تفسير حلم رجل يلاحقني

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
تفسير حلم رجل يلاحقني

رؤية ملاحقة الرجل في المنام عند ابن سيرين

من رأى رجلاً يعرفه دلت رؤياه على أنه يأخذ منه أو من شبيهه أو من سميه شيئاً فإن رأى كأنّه أخذ منه ما يستحب جوهره نال منه ما يؤمله فإن كان أهل الولاية ورأى كأنّه أخذ منه قميصاً جديداً فإنّه يوليه فإن أخذ منه حبلاً فإنّه عهد فإن رأى كأنّه أخذ منه ما لا يستحب جوهره أو نوعه فإنه ييأس منه ويقع بينهما عداوة وبغضاء ورؤيا الشيخ والكهل المجهولين تدل على جد صاحبها فإذا رآهما أو أحدهما ضعيفاً فهو ضعف جده وإذا رآهما أو أحدهما قوياً فهو قوة جده فإن رأى شاباً كأنّه تحول شيخاً فإنّه يصيب علماً وأدباً فإن رأى كأنه اتبع شيخاً اتِبع خيرا وخصبا فإن رأى شيخاً رستاقياً اتخذ صديقاً غليظاً.[١]


رؤية الفرار من العدو

إنّ الفرار منِ العدو أمن وبلوغ مراد ومن دعا رجلاً وهو يفر منه فإنه لا يقبل قوله ولا يطيعه وقيل الفرار أمان ومن اختفى من عدوه فإنّه يظفر به فإن اطلع عليه العدو أصابته نائبة من عدوه فإن ارتعد وارتعش أو ارتخت مفاصله أصابه هم ولا يقوى به ومن من هرب من أسد ولم يطلبه الأسد نجا من أمر يحاذره .[١]


رؤية اتباع الشاة من المشي

من رأى كأنه يتبع شاة في المشي فلا يلحقها فإنّه تتعطل دنياه في سنته ويحرم ما يتمناه ومن رأى كأن إنساناً أسمعه شتماً نال منه أذى ثم يظفر وينتصر عليه وقيل هو حق يجب على الشاتم كما أنّ عليه أي المفتري الحد له وإن كان الشاتم ملكاً فالمشتوم أحسن حالاً.[١]


من رأى شيخاً تركياً اتخذ صديقاً فإن كان مسلماً سلم من شره والشاب في التأويل عدو الرجل فإن كان أبيض فهو عدو مستور وإن كان أسود فهو عدو غني وإن كان أشقر فهو عدو شيخ وإن كان ديلمياً فإن رأى الرجل أنّه منكوس الرأس معلق طال عمره في جهد وتوبيخ.[١]


رؤية ملاحقة الرجل في المنام عند النابلسي

الرجل هو في المنام إذا كان معروفاً فهو ذلك الرجل بعينه أو سميه أو شقيقه أو نظيره من الناس، ومن رأى أن رجلاً يرفسه برجله فإنه يعيره بالفقر ويتكبر عليه بماله، ومن رأى رجلاً معروفاً في منامه فهو يرجو منه شيئاً أو من نظيره أو من سميه أو من شبيهه فإن أخذ منه ما يستحب جوهره فإنه ينال ما يرجوه فإن أخذ منه قميصاً جديداً فإن كان من رجال الولاية فإنه يأخذ منه عهداً للولاية.[٢]


إن أخذ منه حبلاً فإنه عهد لأن العرب تسمي العهد حبلاً فإن أخذ ما لا يستحب نوعه مثل غلام أو صبي فإن ما يرجو منه منقلب إلى عداوة وقدمنا بعض ما هنا في باب الألف في الإنسان واعلم أن رؤية بني آدم في المنام تدل على الكرامة وأن رؤية كل طائفة لها تأويل فرؤية الملوك نصرة ورؤية الحكام محاكمة ورؤية الولاة مخاوف ورؤية الجند أسفار ورؤية الصناع دالة على صنائعهم وعلى الرزق ورؤية النساء فتنة ورؤية الصلحاء عبادة.[٢]


رؤية الطرد في المنام

الطرد هو في المنام حبس فمن رأى أنه يطرد من بلده فإنه يحبس، ومن رأى أنه طرد من الجنة فإنه يفتقر، ومن رأى أنه طرد عالماً أو هول عليه أو صاح فإنه يقع في أمر هائل ويتطرق عدو مخادع إلى ملك والطرد لمن ظاهره الدين والصلاح دليل على الإعراض عن أهل الطاعة والقبول من الأشراف والإقبال عليهم وربما دل على النقص في الطارد أيضاً.[٢]


