بحث عن القوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ١٠ يناير ٢٠١٦
بحث عن القوة

القوة

إن الذي يتسبّب في حركة الأجسام الساكنة، ويزيد من سرعة الأجسام المتحرّكة أو يغير اتجاهها هو القوة؛ فنحن كي نحرك جسماً ساكناً أو نُغيّر من سرعة جسم متحرك، نحتاج إلى التأثير فيه بقوة؛ حيث إنّ جميع الأنشطة اليومية التي نقوم بها يومياً تعتمد على القوة كاستخدام السيارة، وحمل الأمتعة وغيرها.


تعريف القوة

هي مؤثّر خارجي يُغيّر من حالة الجسم من حيث الحركة أو السكون، أو يحاول تغييرها، والقوّة هي التي تجعل الجسم الساكن يتحرّك، وهي التي تُغيّر من مقدار سرعة الجسم المتحرك أو اتجاهها أو كليهما معاً، أو توقفه عن الحركة؛ حيث إنّ القوة هي المسبب في تغيير الحالة الحركية للأجسام، (الحالة الحركية: هي حالة الجسم من حيث سكونه أو حركته)، وتُقاس بوحدة نبوتين.


والقوّة عبارة عن كميّة فيزيائية متّجهة، عند وصفها يجب تحديد المقدار والاتجاه، فعند تمثيل القوة بالرسم نُعبّر عن مقدارها بخطٍّ مستقيم يتناسب مع مقدار القوة، نُعبّرعن اتجاهها بوضع سهمٍ في نهاية الخط المستقيم.


أنواع القوة

  • الوزن (قوة الجاذبية): قوة تنشأ بين الكتل؛ إذ تؤثر كل كتلة في الأخرى بقوة دون أن تتلامس الكتل معاً، ويكون هذا التأثير عن بعد، مثل قوة جذب الأرض لأجسامنا، أو قوة جذب الشمس للأرض، وتُسمّى قوة جذب الأرض للجسم وزن الجسم، ولكل جسم وزن، وبما أن الوزن قوة، فإنّ له اتجاهاً يكون دائماً إلى الأسفل (نحو مركز الأرض).
  • قوة الاحتكاك: تنشأ هذه القوة بين السطوح التي تنزلق بعضها فوق بعض، وتكون معاكسةً لاتجاه الحركة.
  • قوة الشد: وهي القوّة التي تؤثر في الأجسام من خلال سحبها بواسطة قوة خارجية كالحبل أو غيره.
  • القوة العامودية: وهي القوة التي يؤثّر السطح بها على جسم يلامسه، وتكون دائماً عمودية على السطح.
  • القوة الكهروسكونية: هي القوة التي تنتج عند تراكم الشحنات الكهربائية، الناتجة من احتكاك مادتين أو أكثر فتعمل على تجاذب هذه المواد.
  • القوة المغناطسية: وهي القوة التي تؤثر في جذب المغناطيس إلى مغناطيس آخر، أو إلى إحدى المواد المغناطيسية كالحديد والكروم والنيكل؛ حيث إنّ المغناطيس يتكوّن من قطبين موجب وسالب، تتنافر المتشابهة وتتجاذب المختلفة.


القوة المحصلة

قد تؤثر في الجسم قوّة واحدة أو أكثر؛ حيث إنّه إذا أثرت في جسم قوتان أو أكثر، فإنه يمكن إبدال تلك القوى بقوة واحدة تُسمّى القوة المحصلة، وهي قوة مفردة تعادل في تأثيرها مجموعة القوى المؤثّرة في الجسم.


أشكال القوة المحصّلة هي:

  • إذا كانت القوتان في الاتجاه نفسه، فإن القوة المحصلة تساوي مجموع القوتين (قوة1+ قوة2).
  • إذا كانت القوتان في اتجاهين متعاكسين، فإنّ القوة المحصلة تساوي الفرق بين القوتين (قوة1- قوة2)، ويكون اتجاه الحركة في اتجاه القوة الكبرى.
  • إذا كانت القوّتان متساويتين في المقدار، ومتعاكستين في الاتجاه، فإن محصلتهما تكون صفراً، فيكون الجسم في حالة اتزان.