بحث عن التربية الفنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٨ فبراير ٢٠١٦
بحث عن التربية الفنية

التربية الفنية

التربيّة تعني بمفهومها العام تغيير سلوك الشخص المتعلِّم، أما مفهوم التربية الفنيّة فهي عبارة عن تغيير سلوك المتعلم بواسطة تدريبه على ما ينفعه من عادات ومهارات، بالإضافة لتزويده بالمفاهيم والمعلومات النافعة والجيّدة التي تفيده في حياته العمليّة والعلمية وإكسابه اتجاهات وميول محددة من خلال ممارسة الفن.


أهداف التربية الفنية

  • تنمية الميول الوجدانيّة والعاطفية لدى المتعلّم.
  • محاولة تدريب حواسه على الاستعمال والاستخدام الأمثل بشكل غير محدود.
  • تدريبه على طرق الاندماج والتعامل بالعمل.
  • تعليمه كيفيّة الاعتماد على النفس وزيادة ثقته بنفسه.
  • توحيد المشاعر والتكافل الاجتماعيّ.
  • التنفيس عن الأفكار الإيجابيّة وبعض الانفعالات.
  • تدريبه على كيفيّة استعمال العِدَد والأدوات ومن أين مصدرها وكيفيّة تسويقها.
  • الإلمام بمصطلحات صناعيّة وفنيّة ومهنيّة وكيفية التحدث بها.
  • تعبئة أوقات الفراغ بأعمال مثمرة وجيدة ومفيدة.
  • احترام المهن اليدويّة والأشخاص الذين يعملون بها.
  • ربط المواطن بالبيئة المحيطة به.


صفات معلم التربية الفنّية

تنقسم صفات معلم التربية الفنية إلى قسمين وهي كما يلي:

  • صفات عامة: وتنقسم إلى ما يلي:
    • معرفة تخصصيّة: ويعني ذلك أن يمتلك أكبر قدر ممكن من المعلومات التي تتعلّق بمجال تخصصه، بالإضافة إلى إلمامه بمختلف فروع تخصصه.
    • يمتلك مهارات ومعارف مهنيّة: أي أن يكون على علم وفهم للأسس النفسيّة لموضوع التعلّم والتعليم، بالإضافة إلى إلمامه بوسائل وطرق مختلفة في التدريس.
    • لديه قدر كافٍ من الثقافة العامة: أي أن يكون ملماً بمختلف المجالات الأخرى غير تخصصه حتى ولو كان جزءاً بسيطاً عن كل موضوع.
  • صفات خاصة: وتتلخص فيما يلي:
    • يمتلك مهارات فنية وقدرات مهنية.
    • صاحب حس وذوق فنيّ.
    • لديه المقدرة على إيصال الوعي والثقافية الفنيّة والمهنيّة.
    • المقدرة على الابتكار والتجديد والتحديث.
    • صاحب تجارب وبحث.
    • المعرفة والدراية بمعظم أنواع الخامات وطريقة استخدامها.


واجبات ومهام معلم التربية الفنية

معلم التربية الفنيّة هو عضو من أعضاء المنظومة التعليميّة، فعليه تربية أجيال المستقبل تربيةً وسلوكاً وتعليماً، لذلك يجب أن يكون ذا سلوك وعلاقات تميّزه عن غيره ليستطيع القيام بواجباته على أكمل وجه، فعليه مهام وواجبات تتلخص فيما يلي:

  • القدوة الحسنة لطلابه من حيث السلوك والمظهر والانضباط واحترام التعليمات والقوانين الرسميّة.
  • الحرص على أن تكون علاقاته جيدة مع كل من يعمل معه.
  • الحرص على القيام بالأعمال الموكلة إليه وأن ينجزها بوقتها المناسب.
  • مراعاة متابعة كل ما يرد إليه من توجيهات ويحرص على أن تنفيذها بالشكل الصحيح.
  • مراعاة أن يكون ذا دور فعال من الناحية التربويّة والفنية والسلوكية.
  • المحافظة على مقدّرات وطنه وتأصيل الوفاء والانتماء للوطن.
  • وضع الخطط والبرامج الفنيّة التي تناسب تخصصه.
  • مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، ويساهم في تشجيع المتميّزين وأن يحاول أن يحفز ويرفع من معنويات الطلاب من أصحاب المستوى المتدنّي.
  • الإدراك أنّ التربية الفنية هي من الوسائل التربويّة التي تبني شخصية الطفل بحيث يحاول تنمية قدراته وأنشطته الفنية.
  • المساهمة في المعارض والمسابقات الدولية أو المحلية من خلال المشاركة بالأعمال الفنية المتميزة للطلاب.
  • تحفيز الطلاب من خلال روح التنافس الشريف.
  • الحرص على تطوير مهاراته ومعلوماته بواسطة الدورات والبحث وغيرهما.