بحث علمي عن النباتات

بحث علمي عن النباتات

تعريف النباتات

تندرج النباتات تحت مملكة النباتات، وهي كائنات متعددة الخلايا، ويُعدّ وجود النباتات مهمّاً جداً في النظام البيئي، حيث يُوجد ما يُقارب 300,000 نوع من النباتات على سطح الكرة الأرضية، بالإضافة إلى أنّها تُعدّ مصدر غذاء لبعض الكائنات الحية، ويُشار إلى أنّ النباتات تحصل على الطاقة اللازمة للنمو والتكاثر عن طريق عملية التمثيل الضوئي.[١][٢]


خصائص النباتات

تتميّز النباتات بعدد من الخصائص التي تُميّزها عن غيرها من الكائنات الحية، وهي كالآتي:[٣]

  • تنتمي إلى الكائنات الحية حقيقية النواة، حيث تحتوي نوى خلاياها على (DNA).
  • تقوم بعملية البناء الضوئي، والتي تتمثّل بتحويل الطاقة المُستمدّة من الشمس وغاز ثاني أكسيد الكربون إلى الجلوكوز، وذلك لاحتوائها على البلاستيدات الخضراء التي تقوم بهذه العملية.
  • تُعدّ أجسامها متعددة الخلايا، حيث لا يوجد أيّ نوع من النباتات أُحادي الخلية.


أنواع النباتات

تُصنّف النباتات إلى عدّة أنواع اعتماداً على عادات النمو، والتي تشمل كيفية نمو النبات، وتطوره، وتغيّر ارتفاعه وشكله، إضافةً إلى البيئة التي يعيش فيها، وبعض العوامل الوراثية،[٤] ويُمكن تصنيف النباتات بناءً على عادات النمو إلى الأنواع الآتية:


الأعشاب

تتصف الأعشاب بأنّها نوع من النباتات القصيرة، وصغيرة الحجم، لها ساق أخضر وناعم، كما أنّها سهلة الاقتلاع من التربة، ذات فروع قليلة العدد أو عديمة الفروع، ويُشار إلى أنّ دورة حياة الأعشاب تستمرّ فترةً قصيرةً؛ حيث تتراوح بين موسم أو موسمين، وتتميّز بفوائدها الغذائية لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن، ومن الأمثلة عليها: القمح، والأرز، والطماطم.[٤]


الشجيرات

تتميّز الشجيرات بأنها نباتات خشبية متعددة السيقان، ذات طول متوسط، حيث لا يزيد طولها عادةً عن 3 م، ومن الأمثلة عليها الحنّاء، والورد.[٤][٥]


الأشجار

تُعرّف الأشجار بأنّها أكبر أنواع النباتات حجماً، كما يُمكن أن تُعمّر الأشجار لآلاف السنين، وتتكّون الأشجار من ساق خشبي يُسمّى الجذع، ويتميّز الجذع بأنّه مُغطّى بطبقة خارجية تُسمّى اللحاء، ولها جذور قوية تمتد في الأرض لتثبيت الشجرة وتوفير الغذاء اللازم لها، كما أنّ لها فروع تنمو للخارج، وتخرج الأوراق من هذه الفروع.[٦]


المتسلقات

تُغطّي المُتسلّقات عادةً الجدران والأسوار، وتُعدّ خياراً مناسباً للحدائق الصغيرة، حيث إنّها تحتاج إلى مساحة صغيرة من الأرض، ويُشار إلى أنّ المُتسلّقات تختلف من نوع لآخر وِفقاً للارتفاع والانتشار والإزهار، ويُفضّل زراعتها في فصل الربيع أو الخريف، ومن الأمثلة عليها: نبات الياسمين.[٧]


النباتات الزاحفة

يدّل اسم النباتات الزاحفة على أسلوب نموّها، فهي تزحف وتمتدّ على سطح الأرض، وتتميّز بالسيقان الطويلة والرفيعة والهشة في نفس الوقت، حيث إنّها لا تمتلك القدرة على الوقوف مُنتصبة، ولا تستطيع تحمّل وزن الشجرة وثمارها، ومن الأمثلة عليها: الفراولة، والبطيخ، والبطاطا الحلوة، واليقطين.[٤]


أجزاء النبات الرئيسية

تتكوّن النباتات من 6 أجزاء رئيسية، وهي كالآتي:[٨]

