تعريف المدينة

تعريف المدينة

تعريف المدينة

اشتُقَّ مصطلح المدينة من الكلمة اللاتينية (civitatem)، والتي تعني المواطنة أو مجتمع المواطنين، وتُعرّف على أنّها منطقة سكنية تحتوي على عدد كبير من الناس بالنسبة لمساحة الأرض التي يعيشون عليها، ويسكنون بقرب بعضهم البعض في شقق منفصلة أو مساكن متعددة الشقق، وتُدار المدينة من قِبل الحكومة من خلال وضع أنظمة خاصة لتوفير المرافق وطرق للنقل وعمليات للصيانة لتسهيل حياة المواطنين، واليوم تعدّ مدينة شنغهاي في الصين أكبر مدينة في العالم،[١] كما يُطلق مصطلح المدينة على المناطق التي تتميز عن غيرها من المناطق بقانون أو تقليد معين، وتشير أيضًا إلى المجتمعات الحضرية والتي لديها ثقافة محددة والمعروفة باسم التمدن.[٢]


عرّف ماكيفر المدينة كمجتمع محلي؛ بأنّها وحدة اجتماعية تضم مجموعة من الأفراد تسود بينهم مصالح مشتركة، ويتعاملون مع بعضهم البعض بقيم عامة؛ فيشعرون بالانتماء ويتشاركون ظروفًا أساسية تمكنهم من العيش بحياة مشتركة، كما أشار علم الاجتماع إلى أنّ المدينة عبارة عن تنظيم اجتماعي يتضمن أنماطًا اجتماعية داخل نظام إيكولوجي محدد، كما ارتبط مفهوم المدينة بتنوع نمط الحياة المتبع، إذ يختلف أسلوب حياة المجتمع الحضري اختلافًا كبيرًا عن أسلوب حياة المجتمع الريفي، وهذا ما يميز المدن عن الأرياف والقرى.[٣]


مميزات العيش في المدن

فيما يلي أهم مميزات العيش في المدن:[٤]

  • مكان حيوي: تُعد المدن أماكن حيوية ونشيطة تعج بالطاقة، فكل فرد داخلها لديه شيء يقوم به، وهذا ما يجعل العيش فيها ممتعًا.
  • خيارات متعددة لتناول الطعام: توفر المدن العديد من المطاعم التي تُقدم مختلف الأصناف، وهذا يوفر فرصًا عديدة لتجربة أطباق جديدة وعدم الشعور بالملل.
  • توفر وسائل النقل العامة: توفر المدن نظام طرق يغطي معظم مناطقها، وهذا يوفر الكثير من المال لعدم الحاجة إلى امتلاك سيارة، كما يُخفف أيضًا التعرض للازدحام على الطرق السريعة.
  • التطور العمراني المستمر: يدل تطور المباني المعمارية والأعمال الهندسية العديدة في المدن على تقدم البشرية.
  • تقارب الخدمات: يعدّ العيش في وسط المدينة سهلًا ومريحًا، فالخدمات المتقاربة تسهِّل على الأفراد القيام بكل ما يحتاجونه خلال وقت قصير، وقد يكون ذلك من أسباب الهجرة المستمرة من الريف إلى المدينة.
  • توفر النوادي الاجتماعية: توفر المدن العديد من النوادي الاجتماعية في جميع مناطقها؛ إذ يُمكن للسكان مشاركة بعضهم البعض في أنشطة كثيرة مثل اللياقة البدنية، كما تُساعد هذه النوادي على تجمع الأفراد لتسهيل التواصل والتعارف الاجتماعي.
  • توفر وسائل الترفيه: توفر المدن خيارات ترفيهية متنوعة تتمثل بالمسارح والمتاحف وصالات العرض والحدائق وغيرها من وسائل الترفيه والتسلية.
  • التنوع: تشتهر المدن بتنوع الثقافات في جميع نواحي الحياة، مثل الطعام والتقاليد الاجتماعية وأسلوب تعامل الأشخاص مع بعضهم البعض، وهذا يتيح تعلم أشياء جديدة طوال الوقت.


وظائف المدينة

أُنشئت المدن لوظائف عديدة مهمة تتفاوت أهميتها من مدينة لأخرى، وهذه الوظائف تُحدد أهمية المدينة وسبب وجودها، ومن أبرزها؛ الوظائف العسكرية؛ إذ تعد مركزًا أمنيًا يوفر حماية عسكرية لسكانها، ووظائف تجارية؛ إذ إنها تربط بين الأسواق ومعابر الحدود، ووظائف صناعية؛ فيتوفر فيها مصانع للمواد الخام وفقًا لتوافرها في الطبيعة، ووظائف سياحية؛ حيث الآثار والمناطق السياحية، ووظائف ثقافية؛ فيتوفر فيها المدارس والجامعات والمعاهد، ووظائف دينية؛ إذ يتوفر فيها الأماكن الدينية.[٥]


الخلاصة

تُعرف المدينة بأنّها تجمع دائم للأشخاص والخدمات والوظائف، وتتميز المدن بخصائص عدة، يعيش سكانها بالقرب من بعضهم البعض، ويتمتعون بمصالح وقيم مشتركة، وهي مكان عالي التنظيم تتحكم بها أنظمة وُضعت من قبل الحكومة لتوفير كافة الخدمات، التي تتمثل بالطرق، والمرافق، والصيانات، وأماكن للترفيه، والنوادي الاجتماعية وغيرها، ولها العديد من الوظائف بما في ذلك الوظائف العسكرية، والسياحية، والدينية، والصناعية، والعسكرية، والتجارية، التي تلعب دورًا كبيرًا لجذب السكان إلى المدينة وتحدد أهمية وجودها.


المراجع

  1. "city ", Vocabulary, Retrieved 12/7/2021. Edited.
  2. Eric Edwin Lampard, "City", Britannica, Retrieved 12/7/2021. Edited.
  3. هادفي سمية، سوسيولوجيا المدينة وأنماط التنظيم الاجتماعي الحضري، صفحة 170-172. بتصرّف.
  4. "8 Things That are Great about Living in a City", Forbes, 29/5/2015, Retrieved 12/7/2021. Edited.
  5. سمر محمد أبو غالي، استراتيجيات التطوير الحضري لمراكز المدن، صفحة 12. بتصرّف.
622 مشاهدة
للأعلى للأسفل