بحث عن الذباب

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٩ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
بحث عن الذباب

الذباب

ينتمي الذبابُ إلى طائفةِ الحشراتِ تحتَ رتبة ذواتِ الجناحيْن، والفصيلة الذبابيّة، وشعبة مفصليّاتِ الأرجل، ولِرتيبة قصيراتِ القرن، وقبيلة الذباباويّة، وينتشرُ بشكلٍ كبير في بدايةِ فصْل الصيف وبدايةِ فصلِ الخريف، ويمتازُ بتعدّدِ ألوانِه، وصغرِ حجمِه. سنتحدّثُ في هذا المقال عن أنواعِ الذبابِ، وألوانِه، وفوائدِه، وأضرارِه، وكيفيّةِ التخلّصِ منه.


أنواع الذباب

  • الذباب المفترس: يسبّبُ العديدَ من الأمراضِ للأشجار النباتيّة، كذباب الفاكهة الذي يُحدثُ أضراراً كبيرة كتساقطِ الثمار، وإحداثِ بقعٍ بألوانٍ غير طبيعيّة على حبّاتِ الثمار.
  • الذباب المؤذي للإنسان: كذبابة التسي تسي التي تسبّبُ النوم للإنسان، وتجعله متعباً غيرَ قادرٍ على الاستيقاظ.


ألوان الذباب

  • الذباب الأزرق: يتغذّى هذا النوعُ من الذباب على الجثثِ الميّتة، لذلك يُعرف باسمِ ذباب المقابر.
  • الذباب الأخضر: ينْجذبُ هذا الذبابُ إلى رائحة الدمِ والذبائح، ويعيش أغلبُه في مناطق البراز والبول، والمراعي، ويتّسمُ بقوّةِ حاسّة الشمّ.
  • الذباب الأبيض: يتغذّى هذا الذباب على العصارةِ النباتيّة، وأطلق عليه هذا الاسمُ نسبةً إلى أجنحتِه المغطّاةِ بالمادة الشمعيّة البيضاء.
  • الذباب الأسود: هو الذبابُ المنزليّ.


فوائد الذباب وأضراره

الفوائد:

  • يقضي على العديدِ من الآفاتِ الحشريّة الضارة، وعلى النباتِ المتفسخ.
  • ينقلُ حبوبَ اللقاح بين النباتات، وينقّي الهواء.
  • تحتوي يرقاتُ الذباب على عدّة موادَّ علاجيّةٍ تساهمُ في التئامِ جروحِ الإنسانِ بسرعة.


الأضرار:

  • ينقلُ العديدُ من الأمراضِ إلى الإنسانِ كمرض التفوئيد، والإسهال، والكوليرا، وبعضٍ من أمراض العين.
  • يُشعِرُ الإنسان بالضجر والانزعاج بسبب طيرانِه وحومِه حولَه.


وسائل التخلّص من الذباب

منها: استخدامُ زيتِ القرنفل في المنزل، حيث ينزعج الذباب من الرائحة ويرحل، أو استخدام المروحة لطردِه، أو وضع المصائدِ الخاصّة باصطياده، أو وضع الّليمون بعد تقطيعِه وغرز أعوادِ القرنفل فيه، وأيضاً القيام بتجفيف المستنقعاتِ وبرك المياه الملوّثة، والحفاظ على النظافة، واستعمالِ المبيداتِ الحشريّة.


معلومات عامّة

  • يبلغُ عددُ نبضاتِ قلبه ألفَ نبضةٍ في الدقيقةِ الواحدة.
  • يعتبرُ الذباب من الحشراتِ التي تتألّم، وتغضب.
  • ليس له معدة، لكنّه يملكُ غدداً، وله ستّة عيون، وتتكوّنُ كلُّ عينٍ من آلافِ العدسات ذاتِ الشكل السداسيّ.
  • يقدّرُ حجمُ دماغِه من 1 إلى 1000000 غرامٍ.
  • يطيرُ في كافة الاتجاهات، كما أنّه يتنقل بشكل السريع من مكانٍ إلى آخر؛ إذ إنّه يقطعُ مسافةَ ثمانية كم طيراناً في الساعةِ الواحدة.
  • له قدرةٌ على الوقوف على سقفِ الغرف؛ بسبب وجودِ موادَّ لاصقة في أرجله.
  • يعيشُ الذبابُ لمدّة أربعة عشرَ يوماً.