تاريخ مدينة فاس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
تاريخ مدينة فاس

تأسيس فاس

يعودُ الفضل في تأسيس مدينة فاس المغربيّة إلى مُؤسِّس دولة الأدارسة (الملك إدريس بن عبدالله)؛ فقد وصل في عام 789م؛ الموافق لعام 172 هجريّة إلى المغرب، وأمر ببناء مدينة فاس على الأرض الواقعة إلى الناحية اليُمنى من نهر فاس، وبدأت هذه المدينة باستقبال أفواج كبيرة من العرب القرويّين، حيث سكنوها، وأنشأوا فيها بيوتاً، وأحياء، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه المنطقة تُعرَف اليوم باسم (عدوة القرويّين)، ثمّ خلف الملك إدريس الأوّل في حُكم فاس بعد وفاته ابنُه إدريس الثاني، وأسَّسَ مدينة ثانية على الأرض الواقعة إلى الناحية اليُسرى من نهر فاس، حيث سكن هذه المدينة المهاجرون القادمون من الأندلس، وعُرِفت باسم (عدوة الأندلسيّين)، بالإضافة إلى مجموعات اليهود التي هاجرت إليها، وسكنَت حيَّ الملاح.[١]


فاس تحت حُكم المُرابِطين

في عام 1069م، تمكَّن الملك المُرابطيّ يوسف بن تاشفين من إحكام سيطرته على مدينة فاس بقسمَيها (يمين النهر، وشماله)، فوحَّد خلال فترة حُكمه للمدينة الضفّتَين؛ حيث بنى سوراً واحداً يجمع كلا المدينتَين معاً، وأمر بإنشاء المطاحن، والحمّامات، والفنادق، فأنعش بذلك الحياة الاقتصاديّة في المدينة، كما أنّه وسَّعَ جامع القرويّين الذي أنشأته فاطمة الفهريّة في عام 857م. ومن الجدير بالذكر أنّ حُكم المُرابِطين لفاس استمرَّ حتى عام 1143م.[٢]


فاس تحت حُكم المُوحِّدين والمرينيّين والسعديّين

خلال حُكم المُرابطين لفاس، اتَّجهت أنظار الدولة المُوحِّدية للمدينة؛ فحاصرتها مدّة 9 أشهر، وتمكَّنت في النهاية من هزيمة المُرابِطين، وإخضاع مدينة فاس لسيطرتها في عام 1143م.[٢] وبعد ذلك، سيطر المرينيّون على فاس، وشيَّدوا مدينة فاس الجديدة خارج أسوار المدينة القديمة، وأنشأوا فيها قصوراً كبيرةً، وساحة واسعة كانت تُستخدَم؛ لعَقد الاحتفالات، والمجالس الاستشاريّة التي تجمع ملك الدولة مع كبار الشخصيّات، كما شَهِدت فاس في بداية القرن السادس عشر الميلاديّ غَزو السعديّين، إلّا أنّها عانت خلال حُكمهم من حالة اضطراب، فانخفضت مكانتها، وأهمّيتها في المنطقة. [٣]


فاس في العهد الحديث

في عام 1912م، تمكَّنَت القُوّات الفرنسيّة من السيطرة على مدينة فاس، وأصبحت بذلك خاضعة للاستعمار الفرنسيّ بعد أن كانت مركزاً للدولة العلويّة في المغرب، وعاصمة للبلاد، إلّا أنّ هذه العاصمة تحوَّلَت إلى مدينة الرباط، وبَقِيت فاس تحت الاستعمار إلى حين نَيل البلاد استقلالها في عام 1956م.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "فاس"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "مدينة فاس"، www.minculture.gov.ma، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  3. فاس في المغرب، صفحة 7. بتصرّف.