تربية طيور الحب

تربية طيور الحب

كيفية اختيار طيور الحب لتربيتها 

طيور الحب هي طيور مليئة بالنشاط والحيوية، وتعد من أكثر أنواع طيور الزينة التي تُربّى في المنازل، ولكن قبل اختيار طيور الحب للتربية ينبغي مراعاة بعض الأمور، من أبرزها ما يأتي:

اختيار الأنواع

تنقسم طيور الحب إلى ثلاثة أنواع معروفة، وهي كما يأتي:[١]

طيور الحب ذات الوجه الخوخي

وهي النوع الأكثر شيوعًا في التربية، ويكون لون جسمها عادةً أخضر، مع لون وردي إلى أحمر للوجه والعنق من الأسفل، وريش ذيل ذو لون أزرق، ومنقار داكن اللون، وهي أكبر أنواع طيور الحب، وطيور الحب ذات الوجه الخوخي أقل عدوانية من باقي الأنواع الأخرى، ويُنصح بتربيتها خاصةً في المنازل التي يوجد فيها أطفال.[١]

طيور الحب الفيشر

وهي أصغر حجمًا من طيور الحب ذات الوجه الخوخي، ولكنها أكثر عدوانية منها، ولكن إذا اعتادت طيور الحب الفيشر على المكان والأشخاص، فستكون هادئة واجتماعية ومريحة للغاية.

وهي تتميز بلون جسمها الأخضر، ووجهها ذو اللون البرتقالي الداكن، وذيلها الأخضر، ومنقارها الأحمر، مع وجود حلقات بيضاء حول أعينها.[١]

طيور الحب المقنّعة

هي طيور أصغر حجمًا من طيور الحب ذات الوجه الخوخي أيضًا، وتميل للعدوانية مثل طيور الفيشر، لذلك تحتاج الطيور المقنعة وطيور الفيشر إلى وقت أطول لترويضها، وبالرغم من ذلك يمكن أن تصبح اجتماعية بمرور الوقت.[١]

وتتميز طيور الحب المقنعة بجسمها الأخضر، وبرأسها الأسود، وبحلقات بيضاء حول أعينها، وبرقبة صفراء اللون، ومناقير حمراء، وبذيل أخضر عادةً، قد يكون أزرق عند بعض الأنواع.[١]

تحديد جنس وعدد الطيور

في ما يأتي قواعد اختيار طيور الحب بناءً على جنسها وعددها:[١]

  • اختيار طائر حب ذكر، فبغض النظر عن النوع، تكون الذكور أكثر أريحية من الإناث التي تميل إلى العدوانية والضجر عادةً.
  • شراء طائر حب واحد عند الرغبة بالارتباط به والاعتياد عليه، ولكن ذلك يتطلّب جهدًا إضافيًا لمداعبته والتفاعل معه باستمرار، وعلى العكس من ذلك سيصبح الطائر عدوانيًا، ويمكن أن يؤذي نفسه، أو يصاب بالمرض والاكتئاب نتيجة إهماله.
  • في حال اقتناء طائر واحد فقط من البداية لا يمكن إضافة طائر آخر إليه في وقت لاحق، فعندها يكون الطائر معتادًا على الوحدة، مما قد يدفعه إلى قتل الطائر الجديد.
  • شراء زوج من طيور الحب عند عدم وجود الوقت أو الرغبة في التواصل مع طائر واحد، ويمكن اختيار زوج من نوعين مختلفين من طيور الحب، أو من نفس النوع، وغالبًا ستكون رابطتهما قوية مع بعضهما.
  • تقديم طيور الحب إلى أنواع الطيور الأخرى بتدرّج، فعند محاولة وضع طيور الحب في نفس القفص مع طيور أخرى، قد لا يحدث توافق بينهم على الإطلاق، ونادرًا ما تتقبّل الطيور المختلفة بعضها، لذلك من الأفضل وضع طيور الحب في قفص منفصل عن الطيور الأخرى إن وُجدت.

