بحث عن داء السكري

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٥ مايو ٢٠١٩
بحث عن داء السكري

داء السكري

يمثل مرض السكري ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم، ويكون ذلك نتيجة حدوث خلل أو نقص في إفراز هرمون الإنسولين المسؤول عن إيصال الجلوكوز للخلايا لتزويدها بالطاقة، ويمكن أنّ يؤثر مرض السكري على صحة كلّ من العينين، والكليتين، والأعصاب، وأمراض القلب وغيرها.[١]


أنواع داء السكري وأسبابه

يوجد ثلاثة أنواع لمرض السُكري ولكلّ نوع سبب مختلف، وفيما يأتي أنواع مرض السكري وأسباب حدوث كلّ منها:[٢]


داء السكري من النوع الأول

يحدث هذا النوع نتيجة عدم قدرة البنكرياس على تصنيح هرمون الإنسولين، ممّا يؤدي إلى ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم،[١] ولكن السبب الرئيسي لحدوث هذا الخلل لم يُحدد بدقة بعد، إذ إنّ أحد الأسباب هو قيام الجهاز المناعيّ بالخطأ بمهاجمة خلايا بيتا الموجودة بالبنكرياس، والتي تُنتج الإنسولين ويدمرها، ومن الممكن أيضاً أنّ يتسبب هذا الهجوم في إطلاق فيروس يُساهم في تسبب المرض، وقد يكون ذلك وراثياً لدى بعض الأشخاص.[٢] ويمكن أنّ يُصاب الأفراد بهذا النوع في أيّ مرحلة من مراحل الحياة، لكنه غالبًا ما يظهر خلال مرحلة الطفولة أو المراهقة.[٣]


داء السكري من النوع الثاني

يُعدّ هذا النوع من أكثر الأنواع شيوعًا، إذ لا يفقد البنكرياس القدرة على تصنيع كمياتٍ كافية من الإنسولين، ممّا يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم،[١] ويوجد عدّة عوامل تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع، كبعض العوامل الوراثيّة، وأسلوب الحياة المُتبع، بالإضافة إلى كلّ من السُمنة وزيادة الوزن في منطقة البطن اللتان تقومان بزيادة مقاومة الخلايا للإنسولين،[٢] ويمكن أنّ يُصاب الأشخاص بهذا النوع في أيّ مرحلة من مراحل الحياة، لكنه شائعًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً.[٣]


سكري الحمل

قد تُنتج المشيمة هرمونات تُحدث بعض التغيرات الهرمونيّة لدى المرأة الحامل، ممّا قد يؤدي إلى تقليل حساسية خلايا المرأة لعمل الإنسولين ويزيد من مقاومة الهرمون، ممّا يُسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم خلال فترة الحمل، وقد تؤدي زيادة الوزن عند الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بسكري الحمل.[٢]


أعراض داء السكري

تختلف أعراض مرض السكري حسب نسبة ارتفاع السكر في الدم، وقد لا يُعاني بعض الأشخاص من الأعراض بداية المرض خاصةً المُصابون بالسكري من النوع الثاني، أما في النوع الأول من السكري قد تظهر الأعراض بسرعةٍ، وتكون أكثر حدّة، وفيما يأتي بعض أعراض مرض السكري من النوع الأول والثاني:[٣]

  • زيادة الشعور بالعطش.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • فقدان الوزن دون سبب ظاهر.
  • وجود الكيتونات في البول، إذ تظهر هذه الكيتونات كنتيجة لنقص العضلات والدهون والتي يُسببها عدم كفاية الإنسولين.
  • عدم وضوح بالرؤية.
  • حدوث الالتهابات المُتكررة، مثل: الالتهابات الجلديّة أو الالتهابات المهبليّة.


أطعمة مفيدة لمرضى السكري

فيما يأتي بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ أقل من السكر المُضاف والتي يُسمح لمرضى السُكري بتناولها:[٤]

