تطوير قناة السويس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٨
تطوير قناة السويس

تاريخ تطوير قناة السويس

تعود فكرة تطوير قناة السويس إلى الزمن القديم، حيث ارتكزت على ربط البحر الأبيض المتوسط ​​بالبحر الأحمر عبر نهر النيل الموجود في مصر، فبدأ المصريون القدماء بفكرة التطوير، ولكن تم إغلاق هذه القناة، وأُعيد فتحها من قبل حكومات عديدة على مدى التاريخ، ثمّ أدّى تراكم الطمي ومياه النيل المنهارة إلى إغلاقها مرّةً أخرى، ثمَّ ظهرت مساعي نابليون بونابرت لبناء قناة حديثة تربط البحار بشكل مباشر، ولكن أخطأ مهندسو البناء في تقدير الحسابات بين سطحي البحرين، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة التكلفة، ممّا أدّى إلى التخلّي عن المشروع.[١]


استطاع فرديناند ديليسيبس في عام 1854م إقناع نائب الرئيس المصريّ سعيد باشا بإنشاء قناة السويس، وبعد ذلك تمَّ إنشاء شركة قناة السويس في عام 1858م، وامتلكت صلاحية تشغيل القناة لمدة 99 عاماً، وبعد ذلك سيتم نقل ملكيتها إلى مصر، وفي شهر نيسان من عام 1859م بدأ العمل على القناة، وتمَّ الانتهاء منها في عام 1869م، ويُذكر أنَّ المجتمع الدولي كان قلقًا حول احتمالية إساءة استخدام القناة لأيّ أغراض تجارية أو سياسية، ولكن أعلنت اتفاقيّة القسطنطينيّة الموقعة في عام 1888م أنَّ الممر المائي سيكون ممراً محايداً، وسيوفر مرور أيّ سفن من أيّ دولة ولأي غرض.[١]


أهداف تطوير قناة السويس

يهدف تطوير قناة السويس إلى تحقيق أهداف متعددة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • زيادة عدد السفن العابرة بشكل يوميّ، واستيعاب سفن بأحجام كبيرة،[٣] حيث يُتوقع أن يصل عددها بحلول عام 2023م إلى 97 سفينة.
  • تحقيق عبور 45 سفينة بشكل مباشر، ودون توقف في كلا الاتجاهين.
  • زيادة إيرادات قناة السويس من 5.3 - 13.226 مليار دولار؛ وذلك مع حلول عام 2023م، وهذه الزيادة تُشكل ما نسبته 259%، ممّا يُساهم في زيادة الدخل القوميّ المصريّ.
  • توفير فرص عمل للشباب الذين يعيشون في منطقة قناة السويس، وسيناء، وما يُجاورها من مناطق، كذلك يُساهم تطوير القناة إلى تطوير مجتمعات أكثر تحضراً.
  • تحقيق أكبر قدر ممكن من القدرة التنافسيّة للقناة، وزيادة تفوقها على القنوات الأخرى، حيث تتميز قناة السويس بارتفاع نسبة الأمان أثناء عبورها.


أهمية قناة السويس

تُعدُّ قناة السويس أول ممر مائي اصطناعيّ يربط بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، وهو بمثابة طريق شحن رئيسيّ في مصر، ولقد لاقى هذا الممر الكثير من الإصلاحات، حيث كانت بداية تطويره في تشرين الثاني من عام 1869م، وقد تمَّ افتتاح قناة السويس الجديدة في عام 2015م بعد عام واحد من البناء، وكانت منذ نشأتها طريقاً اقتصاديّاً مهماً يربط القارة الأوروبيّة بالقارة الآسيويّة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Suez Canal, Egypt", www.mapsofworld.com,23-10-2015، Retrieved 15-8-2018. Edited.
  2. "New Suez Canal", www.suezcanal.gov.eg, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "The New Suez Canal", www.earthobservatory.nasa.gov, Retrieved 15-8-2018. Edited.
195 مشاهدة