بحث عن بدر شاكر السياب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٣ مارس ٢٠١٩
بحث عن بدر شاكر السياب

نبذة عن بدر شاكر السياب

ولد الشاعر العراقيّ بدر شاكر السيّاب عام 1926م في قرية جيكور الواقعة في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من البصرة، ودرس المرحلة الابتدائية في مدرسة باب سليمان في أبي الخصيب، ثمَّ انتقل للدراسة في مدرسة المحموديّة، التي تخرّج منها في اليوم الأول من شهر تشرين الأول عام 1938م، وبعد ذلك تابع دراسته الثانوية في البصرة، وذلك في الفترة الواقعة ما بين عامي 1938-1943م، وانتقل إلى بغداد، والتحق في جامعة دار المعلمين العالية من عام 1943-1948م، وانخرط في فرع اللغة العربيّة، ثمَّ الإنجليزية، الأمر الذي ساعده على الاطّلاع على الأدب الإنجليزيّ بكافّة فروعه.[١]


شاعرية بدر شاكر السيّاب

يُصنّف بدر شاكر السيّاب على أنَّه أحد رواد الشعر العربيّ الحديث؛ فالشعراء يعتبرونه الشاعر الذي يستحقّ المرتبة الأولى في الشعر الحديث، حيث يتميز شعره بالتجديد والطابع الخاص، كما ساعدته لغته المُكتسبة من الآداب العربيّة القديمة على تقوية تراكيبه الشعريّة، ويُشار إلى أنَّ شعره تأثر بالأدب الإنجليزي سواءً من حيث الأسلوب أو الفكر، وكان هو ونازك الملائكة الرائديين الأولين للشعر الحديث، أو ما يُعرف بالشعر الحر؛ وذلك بسبب تحرره من قيود القوافي والعروض.[٢]


وقد ترك السيّاب الكثير من الأعمال المطبوعة والمخطوطة، وتعدّ أزهار ذابلة، وأساطير، والمومس العمياء، وحفار القبور، ومختارات من الشعر العالميّ الحديث، وأنشودة المطر، والأسلحة والأطفال، والمعبد الغريق، ومنزل الأقنان، وشناشيل ابنة الجلبي، وديوان بجزئين، وغيرها من أعماله المطبوعة، بينما تتمثل أعماله المخطوطة بزئير العاصفة، وقلب آسيا، والقيامة الصغري، وغيرها من الأعمال.[٣]


وفاة بدر شاكر السياب

تُوفي الشاعر السياب في الرابع والعشرين من شهر كانون الأول من عام 1964م،[١] ويُذكر أنَّ آخر ثلاث سنين من حياته كانت الأصعب عليه، إذ شهدت صراعاً مع الموت، ولقد تمكّن المرض من جسمه وعظامه، ولكنّه أخذ يُصارع هذا المرض بالكلمة،[٣] وعندما اشتدَّ عليه المرض طلب من الله عز وجل رصاصة الرحمة، وموت الفجأة الذي يُخلصه من الشقاء والتعب، حيث قال هذه الأبيات الشعرية:[١]

أليس يكفي أيها الإله

أنّ الفناء غاية الحياة

فتصبغ الحياة بالقتام؟

سفينة كبيرة تطفو على المياه؟

هات الردى، أريد أن أنام

بين قبور أهلي المبعثرة

وراء ليل المقبرة

رصاصة الرحمة يا إله


المراجع

  1. ^ أ ب ت "بدر شاكر السياب"، www.diwanalarab.com، 14-1-2006، اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2019. بتصرّف.
  2. "بدر شاكر السياب "، www.al-hakawati.la.utexas.edu، صفحة: 2. اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "نبذة حول : بدر شاكر السياب"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2019. بتصرّف.