رؤية الهزيمة في المنام

الهزيمة هي في المنام إذا كانت للموحدين ثبات في الحرب وظفر ومن رأى أنه خاف وانهزم ولم يلحقه العدو أصابه من عدوه هم شديد ثم يظفر به، ومن رأى أنه اختفى من عدوه فإنه يظفر به وإن طلع عليه العدو أصابته نائبة من عدوه وإن ارتعد وارتعش واسترخت مفاصله أصابه هم ولا يقوى به والهزيمة للكفار هي بعينها هزيمة لهم وللمؤمنين ظفر في الحرب، ومن رأى أنه ينهزم ولا يخاف فإنه يموت، ومن رأى الأسد من حيث لا يراه وهرب منه الرائي فإنه ينجو مما يخاف.[٢]


رؤية ملاحقة الرجل في المنام عند ابن شاهين

من رأى رجلا مَعْرُوفا يصنع شَيْئا أَو يُعْطِيهِ شَيْئا فَإِنَّهُ هُوَ بِعَيْنِه أَو سميه أَو نَظِيره من النَّاس وَقيل من رأى رجلا مَعْرُوفا فَإِنَّهُ خير وبركة وَإِن كَانَ لَهُ غَائِب قدم أَو أَتَى خَبره أَو كِتَابه وقَالَ أَبُو سعيد الْوَاعِظ: الشَّاب عَدو الرجل فَإِن كَانَ أَبيض فَهُوَ عَدو مَسْتُور وَإِن كَانَ أدهم فَهُوَ عَدو غَنِي وَإِن كَانَ أشقر فَهُوَ عَدو شيخ.[٣]


من رأى أَنه يتبع شَابًّا فَإِنَّهُ يظفر بعدو، وَمن رأى أَنه ركب عنق رجل عَدو لَهُ دلّ على أَنه يركب أمرا معيبا وَإِن كَانَ المركوب وَحمله فَإِنَّهُ يحملهُ بمؤنته ويشغله فِي أمره وَإِن لم يكن بَينه وَبَين أحد عَدَاوَة فَرُبمَا يصاب شَيْء من مَاله أَو جاهه.[٣]


رؤية ملاحقة الرجل في المنام عند ابن غنام

الرجل فِي الْمَنَام: للْملك رِجَاله وَإِن رأى ملك كَأَنَّهُ قطع رجل ملك آخر فَإِنَّهُ يَأْخُذ عداء من رِجَاله وَمن رأى رجله اطول من الْأُخْرَى فَإِنَّهُ يُسَافر وَيرجع إِلَى مَكَانَهُ وَرجل الْإِنْسَان رجل مركبه الَّذِي يركبه من السفن وَقد يكون رجل الْإِنْسَان ركباه لسرجه وَمن رأى لَهُ ارجلا كَثِيرَة وَهُوَ يمشي بهم فَإِنَّهُ يعمى وَيحْتَاج إِلَى من يَقُودهُ وَيَمْشي بِهِ ليهديه الطَّرِيق هَذَا إِذا كَانَ نظره ضَعِيفا.[٤]


من رأى كَأَنَّهُ طرد من الْجنَّة فَإِنَّهُ يفْتَقر ويذل لقصة آدم عَلَيْهِ السَّلَام والطَّرْد فِي الرُّؤْيَا: حبس فَمن رأى كَأَنَّهُ يطرد من بَلَده فَإِنَّهُ يحبس يُرِيدُونَ بِالنَّفْيِ الْحَبْس وَمن رأى أَنه طرد من الْجنَّة فَإِنَّهُ يفْتَقر فَخرج مِنْهَا آدم وحوى فُقَرَاء وَمن رأى شَيْطَانا يتبعهُ فَإِن لَهُ عدوا.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث محمد بن سيرين (1359هـ-1940م)، منتخب الكلام في تفسير الأحلام ، مصر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 131،138،184،355،295،370، الجزء الأول، الثاني.
  2. ^ أ ب ت ث عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي (1143هـ)، تعطير الأنام في تعبير المنام، بيروت: دار الفكر، صفحة 129،18،131،226،366، الجزء الأول.
  3. ^ أ ب خليل بن شاهين الظاهري (873هـ)، الإشارات في علم العبارات، بيروت: دار الفكر، صفحة 645،646،685 ، الجزء الأول.
  4. ^ أ ب إبراهيم بن يحيى بن غنام (779هـ )، تعبير الرؤيا (مخطوط)، عمان: مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 51،191،172،103، الجزء الأول.