بحث عن حماية البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧
بحث عن حماية البيئة

البيئة

البيئة هي المحيط الذي يَعيش فيه الإنسان، ويشمل الأشجار والكائنات الحية والجمادات والماء. البيئة لها نظام دقيق من صنع الخالق عزّ وجل، ولكنّ الإنسان تدخل وأتلف هذا النظام البيئي ودمّر عناصر البيئة بالتلوّث.


أنواع التلوث البيئي

  • تلوّث المصادر المائية: وهو تلوث الماء بمياه الصرف الصحي أو المواد الكيميائيّة والسموم أو الزيوت الثقيلة أو أيّ مواد ضارة أخرى، ويؤثّر هذا التلوث في المياة السطحية والمياه الجوفية، ويمكن أن يقتل النباتات والحيوانات.
  • تلوث الهواء: ويحدث نتيجة التلوث بالغازات السامة والأبخرة التي تطلقها في الغلاف الجوي وتحدث خللاً في توازن الغازات في الغلاف الجوي.
  • تلوث التربة: يُصيب التربة الخصبة التي تنتج الغذاء وتصبح غير صالحةٍ لنمو النباتات، وتقتل هذه الملوّثات البيكتيريا النافعة والفطريات الضرورية للنمو الصحي للنباتات، ويؤثّر الاستعمال المفرط للأسمدة والمبيدات الحشرية على صلاحية التربة للزراعة.


مظاهر التلوث البيئي

  • غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن حرق الوقود في المصانع ومحركات السيارات والحافلات.
  • غاز أول أكسيد الكربون الذي يؤثّر على الجهاز التنفسي ويُسبّب الاختناق.
  • وجود شوائب في الجو وبعض المركبات السامة مثل الزرنيخ والزئبق والفسفور.
  • مركب الكلوروفلوروكربون الناتج من الثلّاجات وبعض أنواع المبيدات ومُستحضرات إزالة العرق.
  • التلوّث الناتج عن استعمال بعض المنظّفات والفلزات الثقيلة والمبيدات ومياه المجاري والمياه الناتجة من مخلفات الصناعة والتي تقتل الكائنات البحريّة بسبب قلة الأكسجين الذائب في الماء.
  • التلوّث البيئي الناتج عن إجراء التجارب النوويّة.
  • التلوث الضوضائي والذي تنتج عنه العديد من المشاكل الصحية مثل: مشاكل السمع، وخلل إفراز الهرمونات، وبعض وظائف الدماغ.


التقليل من التلوث البيئي

  • عدم التدخين داخل البيوت والأماكن المغلقة.
  • الترشيد في استعمال المواد الكيميائية.
  • استخدام المواد الكيميائيّة بطريقة صحيحة وآمنة.
  • تركيب أجهزة التكييف والتبريد بواسطة أشخاص متخصّصين.
  • الترشيد في استعمال المواد العازلة للحرارة والرطوبة.


طرق الحفاظ على البيئة

  • النظافة وعدم رمي النفايات في الشارع أو الأماكن غير المُخصّصة لها؛ لأنّ ذلك يُشكّل خطراً على الصحة العامة، ولذلك يجب التخلص منها بشكل صحيح لتجنب المخاطر الصحية الناجمة عن التلوث.
  • عدم استعمال المواد الكيماوية والمبيدات الحشرية بكثرة لأنها تضر بصحة الإنسان، وتؤذي البيئة، وتؤثر على الكائنات الحية الموجودة فيها.
  • عدم قتل الحيوانات والنباتات البرية وقطع الأشجار؛ لأنّ ذلك يحدث خللاً في النظام البيئي.
  • اتباع القونين والأنظمة والحفاظ على موارد البيئة الطبيعية مثل التربة والماء وعدم التسبّب في حدوث التلوث.
  • التوعية والتثقيف وتربية الأفراد على الاعتناء بالصحّة والطبيعة والحياة البرية انطلاقاً من مبدأ ديني.