تربية البنات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
تربية البنات

تربية البنات على احترام الذات

يمثّل الحصول على احترام الذات والرضا عن النّفس أمراًَ صعباً، لا سيما عند الفتيات، وبالأخص المراهقات، لذا يسعى الأهل لاتباع عدّة قواعد وأساسيات لتعزيز احترام الفتيات لأنفسهن، ومن بعض هذه القواعد:[١]

  • لا يهم شكل الشخص، أو عمله، بل يعتبر ما هو عليه هو الأهم بغض النظر عن توجهه، وجنسه، ومعتقداته.
  • لا يوجد أحد كامل، حيث يوجد لدى كل شخص جانب مظلم، وهذا الأمر ليس أمراً سيئاً أو معيباً.
  • الحاجة للصمت والهدوء، حيث يساعدان على الوصول للاتزان.
  • قيام الأهل بتمثيل القدوة الحسنة والنموذج الجيّد للأطفال.
  • الثقة الداخليّة بوجود الله، واستشعار وجوده في كافة الأوقات، حتى في أحلك الأوقات.
  • الإيمان بالأحلام والتطلّع نحو تحقيقها، إذ إنّ التخيّل بالشيء قد يحققه.


تربية بنات قويات واثقات

لا تقتصر النظرة للفتيات على أنهن كائنات رقيقة ولطيفة، بل تتعداها لتتضمن فتيات قويات وذكيات، ذوات عزيمة وهدف، حيث تواجه الفتيات بعض التحديات في وقتنا الحالي جراء النظرة الخاطئة لهن، حيث يشعر البعض أنّ الفتيات سطحيات لا يهتمون إلا بأمور الحب والرومنسيّة، وليس لهن الحق في الفخر من الإنجازات، ويمكن للأهل تلافي حصول ذلك وبناء فتيات قويات بفكر وشخصيّة قوية ونمو فكري عبر عدّة ممارسات وتوجيهات بسيطة أهمّها:[٢]

  • الحرص على إشراك الفتاة في أنشطة مع فتيات أخريات، مع ضمان اشتمال هذه الأنشطة على التعبير عن اهتماماتهن سواء أكانت رياضة، أم ركوب الخيل وغيرها الكثير.
  • تقبّل الفتاة على ما هي عليه، وعدم الضغط عليها حتى تكون شخصاً آخر لتحقيق المثاليّة.
  • مراقبة الكتب، والبرامج التي تشاهدها الفتيات، لمعرفة طبيعة الأفكار والرسائل التي يتلقينها من الخارج.


تربية بنات سعيدات

يعتبر الوصول للسعادة مسعىً جماعياً ضرورياً للنمو والازدهار، حيث يمكن بناء فتيات سعيدات عبر مراعاة الاختلافات الكامنة بين الفتيان والفتيات والتعامل مع كلً منهما بطريقة مناسبة،[٣] ومن بعض الممارسات التي يستطيع الأهل القيام بها لرفع مستوى سعادة أطفالهم الذكور والبنات ما يلي:[٤]

  • دعم الأطفال الخجولين، وحثهم نحو التعامل مع المواقف الجديدة.
  • التركيز على اللحظة، وعدم التفكير الدائم في المستقبل.
  • التعبير عن النفس لتعليم الأطفال المفردات اللازمة لتكوين القدرة لديهم للتعبير عن أنفسهم.
  • الهدوء في التعامل مع نوبات الغضب، لتكوين نموذج جيّد.
  • التشجيع على تكوين الصداقات والعلاقات الاجتماعيّة.


المراجع

  1. Mary E. Pritchard (3-10-2013), "Building Up Your Daughter's Self-Esteem"، www.psychologytoday.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  2. "Raising Strong, Confident Girls", www.webmd.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  3. "Raising happy children", www.uwcsea.edu.sg, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  4. Stephanie Pappas and Elizabeth Peterson (10-10-2016), "25 Scientific Tips For Raising Happy (& Healthy) Kids"، www.livescience.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.