تحليل جرثومة المعدة بالدم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
تحليل جرثومة المعدة بالدم

تحليل جرثومة المعدة بالدم

جرثومة المعدة أو ما يُعرف بالجرثومة الملويّة البوابيّة، أو الجرثومة الحلزونيّة (بالإنجليزيّة: Helicobacter pylori)؛ هي نوعٌ شائعٌ من البكتيريا التي تغزو القناة الهضميّة، وهي مسؤولةٌ عن معظم حالات قرحة المعدة والاثني عشر، وعن العديد من حالات التهاب المعدة. وفي الحقيقة، هناك عدّة طرق للكشف عن عدوى جرثومة المعدة، ويُعدّ اختبار الدّم (بالإنجليزية: Blood test) واحداً منها. ويتمّ تحليل جرثومة المعدة بالدّم بإجراءٍ بسيطٍ؛ حيثُ يتمّ الحصول على عيّنةٍ صغيرةٍ من الدم من الذراع أو اليد، ثمّ ترسَل هذه العيّنة إلى المختبر ليتمّ الكشف عن الأجسام المضادّة (بالإنجليزية: Antibodies) التي يصنعها جهاز المناعة في حال وجود الجرثومة الحلزونية.[١][٢]


إيجابيات الاختبار

يتميّز اختبار الدم المستخدَم للكشف عن جرثومة المعدة بسهولته وسرعته، وهو أيضاً إجراءٌ طفيف التوغّل على خلاف بعض الفحوصات الأخرى. كما أنّه يُعدّ اختباراً جيداً للكشف عن العدوى لأول مرّةٍ وقبل تلقي أيّ علاج.[٣]


سلبيات الاختبار

في الحقيقة، لا يُمكن استخدام تحليل جرثومة المعدة بالدم لمعرفة ما إذا كان قد تمّ الشفاء من العدوى بعد استخدام العلاج أم لا؛ وذلك لأن هذا الاختبار يمكن أن يستمرّ في إعطاء نتيجةٍ إيجابيةٍ لسنواتٍ حتى لو تمّ الشفاء من العدوى، وذلك نتيجةً لبقاء الأجسام المضادّة للجرثومة في الدم. لذلك فإنّه يفضَّل اللجوء إلى اختبارات جرثومة المعدة الأخرى للتأكد من وجود عدوى نشِطة للبكتيريا الحلزونيّة أو تحديد ما إذا كانت المضادات الحيوية قد نجحت في القضاء على البكتيريا الحلزونيّة.[١][٣]


الاختبارات الأخرى

تتضمّن الاختبارات الأخرى التي تُستخدم للكشف عن جرثومة المعدة ما يأتي:[٤]

  • اختبار التنفّس: (بالإنجليزية: Breath test)؛ هذا الاختبار متاحٌ للبالغين والأطفال، ويتمّ خلاله بلع حبّةٍ أو سائلٍ يحتوي على جزيئات الكربون المخصصة لهذا الغرض؛ حيثُ يتمّ تحرير هذا الكربون عند تكسير المحلول في المعدة إذا كان الشخص مُصاباً بعدوى البكتيريا الحلزونية، ثُمّ يمتص الجسم الكربون ويطرده في عمليّة الزفير، حيث يكشف الطبيب عن جزيئات الكربون هذه باستخدام جهازٍ مُخصّصٍ لذلك.
  • اختبار البراز: (بالإنجليزية: Stool test)؛ يبحث هذا الاختبار عن موّلدات الضّدّ (بالإنجليزية: Antigens) للبكتيريا الحلزونية في البراز.
  • اختبار المنظار: (بالإنجليزية: Scope test)؛ يُعرف هذا الاختبار أيضاً باسم التنظير العلويّ (بالإنجليزية: Upper Endoscopy)، وبشكل ٍعامٍ، لا يُنصح بهذا الاختبار لتشخيص عدوى جرثومة المعدة فقط؛ وذلك لأنّه أكثر توغّلاً من الاختبارات الأخرى. ولكن يُمكن استخدامه لتشخيص تقرّحات المعدة الناجمة عن عدوى الجرثومة الحلزونية، أو لاستبعاد الحالات الأخرى في الجهاز الهضميّ. وخلال هذا الاختبار، يتمّ تخدير المريض أولاً، ثمّ يمرّر الطبيب أنبوباً مرناً طويلاً مُجهّزاً بكاميرا صغيرةٍ إلى أسفل الحلق والمريء، ومن ثمّ إلى المعدة والاثني عشر، بحيث يمكن للطبيب مشاهدة أيّ مشاكل في الجهاز الهضمي العلوي، إضافةً إلى إمكانيّة إجراء خزعةٍ (بالإنجليزية: Biopsy) لأخذ عينةٍ من النسيج من هذه الأجزاء للكشف عن وجود الجرثومة الحلزونيّة فيها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tests for H. pylori", medlineplus.gov, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  2. Helen Colledge, Jacquelyn Cafasso (26-1-2017), "H. pylori Infection"، www.healthline.com, Retrieved 28-1-2019.
  3. ^ أ ب Charles Patrick Davis (9-1-2018), "H. pylori Infection Symptoms, Test, and Treatment"، www.medicinenet.com, Retrieved 28-1-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (17-5-2017), "Helicobacter pylori (H. pylori) infection"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-1-2019. Edited.