تربية البنات في سن السادسة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
تربية البنات في سن السادسة

تربية البنات

يقع على عاتق الأهل في تربية البنات خاصةً الحرص على بناء الثقة لدى البنت وتعزيز احترامها ورضاها عن نفسها،[١] كما يجب عليهم تربية البنت على ألا تقبل أن تقتصر النظرة عليها ككائن رقيق ولطيف، فالبنات يملكن من صفات الذكاء والقوة والعزيمة ما يمكّنهن من النجاح وتحقيق الأهداف كغيرهن من الذكور، لكن للأسف في كثير من المجتمعات هناك نظرة خاطئة للبنات على أنّهن كائنات سطحية ولا يهمهنّ إلّا أمور الرومانسية والحب، ولتغيير هذه النظرة السلبية يمكن للأهل اتّباع عدّة ممارسات وتوجيهات في تربية البنات من شأنها أن تنشأ فتيات قويّات ذوات فكر وشخصية:[٢]

  • الاهتمام بإشراك الفتاة في الأنشطة المختلفة مع الأخريات، حيث تعبّر في هذه النشاطات عن اهتماماتها وشغفها.
  • تقبّل الفتاة ما هي عليه، وعدم إجبارها على أن تكون شخصاً آخر بحثاً عن صورة مثالية.
  • الحرص على انتقاء الكتب والبرامج التي يشاهدونها لمعرفة طبيعة الرسائل التي يتلقّونها من الخارج والتي من شأنها بناء فكرهنّ وثقافتهّن.


تربية البنات في سن السادسة

ذكرنا عدداً من القواعد التربوية العامّة التي يجب على الأهل الحرص عليها في تنشئة البنات وتربيتهّن، وهنا نذكر بعض قواعد التربية التي يجب اتّباعها في تربية الطفلة في سنّ السادسة والذي يطلق عليه سنّ بداية المدرسة، وهو سن مليء باللهو والمرح ويتطلّب اتباع استراتييات تربوية لمعالجة مشاكل السلوك لدى الأطفال وتعليمهم دروساً قيّمة في حياتهم،[٣] ومن هذه الاستراتيجيات ما يأتي:


الثناء على السلوك الحسن

يحبّ الأطفال تقدير جهودهم وسماع المديح والثناء عليهم من الآخرين، مما يشجعهم ويزيد ثقتهم بأنفسهم ويدفعهم للاستمرار في المحاولة والعمل وبذل قصارى جهدهم.[٣]


وضع الحدود والقواعد

في عمر السادسة يجب على الطفل أن يكون على دراية تامّة بالقواعد والحدود التي يجب عليه للالتزام بها واتّباعها، وعلى الآباء أن يكونوا حازمين تماماً في تطبيق هذه القواعد وعد السماح للطفل بفعل ما يريد، وهو ما سيفيده في المستقبل.[٤]


منح الطفل الحب اللازم

دع الطفل يعلم أنّ تصرّفات آبائه معه نابعة عن الاهتمام والحب له، فيجب الحرص دوماً على تذكيره بأنّ أهله يحبونه بقبلة أوعناق من وقت لآخر، ومن المهم على الآباء فهم أنّ المشاكل التي يواجهونها مع أطفالهم هي مشاكل طبيعية ناجمة لكون الأطفال فضوليين بطبعهم ولا يقصدون سوء التصرّف.[٤]


المراجع

  1. Mary E. Pritchard (3-10-2013), "Building Up Your Daughter's Self-Esteem"، www.psychologytoday.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  2. "Raising Strong, Confident Girls", www.webmd.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Katherine Lee (8-11-2018), "School-Aged Kids Discipline: Strategies and Challenges"، www.verywellfamily.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Trudi Griffin, "How to Discipline a Child According to Age"، www.wikihow.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.