مسكن طيور الحب 

طيور الحب مفعمة بالحيوية جدًا، لذلك يجب توفير أقفاص مناسبة لها، وفي ما يأتي أهم الشروط الواجب توافرها في مساكن طيور الحب، وأمور أخرى تتعلّق بهذه المساكن: [٢]

  • يحتاج كل زوج من طيور الحب إلى قفص طوله 50 سم، وعرضه 50 سم، وارتفاعه 80 سم، كحد أدنى.
  • يحتاج كل زوج من طيور الحب إلى قرابة 4 مجثمات للتسلق، وأطباق مياه وطعام نظيفة، وأطباق واسعة للاستحمام.
  • محاولة وضع المجثمات بعيدًا عن أطباق الطعام والماء، حتر لا تتلوث بالفضلات.
  • تجنب استخدام مجاثم بلاستيكية، حتى لا يكسرها الطائر أو يبتلعها.
  • وضع صناديق معلّقة لتوفير أماكن راحة للطيور.
  • تعريض القفص الداخلي للضوء والهواء النقي باستمرار.
  • حماية القفص الخارجي من البرد أو الحر.
  • الحفاظ على مساكن الطيور وملحقاتها نظيفة وجيدة، وهذا يتطلب تنظيفها يوميًا، وتعقيمها أسبوعيًا.

تغذية طيور الحب

يحتاج طائر الحب الواحد ما بين 60-45 غرام من العلف يوميًا، ويتكوّن غذاء طيور الحب من المكملات الغذائية، والفيتامينات، والخضار والفواكه، ومن أبرز هذه الأغذية:[٣]

  • التفاح.
  • التوت.
  • العنب.
  • الكيوي.
  • الموز.
  • الجزر.
  • الذرة.
  • البندق.
  • الجوز.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب تجنّب تقديم الأفوكادو لطيور الحب لأنّه قد يسبّب لها التسمم.[٣]

تكثير طيور الحب

إنّ طيور الحب أحادية الزواج؛ أي أنّه يمكن للطير أن يرتبط بشريكه طوال حياته، وعند فقدانه قد يدخل في حالة اكتئاب حزنًا عليه، وقبل البدء بتكثير طيور الحب يجب أولًا التعرف على كيفية القيام بذلك، ومن أبرز الخطوات التي تساعد في هذه العملية ما يأتي:[٤]

  • توفير المسكن المناسب للطيور، ووضع كافة الملحقات فيه، حتى تشعر الطيور بالراحة والأمان، وتستطيع التكاثر بنجاح.
  • اختيار زوج من طيور الحب المناسبة للتكاثر، وتجنب محاولة تكثير طيور الحب مع طيور أخرى لا تنتمي إلى نوعها.
  • التحقّق من الطبيب البيطري أو من أحد المختصين أنّ الزوج يتكون من ذكر وأنثى.
  • اختيار طيور بصحة جيدة، للحفاظ على صحة السلالة، ومن الأمور التي يجب مراعاتها لاختيار طيور سليمة:
  • شكل الجسم الدائري.
    • قدرة الطائر على الوقوف والمشي جيدًا.
    • الصدر المدور.
    • الرأس العريض.
    • الوجه الواسع.
    • العيون القوية الكبيرة.
    • الأقدام القوية والنظيفة.
    • المنقار الكبير والنظيف الخالي من العيوب.
  • فحص الطيور عند طبيب بيطري، للتأكد من صحتها، وللاستفسار عن أي أسئلة تتعلق بعملية التزاوج.
  • وضع طيور الحب بأقفاص بجانب بعضها، ثمّ نقلها إلى قفص واحد بعد يومين.
  • وضع مواد التعشيش في القفص؛ لتحفيز الطيور على بناء العش.
  • فصل الطيور إذا لم تتقبل بعضها، أو أظهر أحدها العدائية للآخر.
  • توفير الغذاء المناسب والكافي للطيور، وتجنب تقديم البذور فقط لها، ومن الأطعمة المناسبة لإطعامها؛ الأرز البني، والتفاح، والتوست.
  • تفقد العش كل صباح للتأكد من وجود بيض، وهذه هي الوسيلة الوحيدة للتحقق من حدوث التزاوج، وعادةً ما تضع الأنثى البيضة الأولى بعد 10 أيام من التزاوج، وبعد أن تضع البيضة الثانية تحتضنهما معًا، وقد يصل عدد بيوض طائر الحب إلى 5 - 6 بيضات.
  • التأكد من أنّ البيوض مخصبة بعد 10 أيام من حضانتها، من خلال إمساكها برفق ووضعها أمام مصدر ضوء، مثل مصباح يدوي، والبحث عن غشاء في داخلها، وهو يدل على التخصيب، ويحتاج البيض حوالي 26-21 يومًا ليفقس.
  • عدم التعامل مع الصغار بعد أن يفقس البيض، خلال 6-8 أسابيع الأولى، فالأم ستتكفل بإطعام صغارها والعناية بهم في هذه الفترة.
  • التخلص من أي بيض لم يفقس، أو صغار ماتوا.

