تعريف شجرة الصنوبر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
تعريف شجرة الصنوبر

شجرة الصنوبر

ينتمي الصنوبر إلى مجموعةٍ من النباتات تتدعى باسم المخروطيّات، ويكون تكاثر هذه النباتات من خلال المخاريط التي تنتج البذور وحبوب اللقاح، وتمتاز أشجار الصنوبر بأوراقها الإبريّة، وبارتفاعها المتفاوت تبعاً لنوعها، إذ يوجد حوالي مئة نوعٍ من أنواع الصنوبر، بعض هذه الأشجار يصل إلى حوالي ستّين متراً، وبعضها يكون صغيراً وأشبه ما يكون بالشجيرات.


الأهمية الاقتصادية لأشجار الصنوبر

يدخل الصنوبر في العديد من المجالات الهامّة، فأخشابه تُستخدم بشكلٍ كبيرٍ في تصنيع قطع الأثاث والآلات الموسيقيّة، كما تمتاز أدوات المطبخ التي تصنع من خشب الصنوبر بمقاومتها العالية للجراثيم، ويستخدم الزيت المستخلص من الصنوبر في تصنيع أنواعٍ عديدةٍ من المعطّرات لرائحته الزكيّة.


التوزيع الجغرافي لأشجار الصنوبر

تنمو أشجار الصنوبر في بيئاتٍ متعدّدة، ولكنّها غالباً ما تنمو في التربة الصخريّة، والتربة الرمليّة، ويشيع نموّ هذه الأشجار في الجبال الغربية والجنوبية الشرقية لقارة أمريكا الشماليّة، وفي جنوب شرق آسيا، وجنوب أوروبا


تعتبر أشجار الصنوبر أشجاراً شائعةً في الجبال الغربية والجنوبية الشرقية لأمريكا الشمالية وجنوب أوروبا وجنوب شرق آسيا، وبالنسبة للدول العربية فإنها توجد في جبال لبنان، وشمال ووسط فلسطين والأردن، وفي غابات شمال غرب تونس، والجبال الجزائرية، والريف المغربي، وغيرها من المناطق.


فوائد ثمار الصنوبر

  • زيادة نشاط الدورة الدمويّة، إذ يزيد تناول الثمار من إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي زيادة الأكسجين، ورفع مستويات الطاقة.
  • التخفيف من السعال والأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي كالرّبو.
  • الحماية من الإصابة بفقر الدم لغناه بالحديد.
  • حماية العين من الإصابة بمختلف الأمراضلاحتوائه الصنوبر على أحد المركبّات الكاروتينيّة التي تدعى باسم (اللوتين).
  • ترطيب البشرة وجعلها نضرة؛ لاحتوائه على أنواع عديدة من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة.
  • التقليل من احتمالية إصابة القلب بالأمراض؛ لاحتوائه على مركباتٍ غذائيةٍ تفيد الأوعية الدموية والقلب، مثل: المنجنيز، والمغنيسيوم، وأحماض دهنيّة غير مشبعة، وفيتامين هـ.


فوائد زيت الصنوبر

  • يعالج العديد من المشاكل والأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والصدفية، والجرب، والبثور.
  • يدخل في تحضير العديد من مستحضرات التجميل والتنظيف كالصابون، لرائحته الجميلة وفوائده الكثيرة.
  • يعتبر من المسكنات الجيّدة لآلام المفاصل، وفيه خصائص مضادة للالتهابات.
  • يستخدم زيت الصنوبر في التدليك، فيساعد على الاسترخاء، ويزيل الضغط النفسي والتوتر.
  • يحافظ على سلامة الكلى، ويستخدم في حالات التسمم الغذائي؛ لأنّه يحفّز الجسم على التخلّص من السموم بشكلٍ أسرع.


ملاحظة: يجب استشارة الطبيب قبل استخدام زيت الصنوبر في معالجة مختلف الأمراض المذكورة، ليحدّد الكمّية المناسبة، وآلية الاستخدام الصحيحة وفقاً للحالة المرضيّة.
372 مشاهدة