بحث عن عقوق الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٢ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٨
بحث عن عقوق الوالدين

تعريف عقوق الوالدين

العقوق لغةً هو القطع والشق، أمّا اصطلاحاً فعقوق الوالدين هو مخالفتهما فيما ينفعهما من أغراضهما الجائزة، وإلحاق الأذية بهما، بقول أو فعل، إلا في معصية او شرك، فيحصل لهما بذلك أذيّة ليست بالهيّنة عرفاً،[١] والعقوق من المعاصي التي تُعجّل بها العقوبة للعاقّ في الدنيا، كما تؤجّل له عقوبة في الآخرة أيضاً، أمّا نوعية هذه العقوبة فهي ليست محدّدة، ولكنّ الجزاء من جنس العمل، فقد يبتلي الله تعالى العاقّ بأولاد يعقّونه.[٢]


مظاهر عقوق الوالدين

منها:[٣]

  • التسبّب في حزن الوالدين وبكائهما، بقول أوفعل.
  • نهر الوالدين وزجرهما برفع الصوت عليها، وتشديد الغلظة بالقول عليهما.
  • التبرّم والتأفّف في وجههما، وإظهار الضجر من أوامرهما، وقد أمر الله تعالى بترك ذلك، قال تعالى: (فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا).[٤]
  • العبوس بوجههما وتقطيب الجبين لهما؛ فتتحول وداعته وسماحته غلظة وفظاظة عند وجودهما.
  • ازدراء الوالدين واحتقارهما والنظر إليها شزراً وحنقاً.
  • التأمر عليهما، بإعداد الطعام، وغسل الثيات وغيره من الخدمات، وهو ممّا لا يصلح مع حال الأم إن كانت كبيرة أو عاجزة، أمّا إذا كانت نشيطة وقادرة فلا بدّ للولد أن يدعو لها ويشكرها.
  • ترك إعانتهما في أعمال المنزل، كالترتيب والتنظيم، وإعداد الطعام ونحوه.


أسباب عقوق الوالدين

نذكر منها ما يأي:[٣]

  • جهل الأولاد بخطورة ذنب عقوق الوالدين، وجهلهم أيضًا بثمرات برّهم والديهم في الدنيا والآخرة.
  • سوء تربية الوالدين لأولادهما، وعدم تعلميها التقوى، والصلة، والبرّ.
  • تناقض الوالدين في أعمالهما وأقوالهما.
  • الصحبة السيّئة.


علاج عقوق الوالدين

إنّ أولى خطوات رجوع المسلم عن ذنب عقوق الوالدين هو التوبة إلى الله تعالى، ثمّ مراجعة النفس، وكفّ اللسان عنهما، والتخلّق معهما بالأخلاق الحسنة الجميلة، كالتواضع، والطلاقة، وكظم الغيظ، ثم التدرّب على دفع الغضب، ومجاهدة النفس على ترك ما يأمر به الشيطان.[٥]


المراجع

  1. "عقوق الوالدين "، طريق الإسلام ، 16-2-2015. بتصرّف.
  2. "العقوق يحصل بمخالفة الأمر اليسير إذا كان مستطاعاً"، إسلام ويب، 26-11-2001، اطّلع عليه بتاريخ 30-5-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمد بن إبراهيم بن أحمد الحمد، عقوق الوالدين: أسبابه - مظاهره - سبل العلاج، صفحة 9-10-11. بتصرّف.
  4. سورة الإسراء، آية: 23.
  5. خالد بن عبدالمنعم الرفاعي (2-7-2013)، "علاج الغضب وعقوق الوالدين"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 30-5-2018. بتصرّف.