تربية الدجاج البلدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٤
تربية الدجاج البلدي

تربية الدجاج البلدي


ان الدجاج البلدي أنواع مختلفة و متنوعة و غير متجانسة في الصفات الشكلية ، فهناك اختلافات عدة في لون ريشها و لون جلدها و لون شحمة أذنها و شكل عرفها و لون قشرة بيضها ، بالاضافة الى الاختلافات في صفاتها الكمية مثل وزن جسمها و استهلاكها للعلف و سرعة نموها و خصوبتها و مدى انتاجها للبيض و حجم بيضها و غيرها من الصفات .


يختلف الدجاج البلدي عن غيره من الدجاج بارتفاع سعره و سعر المنتجات الخاصة به من البيض و الريش و اللحوم و الكبد بالمقارنة مع أنواع الدجاج الأخرى مثل الدجاج المهجن التجاري ، و الذي يتميز عنه الدجاج البلدي بالكفاءة الانتاجية العالية ، و السبب هو أنه نادر نسبيا و الى أن الناس تميل الى أن طعم الحوم و البيض الناتج عن الدجاج البلدي ألذ من طعم االحوم و البيض الناتج عن الدجاج العادي أو المستورد ، و قد يكون لهذه المعلومة جزء من الصحة و ذلك أن نظام التغذية يؤثر على طعم و مذاق لحوم وبيض الدجاج ، و لذلك حتى يبقى مستوى الكفاءة الانتاجية للدجاج البلدي مرتفعا فانه يخضع لبرنامج تغذية متكامل حتى يتحسن وراثيا و ينتج جيل جديد له صفات أفضل و جودة أعلى من حيث انتاجها للحوم و البيض .


حقائق خاصة بالدجاج البلدي :

1 : وزن الدجاجة البلدية يتراوح ما بين 900 الى 1200 غرام عندما تنضج أي عمرها من 16 أسبوع الى 18 أسبوع ، و من ثم يبدأ وزنها بالتزايد تدريجيا كلما تقدمت بالعمر ، حتى يصل وزنها من 1300 غرام حتى 1650 غرام و بالتأكيد أن وزن الذكر أكبر من وزن الأنثى ، فالذكور يزداد وزنها بالمتوسط 25 % الى 30 % مقارنة بالأنثى .

2 : يبدأ الدجاج البلدي بانتاج البيض عند عمر 16 الى 18 أسبوع و يعد هذا العمر صغير نسبيا ، و لكن من الأفضل تأخير انتاج البيض حتى يصبح عمر الدجاجة 20 أسبوع ، و ذلك حتى تكو قناة البيض قد اكتملت ، و حتى لا يتم انتاج بليض صغير الحجم .

3 : تقوم أنثى الدجاج ابلدي بوضع ما يقارب 160 بيضة الى 200 بيضة سنويا في الوقت الذي تقوم أنثى الدجاج المهجن بوضع 60 بيضة الى 100 بيضة في الظروف العادية و تقوم بوضع 300 بيضة الى 320 بيضة سنويا تحت الرعاية المكثفة مثل البيوت المكيفة .

4 : وزن البيضة التي تنتجها الدجاجة البلدية من 40 غرام الى 55 جرام ، و يكون وزن البيضة 55 جرام في حال أنتجت تحت ظروف مكثفة ، أما الدجاج التجاري فان وزن بيضته قد تصل الى 60 غرام أو أكثر .

5 : الدجاج البلدي أصبح لديه القدرة على التأقلم على تربيته في ظروف بيئية خاصة و صعبة و على انتاجه الكبير في ظل هذه الظروف الخاصة .

6 : الدجاج البلدي بالرغم من وضعه تحت الظروف الخاصة الا أنه ما زال يتميز بمجموعة من الصفات البرية مثل قيامه بالرقاد المتكرر و قدرته المحدودة على الطيران .

و يفضل الناس دائما البيض و اللحم الناتج عن الدجاج البلدي بالرغم من أنه أغلى من البيض و اللحم الناتج عن الدجاج التجاري .

ملخص

يوجد الدجاج بأنواع عديدة ومختلفة وخصوصاً الدجاج البلدي ، كما انها تختلف في صفاتها من حيث اللون والشكل ، بالاضافة الى اختلاف لون قشرة بياضها ايضاً ، كما ان الدجاج البلدي ايضاً يختلف من حيث سعره بالاضافة الى اسعار منتجاته من بيض وريش الخ ، كما ان هناك نوع اخر من الدجاج وهو الدجاج المهجن التجاري حيث ان هذا النوع من الدجاج يفتقر للكفاءة الانتاجية عن الدجاج البلدي ، كما ان كثيراً من الاشخاص يفضلون البلدي عن المستورد او المهجن ويقولون بانه الذ وافضل من حيث لحومه او من حيث البيض ، ويعود السبب الى نظام التغذية للدجاج فيؤثر بذلك على طعم منتجاته .