بحث عن فتح القسطنطينية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
بحث عن فتح القسطنطينية

فتح القسطنطينيّة

حاول المسلمون فتح القسطنطينيّة منذ الأزل قبل العثمانيين إلى أن تمّ فتحها على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، حيث أعد خطةً لفتحها اشتملت على ما يأتي:[١]

  • بناء قلعة على البر الأوروبي تشرف على مضيق البسفور.
  • اختيار موقع بناء القلعة بشكل مقابل للقلعة التي بناها السلطان بايزيد الأول على البر الآسيوي.
  • منع مرور الإمدادات للقسطنطينيّة بسبب تحكّمه بمضيق الفسفور.


مع خطته هذه شعر إمبراطور القسطنطينيّة بالتهديد جراء عزم السلطان فعرض عليه دفع الجزية مقابل إيقاف مهاجمة القسطنطينيّة، فرفض السلطان ذلك، مما دفع الإمبراطور للاستنجاد بالنصارى الموجودين في أوروبا، ووصله الدعم بثلاثين سفينةً حربية، كان مقابلها 250000 جندي عثماني يحاصرون المدينة، و180 سفينةً في البحر، أثناء الهجوم اصطدمت سفن كلّ من الأسطول العثماني بسفن الأوروبيين، مما قاد الأوروبيون للهروب للقرن الذهبي وإغلاق السلسة، الأمر الذي دفع العثمانيون للتصرف بذكاء عبر استخدام الألواح الخشبية المطلية بالدهون في إزلاق السفن عليها من مضيق البسفور وصولاً للقرن الذهبي، ثمّ هدم الأسوار الضعيفة للقسطنطينيّة بالمدافع العثمانيّة، إلى أن دخلوها في فجر 15 من جمادى الأولى عام 857 هجرياً، ثمّ تم قتل الإمراطور وأمر السلطان الفاتح بإقامة الأذان من كنيسة آيا صوفيا وتحويلها إلى مسجد، وجرى تحويل اسم المدينة إلى إسلام بول وبقيت عاصمةً للخلافة العثمانيّة حتى انتهائها.[١]


التعريف بالقسطنطينيّة

القسطنطينيّة هي عاصمة كلّ من الإمبراطوريّة الرومانيّة والبيزنطيّة، ثمّ أصبحت بعدها عاصمةً للدولة العثمانيّة على مدى خمسة قرون بدءاً من العام 1453 ميلادي، وتشكّل حاليّاً عاصمة الجمهوريّة التركية باسم (إسطنبول)، ومركزاً هامّاً للتجارة والصناعة فيها، تمتلك هذه المدينة أهميّة عبر العصور؛ نظراً لأنّها تعدّ جسراً رابطاً بين قارتي آسيا وأوروبا، حيث تعود تسميتها قديمًا باسم (القسطنطينيّة)، نسبةً لامبراطور الإمبراطوريّة الرومانيّة قسطنطين الذي قام بإعمارها آنذاك، وظلت كذلك حتى جاء البيزنطيون وحكموها لمدة قرنين، وما لبثوا حتى قام العثمانيون بفتحها وأصبحت عاصمةً للدولة الإسلاميّة، ومع انتهاء الحكم العثماني فيها على يد كمال أتاتورك تم إعلان قيام الجمهوريّة التركية في عام 1923 ميلادي.[٢]


السلطان محمّد الفاتح

هو السلطان محمد بن السلطان مراد الثاني، من أشهر سلاطين المملكة العثمانيّة، واشتهر باسم الفاتح بسبب قيامه بفتح القسطنطينيّة امتثالاً لما وصاه به أباه السلطان مراد، قام بعدة فتوحات في أوروبا ودول البلقان، كبلاد الصرب، البوسنة والهرسك، وأوكرانيا، ولد في العام 1429، وتوفي في عام 1481 في مدينة إسطنبول.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "محمد الفاتح وفتح القسطنطينية"، www.islamstory.com، 16-5-2012، اطّلع عليه بتاريخ 3-3-2019. بتصرّف.
  2. أ.د كمال محمد الخضر، "مدينة القسطنطينيّة في كتابات الرحال الأفريقي العربي ابن بطوطة ( صفحة 52، 57)"، dspace.iua.edu.sd، اطّلع عليه بتاريخ 13-3-2019. بتصرّف.
  3. عمـاد البحراني ، "فتح القسطنطينية في عهد السلطان محمد الفاتح ١٤٥٣م ( صفحة 65) "، www.minshawi.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-3-2019. بتصرّف.