  • الخضار الورقيّة الخضراء: إذ تحتوي على الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائيّة، وتُعدّ مصدرًا رئيسيًا للبوتاسيوم، وفيتامين أ، والكالسيوم، والبروتين، والألياف، وقد ظهر أنّ تناول الخضار الورقيّة الخضراء جيد لمرضى السكري؛ لأنّها تحتوي نسبة عالية من مضادات الأكسدة والإنزيمات التي تَهضم النشأ، وقد أظهرت الدراسات أيضًا أنّ عصير اللفت يُساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم ويُحسن ضغط الدم، ومن الخضراوات المفيدة لمرضى السكري اللفت، والسبانخ، والكرنب، والبروكلي.[٤]
  • الحبوب الكاملة: تُعدّ الحبوب الكاملة مصدرًا غنيّة بالألياف والمواد الغذائيّة، فتناول الألياف ضروريًا لمرضى السكري؛ لأنّ الألياف تُبطئ عملية الهضم فيمتص الجسم العناصر الغذائيّة بشكلٍ أبطأ، ممّا يُحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم، ومن أمثلة الحبوب الكاملة التي يُفضل تناولها كلّ من الأرز البني، والخبز، والكينوا، والبرغل.[٤]
  • الأسماك الدهنيّة: إذ تحتوي الأسماك الدهنيّة على أحماض الأوميغا3 الدهنيّة، ولذلك فإنّ اتباع نظام غذائيّ يحتوي على الدهون الصحيّة يمكن أنّ يُساعد على التحكم بنسبةِ السكر والدهون في الدم بشكلٍ جيد للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، ويُعزز من صحة القلب والدماغ، ومن هذه الأسماك: سمك السلمون والسردين.[٤]
  • الجوز: إذ يحتوي الجوز على نسبةٍ عاليةٍ من الأحماض الدهنيّة الأوميغا3 من نوع ألفا ليبويك الضروري لصحةِ القلب، فالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري يكون لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغيّة أعلى من غيرهم، لذا يجب أنّ يتناولوا هذه الأحماض الدهنيّة في النظام الغذائيّ، فقد أظهرت دراسة أنّ تناول الجوز يُقلّل من معدل الإصابة بمرض السكري.[٤]
  • البطاطا الحلوة: يُعدّ معدّل المؤشر الجلايسيمي للبطاطا الحلوة أقل من البطاطا البيضاء، ممّا يجعلها طعامًا ممتازًا لمرضى السكري، إذ لا ترتفع نسبة السكر في الدم بشكلٍ سريع، كما تحتوي أيضًا على العديد من العناصر الغذائيّة المهمة، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، والألياف، والبوتاسيوم.[٤]
  • الزبادي: إذ يحتوي الزبادي على البروبيوتك، وهي البكتيريا النافعة التي تُحسّن من عملية الهضم، لذلك تُعدّ طعامًا جيدًا لمرضى السكري، حيث أظهرت الدراسات أنّ تناول اللبن الزبادي من قِبل مرضى السكري من النوع الثاني قد يُقلّل لديهم من مستويات الكولسترول في الدم، وبالتالي يَقل خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يُقلّل أيضًا من الالتهاب، والإجهاد التأكسديّ ويزيد من حساسية الإنسولين.[٤]


أطعمة ضارّة لمرضى السكري

يجب على مرضى السكري اتباع نظام غذائيّ صحيّ يحتوي أطعمة صحيّة مع تجنب الأطعمة التي قد ترفع نسبة السكر في الدم وتزيد خطر حدوث مضاعفات مرض السكري، وفيما يأتي بعض الأطعمة التي يجب تجنبها:[٥]

  • الفواكه المجففة: تُزيل عملية تجفيف الفواكه الماء منها، ممّا يزيد من تركيز السكر في الفواكه المُجففة ويُسهل تناولها بكميةٍ أكبر، وبالتالي قد يُسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، لذا يجب تناول الفواكه الطازجة قليلة السكر، مثل: الجريب فروت، والشمام، والفراولة، والخوخ.[٥]
  • منتجات الألبان كاملة الدسم: إذ تحتوي على الدهون المُشبعة والتي قد ترفع نسبة الكولسترول الضار في الدم وتزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، وقد تُسبب مشكلة خطيرة لمرض السكري، فالأطعمة الغنيّة بالدهون المُشبعة قد تزيد من مقاومة الإنسولين.[٥]
  • عصائر الفواكه: تُعدّ من المصادر قليلة المحتوى بالألياف، ويمكن أنّ تحتوي نسبة أكبر من الكربوهيدرات والسكر، ممّا يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويُفضل أنّ تحتوي بروتين أو دهون صحيّة ليُبطء الهضم ويمنع ارتفاع نسبة السكر.[٦]
  • الأرز الابيض: إذ إنّ تناول الأرز الأبيض والذي يحتوي على نسبةٍ عالية من السكر، قد يؤدي مباشرة إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.[٦]
  • البطاطا المقلية: تُعدّ الأطعمة المقلية من المصادر عالية المحتوى بالكربوهيدرات البسيطة والدهون المُشبعة، ممّا يجعها ضارّة لمرضى السكري، فقد ترفع نسبة السكر في الدم بسرعةٍ ويبقى مرتفعًا لمدّة طويلة؛ وذلك لأنّ الدهون تحتاج وقت أطول للهضم.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Diabetes", www.medlineplus.com,12-3-2019، Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Stephanie Watson (4-10-2018), "Everything You Need to Know About Diabetes"، www.healthline.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (8-8-2018), "Diabetes"، www.mayoclinic.org, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ Beth Sissons (12-2-2019), "What are the best foods for people with diabetes?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-2-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Joy Bauer, RD, "9 Foods to Avoid When You Have Type 2 Diabetes"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت EAT THIS, NOT THAT! EDITORS (12-3-2019), "50 Worst Foods for Diabetes"، www.eatthis.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.