تحليل fsh للنساء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
تحليل fsh للنساء

تحليل fsh للنساء

يُعَدُّ الهرمون المُنشِّط للحوصلة (بالإنجليزيّة: Follicle Stimulating Hormone)، واختصاراً (FSH) أحد الهرمونات التناسُليّة التي تُفرزها الغُدَّة النخاميّة الأماميّة، ويُحفِّز الهرمون نُموَّ، ونُضج البويضات الأنثويّة، ويتمّ إجراء تحليل الهرمون المُنشِّط للحوصلة عن طريق سحب عيِّنة من الدم، وتحليلها في المختبر؛ لقياس مستوى الهرمون،[١] وتختلف القِيَم الطبيعيّة للهرمون في الدم باختلاف العُمر، كما في الآتي:[٢]

  • الإناث غير البالغات: من 0 إلى 4 وحدات دوليّة/لتر.
  • الإناث خلال فترة البلوغ: من 0.3 إلى 10 وحدات دوليّة/لتر.
  • الإناث بعد تعدِّي فترة البلوغ، ولا يزلن خلال فترة الحيض: من 4.5 إلى 21.5 وحدة دوليّة/لتر.
  • الإناث بعد انقطاع الطمث: من 25.5 إلى 134.8 وحدة دوليّة/لتر.


دواعي إجراء تحليل fsh

تُوجَد العديد من الحالات التي تستدعي إجراء تحليل الهرمون المُنشِّط للحوصلة، ومنها:[٣]

  • عدم انتظام الدورة الشهريّة عند النساء، أو انقطاعها، كما يُمكن إجراؤه لمعرفة العُمر التقديري الذي سوف ينقطع فيه الطمث.
  • المُعاناة من عدم المقدرة على الحمل.
  • الإصابة باضطرابات تتعلَّق بغُدَّة تحت المهاد (بالإنجليزيّة: hypothalamus)، أو الغُدَّة النخاميّة (بالإنجليزيّة: pituitary gland).
  • تأخُّر البلوغ، أو البلوغ المُبكِّر.


اضطرابات fsh عند النساء

تتضمَّن الاضطرابات ارتفاعاً، أو انخفاضاً في مستوى الهرمون المُنشِّط للحوصلة عند النساء، وتتعدَّد الأسباب التي قد تُؤدِّي إلى ارتفاع الهرمون المُنشِّط للحوصلة، ومنها:[٤]

  • تقدُّم العُمر، وانخفاض قدرة المبيض على إطلاق بويضات صالحة للتخصيب.
  • انقطاع الطمث.
  • الإصابة بمتلازمة تكيُّس المبايض (بالإنجليزيّة: Polycystic ovary syndrome).
  • المُعاناة من الاضطرابات الكروموسوميّة، مثل: الإصابة بمتلازمة تيرنر (بالإنجليزيّة: Turner syndrome) التي تُعاني منها النساء اللواتي يفقدن كروموسوم إكس كُلِّياً، أو جزءاً منه.
  • الإصابة بفشل المبايض (بالإنجليزيّة: ovarian failure).

أمّا عن الأسباب التي قد تُؤدِّي إلى انخفاض في مستوى الهرمون المُنشِّط للحوصلة، فمنها: فقدان الأنثى لمقدرتها على تصنيع البويضات، ووجود خلل في وظيفة الغُدَّة النخاميّة، أو غُدَّة تحت المهاد، كما أنَّ هناك بعض الأورام التي يُمكن أن تُعيق مقدرة الدماغ على التحكُّم في إفراز الهرمون المُنشِّط للحوصلة؛ لتُخفِّض مستوى الهرمون لأقلّ من المستوى الطبيعيّ.[٤]


المراجع

  1. "How do FSH levels test menopause and fertility?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-2-2019.
  2. "Follicle-stimulating hormone (FSH) blood test", medlineplus.gov, Retrieved 5-2-2019.
  3. "What Is an FSH Test?", www.webmd.com, Retrieved 5-2-2019.
  4. ^ أ ب "Follicle-Stimulating Hormone (FSH) Test", www.healthline.com, Retrieved 5-2-2019.
27 مشاهدة