نصائح للعناية بطيور الحب وتدريبها

نظرًا لأنّ طيور الحب نشيطة ومليئة بالحيوية، فإنّها تحتاج إلى تفاعل يومي، واهتمام خاص، ومن أبرز النصائح للعناية بطيور الحب وتدريبها ما يأتي:

  • تجنب تقديم الشوكولاتة، أو بذور الفاكهة، أو الكافيين، أو الكحول لطيور الحب، لأنّها تعد خطرًا على صحتها، كما يجب تجنب إطعامها الحلويات الغنية بالدهون والسكر.[٥]
  • توفير الطعام والماء الطازج باستمرار، والتخلص من الفواكه والخضار التي لم تؤكل خلال عدة ساعات.[٥]
  • تتأقلم طيور الحب مع درجة حرارة الغرفة، ولكن يجب ألا تتجاوز 27 درجة مئوية، كما يجب حماية الطيور من الطقس البارد.[٥]
  • توفير ألعاب للمضغ، فطيور الحب تحب المضغ، وتعد الألعاب تعزيزًا مهمًا للعقل.[٥]
  • توفير مياه نظيفة خالية من الكلور لاستحمام طيور الحب، مرتين أسبوعيًا، ويمكن رش الطيور بالماء بدلًا من الاستحمام.[٥]
  • مراقبة صحة الطيور، كالتالي:[٥]
    • فإذا كانت بحالة جيدة، ستكون نشطة، ومتيقظة، ومؤنسة، وتتناول طعامها وشرابها طوال اليوم، ويكون مظهرها الخارجي طبيعي وصحي.
    • إذا كانت مريضة، فسيظهر تورمًا في منقارها، واتساخًا في ريشها، وكثرة جلوسها على أرضية المسكن، وستصدر صوت سعال أو أزيز، وتصاب بفقدان الشهية، وتفضل الوقوف على قدم واحدة.
  • منح طيور الحب الجديدة وقتًا للاعتياد على مسكنها الجديد، فالحيوانات الأليفة تحتاج حوالي 7-14 يومًا للتكيف مع مكانها الجديد، في هذه المدة يجب قضاء عدة دقائق على مدار اليوم بجانب القفص، والتحدث مع الطيور بهدوء وود.[٦]
  • تخصيص 10 دقائق على الأقل يوميًا لمداعبة الطيور، وكلما زادت هذه المدة، ازدادت قوة العلاقة بين المالك وطيوره.[٦]
  • الإمساك بالطائر ولمسه بلطف عند مداعبته أو إخراجه من القفص، والحرص على عدم التعامل معه بقسوة أو بقوة.[٦]
  • السماح للطائر بتناول بعض البذور أو الفاكهة من راحة اليد، حتى يشعر بأريحية أكبر مع صاحبه.[٦]
  • السماح للطائر الوقوف على اليد، أو الإصبع، وتجنب الصراخ عليه، حتى يبقى يشعر بالأمان.[٦]
  • التحلي بالصبر عند تدريب طيور الحب، فالأمر قد يتطلب بعض الوقت حتى تُكتسب ثقة الطائر، ويعتاد على صاحبه.[٦]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Choose Lovebirds", wikihow, 28/12/2019, Retrieved 17/10/2021. Edited.
  2. "All About Lovebirds", animal-world, Retrieved 17/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Bird Care Guide: Lovebirds", mspca, Retrieved 17/10/2021. Edited.
  4. "How to Breed Lovebirds", wikihow, 5/3/2021, Retrieved 17/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Lovebird agapornis spp", petco, Retrieved 19/10/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Bond with a Lovebird", wikihow, 21/1/2020, Retrieved 19/10/2021. Edited.
1243 مشاهدة
للأعلى للأسفل