تعبير عن جمال الطبيعة

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٥٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
تعبير عن جمال الطبيعة

تعبير عن جمال الطبيعة

تتجلى قدرة الله سبحانه وتعالى في خلقه، وتنعكس لكل عينٍ ترى ولكل عقلٍ يتفكر ولكل أذنٍ تسمع، فهو الذي صوَّر وأبدع، ومَلأ الكون من حولنا بأروع المخلوقات وأكثرها إدهاشاً من أكبرها حتى ذلك الذي لا يُرى بالعين المجرّدة، هذا هو ما يجول في بال الناظر إلى الجبال بعلُوّها الشاهق وتدرجات ألوانها المثيرة للعجب، والشلالات المتدفقة من أعاليها بقوة لتستقر في البحيرات الرائقة التي تضم أجمل أنواع الأسماك والمخلوقات، والمتدبّر في زرقة السماء وما يُزينها من غيوم قطنية تناثرت فيها لترسم أجمل لوحة، وألوان النباتات واختلافات أشكالها، فكل هذه المظاهر تخبر العقل أنّه أمام إعجاز لا يستطيع الإتيان به إلا ربٌّ عظيم.


الطبيعة ملاذ الإنسان ومهربه من ضجيج الحياة وضوضائها، وسرعة وتيرتها، فهي المكانٌ الهادئٌ العذبٌ والمريحٌ للأعصاب بعد أن تتعبها قسوة الحياة ومشاغلها الكثيرة، فيلوذ الفرد منّا للطبيعة للاستمتاع بصوت زقزقة العصافير وحفيف الأشجار، والجلوس في سهلٍ أو على جبلٍ للتمتع بالهواء العليل، كما أن السباحة في البحر أو الجلوس على رمال شاطئه من شأنهما أن يجددا حيوية الإنسان ونشاطه ويكسبانه من الطاقة الإيجابية ما يكفي، ويخلصانه من الطاقة السلبية التي تسبب له الإرهاق، فعناصر الطبيعة تعالج أسقام الروح وتريح القلب، والتأمل في مفاتنها والتفكّر فيها يكسب الإنسان قوة إيمانية كبيرة، فرؤية الفنون الطبيعية من حوله تجعله يؤمن بالخالق القادر، ويلهمه لتسبيحه والثناء عليه.


على الإنسان أن يعي نعمة وجود الطبيعة الجميلة من حوله فيحافظ عليها، فالوعي بالأخطار التي قد تلحق بها من انقراضٍ لبعض أنواع الحيوانات أو الطيور مثلاً هو الأمر الذي دفع الكثير من الحكومات لتطبيق سياسة المحميات الطبيعية، التي تحافظ على الأنواع النادرة من النباتات والحيوانات في الطبيعة، فيزورها الناس، ولكن بقيودٍ ووفق شروط ٍمعينة.


فيديو عن أغرب الأماكن الطبيعية

شاهد هذا الفيديو   عن أغرب الأماكن الطبيعية التي قد ترغب بزيارتها :