  • الجذر: يُعدّ الجزء الأساسي من النبات الذي يلعب دوراً مهمّاً في إبقاء النبات على قيد الحياة، وذلك من خلال تثبيت النبات جيداً في سطح الأرض، وامتصاص الماء والمعادن التي تُوفّر الغذاء للنبات، كما يُعدّ المخزن الأساسي للكربوهيدرات والسكريات، ويُشار إلى أنّ الجذور تختلف باختلاف نوع النبات؛ حيث يكون بعضها سطحياً لا يصل إلى أعماق التربة، وبعضها الآخر ينمو بشكل عمودي في أعماق التربة.
  • الساق: هو الجزء الواصل بين السيقان والجذور، وتتمثّل وظيفته في نقل الماء والغذاء إلى جميع أجزاء النبات، حيث تنقل خلايا النسيج الخشبي الماء، بينما تنقل خلايا اللحاء الغذاء، ويُساهم الساق في دعم النبات في الوقوف عمودياً، كما أنّ للساق أنواعاً مختلفةً؛ فمنه الناعم والقابل للانحناء كما في الزهور، ومنه الصلب والقوي كما في الأشجار.
  • الأوراق: هي الجزء المسوؤل عن صنع الغذاء والقيام بعملية البناء الضوئي، حيث تمتصّ أشعة الشمس الواقعه عليها، وتستخدم غاز ثاني أكسيد الكربون والماء والكلورفيل لصنع الجلوكوز، وتُحيط بالورقة طبقة خارجية لحمايتها تُسمّى البشرة.
  • الزهرة: تُعدّ الجزء المسؤول عن التكاثر في النباتات وإنتاج البذور، وتتكوّن من جزء أنثوي يُسمّى الكربلة التي تتكوّن من الميسم، والمبيض، أمّا الجزء الذكري فيُعرف بالسداة التي تتكوّن من المتك والخيط، ويُشار إلى أنّ السداة تُحيط بالكربلة في أغلب النباتات، ويحدث التكاثر عند انتقال حبوب اللقاح من الجزء الذكري إلى الجزء الأنثوي، كما تُساهم الطيور والحشرات والنحل في إتمام عملية الإخصاب عن طريق نقل حبوب اللقاح من زهرة لأُخرى.
  • الثمرة: تُسمّى البويضات الناضجة المُحتوية على البذور ثماراً، حيث يكون بعضها صالحاً للأكل، مثل: الخيار، والطماطم، كما تنمو الثمرة لتُصبح جزءاً صلباً تحمي البذور النامية بداخلها.
  • البذرة: هي أجنّة نباتية، ووسيلة للتكاثر والانتشار، تحتوي على جزء الإنبات، وهو الجزء المسؤول عن تخزين الغذاء للبذور أثناء النمو، ويُشار إلى أنّ الحيوانات والماء والرياح تساهم في نقل البذور من مكان إلى آخر.


أهمية النباتات

تكمن أهمية النباتات في ما يأتي:[٩]

  • تُزوّد النباتات جميع الكائنات الحية بالغذاء؛ سواءً بتوفيرها الغذاء بطريقة مباشرة أو عن طريق أكل الكائنات التي تتغذّى على النباتات.
  • تُنتج النباتات غاز الأكسجين، وتمتص غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء قيامها بعملية البناء الضوئي ممّا يُساهم في الحفاظ على الغلاف الجوي، وحماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية، وتقليل أثر ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • تُساهم النباتات في تثبيت النيتروجين في التربة وإيصاله للنباتات الأُخرى وللمُستهلكين أيضاً.
  • تُوفّر النباتات بعض المنتجات التي يحتاجها البشر والتي تتضمّن: الخشب، والألياف، والأدوية، والأصباغ، والمبيدات الحشرية، والمطاط، والزيوت.
  • تُوفّر النباتات المأوى للعديد من الكائنات الحية، مثل: الطيور، والزواحف، وبعض أنواع الثديّيات الصغيرة، والديدان، وغيرها.


المراجع

  1. "Plant", biologydictionary.net, 2017-4-28، Retrieved 2021-5-4. Edited.
  2. "What is a Plant?", www.qrg.northwestern.edu, Retrieved 2021-5-4. Edited.
  3. "Plant Characteristics", flexbooks.ck12.org,2019-9-9, Retrieved 2021-5-5. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Plants - Classification Based On Growth Habit", byjus.com, Retrieved 2021-5-5. Edited.
  5. "Shrub", www.britannica.com, 2019-11-18، Retrieved 2021-5-5. Edited.
  6. Debra Patuto, Christianlly Cena (2020-11-29), "Tree Facts"، study.com, Retrieved 2021-5-5. Edited.
  7. " Climbers and wall shrubs", www.rhs.org.uk, Retrieved 2021-5-5. Edited.
  8. Megan Smith (2019-2-25), "Six Basic Parts of a Plant"، sciencing.com, Retrieved 2021-5-5. Edited.
  9. "Importance of Plants", flexbooks.ck12.org,2019-7-4, Retrieved 2021-5-5. Edited.
442 مشاهدة
للأعلى للأسفل