تحليل هرمون النمو

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
تحليل هرمون النمو

تحليل هرمون النمو

يقوم مبدأ تحليل هرمون النمو (بالإنجليزية: Growth hormone) على الكشف عن نسبته في الجسم، وهناك عدة أنواع لهذه الفحوصات تختلف فيما بينها بطبيعة التحضيرات التي يجدر بالشخص المعني إجراؤها قبل الخضوع إليها، ولذلك يجب الالتزام بتعليمات الطبيب قبل إجراء هذه الفحوصات، وبشكل عام تشترك هذه الفحوصات على اختلاف أنواعها بما يأتي:[١]

  • الصيام لفترة محددة قبل إجراء الفحص.
  • التوقف عن تناول فيتامين البيوتين وB7 لمدة 12 ساعة قبل إجراء الفحص.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية التي تؤثر في نتيجة الفحص.


أنواع تحليل هرمون النمو

عادة ما تكون مستويات هرمون النمو طبيعية لدى معظم الأشخاص؛ لذلك فإنه من غير الشائع طلب هذا الفحص بشكل روتيني، ولكن إذا شك الطبيب بوجود خلل في هذا الهرمون فقد يطلب إجراء أحد الفحوصات التالية:[١]

  • اختبار مستوى هرمون النمو في الدم: يقيس هذا الفحص مستوى الهرمون في الدم وقد لا يعطي معلومات كافية للتشخيص لأنه من الطبيعي ارتفاع أو انخفاض هذا الهرمون خلال اليوم.
  • تحليل عامل النمو الذي يشبه الإنسولين 1: (بالإنجليزية: IGF-1)، عادة ما يطلب الطبيب إجراء هذا الفحص مع اختبار مستوى هرمون النمو في الدم، ويجدر بالذكر أنّ مستوى هذا العامل يرتفع وينخفض بارتفاع وانخفاض مستوى هرمون النمو، وما يُميّز هذا العامل هو ثبات قيمته خلال اليوم على عكس هرمون النمو.
  • تحليل مثبط هرمون النمو: (بالإنجليزية: GH suppression test)، يُجرى هذا الفحص للتأكد من حدوث ارتفاع في إنتاج هرمون النمو.
  • تحليل مُحفز هرمون النمو: (بالإنجليزية: GH stimulation test)، يساعد هذا الفحص الطبيب للتأكد من حدوث ارتفاع أو انخفاض في إنتاج هرمون النمو.


نتائج تحليل هرمون النمو

تتراوح المعدلات الطبيعية لهرمون النمو كما يأتي:[٢]

  • الرجال: أقل من 5 نانوغرام/مليلتر.
  • النساء: أقل من 10 نانوغرام/مليلتر.
  • الأطفال: ما بين 0 إلى 20 نانوغرام/مليلتر.
  • حديثو الولادة: ما بين 5 إلى 40 نانوغرام/مليلتر.


وظائف هرمون النمو

إنّ لهرمون النمو العديد من الوظائف، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • المساعدة على نمو وتطور الأطفال.
  • المساعدة على تنظيم معدل إنتاج الطاقة من الغذاء عند الأطفال والبالغين.
  • المساعدة على تنظيم إنتاج الدهون والبروتينات والجلوكوز.
  • المساعدة على تنظيم إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • المساعدة على زيادة الكتلة العضلية.


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Mayer, Krista O’Connell (December 19, 2018 ), "Growth Hormone Tests: What You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved January 20, 2019. Edited.
  2. "Growth Hormone ", emedicine.medscape.com, Retrieved January 20, 2019. Edited.
  3. "Growth Hormone", labtestsonline.org, December 22, 2018، Retrieved January 20, 2019. Edited.