.
    • اختلالٌ في حاستيّ الشم والتذوق.
    • مشاكل في المعدة.
    • الشعور بالخوف الشديد.
    • تبقى النوبة مدّة ثلاث دقائق كحدٍ أقصى.
  • أعراض النوبات الجزئية المعقدة:
    • غيبوبة، ويفقد المصاب اتصاله بالواقع.
    • خروج مادةٍ بيضاء من الفم.
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    • انخفاضٌ في نسبة السكر في الدم.


طرق علاج مرض الصرع

  • العلاج بالأدوية: تُنظّم هذه الأدوية الشّحنات الكهربائية في المخّ، وترخي العضلات، وتمنعها من القيام بأيٍّ من الحركات اللاإراديّة، ويتمّ إعطاء المريض الدواء عن طريق الحقن بالوريد، أو التحاميل الشرجيّة.
  • العلاج بالعمليات الجراحيّة: يتمّ الجوء لها في حالة كان الصرع ناتجاً عن الأورام السرطانيّة في المخّ، حيث يتمّ استئصالها؛ ليعود المريض إلى وضعه الطبيعيّ.
  • العلاج بالتنبيه الكهربائيّ: يتمّ اللجوء له في حالة عدم الاستجابة للأدوية والحقن، وذلك من خلال وضع جهازٍ طبي كهربائيّ على الرقبة، وبالتالي يتمّ تنظيم عمل الشحنات الكهربائيّة.
  • العلاج بالأغذية: يكون ذلك من خلال تناول أغذيةٍ خاصّةٍ تُخفّف النوبات الكهربائيّة كالتي تحتوي على دهونٍ ثلاثيّةٍ مثل البطاطا المقلية.