تحليل جرثومة المعدة بالدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
تحليل جرثومة المعدة بالدم

جرثومة المعدة

تُعرَّف جرثومة المعدة، أو بكتيريا المعدة، أو البكتيريا الملويَّة البوابيَّة (بالإنجليزية: Helicobacter Pylori) واختصاراً H. pylori، على أنَّها أحد أنواع البكتيريا اللولبيَّة أو الحلزونيَّة التي تعيش في القناة الهضميَّة، وهي من أنواع العدوى الشائعة التي تصيب العديد من الأشخاص حول العالم، وفي العديد من الحالات لا تُسبِّب العدوى بجرثومة المعدة أيَّة أعراض أو مشاكل صحيَّة لدى الشخص المصاب، لذلك يجهل العديد من الأشخاص إصابتهم بعدوى جرثومة المعدة، أما في بعض الحالات الأخرى فقد تهاجم هذه البكتيريا بطانة المعدة وتؤدِّي إلى التهابها أو تشكُّل التقرُّحات في بعض الحالات الشديدة، ممَّا يؤدِّي إلى ظهور أعراض القرحة الهضميَّة (بالإنجليزية: Peptic ulcer) لدى الشخص المصاب، وهو ما يستدعي إجراء الطبيب لبعض التحاليل التي تساعد على الكشف عن الإصابة بالعدوى، وفي حال تشخيص الإصابة بالعدوى يصف الطبيب المضادَّات الحيويَّة (بالإنجليزية: Antibiotics) المناسبة التي تساعد على القضاء على بكتيريا الملويَّة البوابيَّة.[١][٢]

ولمعرفة المزيد عن جرثومة المعدة يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هي بكتيريا المعدة).


قد يلجأ الطبيب للكشف عن الإصابة بعدوى جرثومة المعدة إلى إجراء أحد الاختبارات التشخيصيَّة الأربعة الرئيسيَّة التي تساعد على الكشف عن هذا النوع من البكتيريا، وفي ما يأتي بيان لهذه الاختبارات:[٣]

  • اختبار الأجسام المضادَّة في الدم: يمكن من خلال إجراء اختبار الأجسام المضادَّة في الدم (بالإنجليزية: Blood antibody test) الكشف عن تواجد الأجسام المضادَّة التي ينتجها الجهاز المناعي في الدم ضدَّ عدوى جرثومة المعدة.
  • اختبار الزفير باليوريا: (بالإنجليزية: Urea breath test)‏ يساعد هذا الاختبار على الكشف عن تواجد الجرثومة في المعدة، ويمكن الاعتماد عليه للتحقُّق من فعاليَّة الدواء المستخدم لعلاج جرثومة المعدة.
  • اختبار مستضدِّ البراز: (بالإنجليزية: Stool antigen test) يُحلَّل في هذا الاختبار البراز للكشف عن تواجد مولِّدات الضدِّ أو المستضدَّات (بالإنجليزية: Antigens) الخاصَّة ببكتيريا الملويَّة البوابيَّة في براز الشخص المصاب، والمستضدَّات هي الجزء المسؤول عن تحفيز الاستجابة المناعيَّة.
  • خزعة المعدة: يتمثَّل مبدأ هذا الاختبار في إجراء تنظير داخلي للمعدة والأمعاء الدقيقة للحصول على خزعة (بالإنجليزية: Biopsy) من الأنسجة المبطِّنة للمعدة والأمعاء لتحليلها مخبريّاً والكشف عن الإصابة بالعدوى.

ولمعرفة المزيد عن تحليل جرثومة المعدة يمكن قراءة المقال الآتي: (تحليل جرثومة المعدة).


تحليل جرثومة المعدة بالدم

ينتج الجهاز المناعي بشكلٍ طبيعي الأجسام المضادَّة للمساعدة على محاربة نوع محدَّد من العدوى، وهي عبارة عن بروتينات تُنتج من قِبَل بعض الخلايا المناعيَّة المتخصِّصة في الجسم، ويمكن إجراء تحليل الدم للكشف عن تواجد الأجسام المضادَّة الخاصَّة بعدوى جرثومة المعدة، إلا أنَّ الأجسام المضادَّة يستمرُّ تواجدها في الدم عدَّة سنوات حتى في حال الشفاء من العدوى، لذلك فإنَّ النتيجة الإيجابيَّة للتحليل قد تدلُّ على الإصابة السابقة أو الحاليَّة بالعدوى، وهذا بدوره يشير إلى عدم القدرة على الاعتماد على هذا التحليل للكشف عن الشفاء من العدوى بعد الخضوع للعلاج، وفي هذه الحالة يُفضَّل إجراء اختبار تحليل البراز أو اختبار الزفير.[٤][٥]


الحاجة لإجراء التحليل

يُلجأ إلى إجراء تحليل الدم للكشف عن الإصابة بعدوى جرثومة المعدة في حال ظهور بعض الأعراض التي قد تدلُّ على الإصابة بالقرحة الهضميَّة وشكِّ الطبيب بتسبُّب عدوى جرثومة المعدة بالإصابة بهذه القرحة، ومن هذه الأعراض يمكن ذكر ما يأتي:[٦]

  • النزيف المعوي.
  • ألم عند لمس منطقة المعدة.
  • الحرقة في منطقة المعدة.
  • شعور مؤلم شبيه بالنخر في منطقة المعدة.


تحضيرات وإجراءات التحليل

لا يحتاج إجراء تحليل الدم الخاص بالكشف عن الإصابة بعدوى جرثومة المعدة أيَّة تحضيرات خاصَّة من قِبَل الشخص المصاب، إلا أنَّه يجب الحرص على ذكر الأدوية والمكمِّلات والفيتامينات والأعشاب التي يستخدمها الشخص للطبيب قبل إجراء الفحص، ومن الجدير بالذكر أنَّ تحليل الدم قد يُسبِّب بعض المشاكل البسيطة جدّاً في بعض الحالات، مثل ظهور كدمة صغيرة، أو الشعور بألم بسيط حول منطقة سحب الدم، وتزول هذه الأعراض خلال مدَّة قصيرة في العادة،[٧][٨] أما بالنسبة لخطوات وإجراءات التحليل فتتضمَّن ما يأتي:[٨]

  • سحب عيِّنة صغيرة من الدم عن طريق استخدام إبرة صغيرة خاصَّة تُحقَن في أحد الأوردة في منطقة الذراع.
  • تخزين عيِّنة الدم المسحوبة ضمن أنبوب أو عبوة اختبار خاصَّة لتحليلها مخبريّاً.


نتائج التحليل

تعتمد نتائج تحليل الدم للكشف عن الإصابة بجرثومة المعدة على العديد من العوامل المختلفة مثل التاريخ الصحِّي وطريقة إجراء التحليل والعُمر والجنس، لذلك يجب الحرص على تفسير النتائج من قِبَل الطبيب المختص، وفي ما يأتي بيان لنتائج التحليل المحتملة:[٧]

  • النتيجة السلبيَّة: تدلُّ النتيجة السلبيَّة على عدم تواجد الأجسام المضادَّة الخاصَّة ببكتيريا الملويَّة البوابيَّة في الدم، ممَّا يشير إلى عدم الإصابة بالعدوى.
  • النتيجة الإيجابيَّة: تدلُّ النتيجة الإيجابيَّة على تواجد الأجسام المضادَّة الخاصَّة ببكتيريا الملويَّة البوابيَّة في الدم، وهو ما يعني الإصابة السابقة أو الحاليَّة بالعدوى.


المراجع

  1. "Helicobacter pylori test: simple test for stomach germ", www.mydr.com.au, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  2. "Helicobacter pylori (H. pylori) infection", www.mayoclinic.org,8-4-2020، Retrieved 22-6-2020. Edited.
  3. "Helicobacter Pylori Tests", www.healthlinkbc.ca, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  4. "Tests for H pylori", medlineplus.gov, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  5. "Helicobacter pylori (H. pylori) infection", www.nchmd.org,8-4-2020، Retrieved 22-6-2020. Edited.
  6. "Helicobacter Pylori Antibody", mychart.geisinger.org, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Helicobacter Pylori Antibody", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Helicobacter Pylori (H. Pylori) Tests", medlineplus.gov, Retrieved 22-6-2020. Edited.