تفسير رؤية الميت في المنام

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١ أبريل ٢٠١٩
تفسير رؤية الميت في المنام

رؤية الموت في المنام في تفسير ابن شاهين

في كتاب ابن شاهين، ذكر العديد من دلالات رؤية الموت، ونذكر منها:[١]


رؤية موت الشخص نفسه

  • من رأى: أنه قد مات والناس يبكون عليه ويندبونه وغسلوه ولفوه في الكفن وحملوه على النعش ودفنوه في القبر فجملة ذلك يدل على فساد دينه، وإن لم يدفن فإنه يدل على صلاح أموره.
  • ومن رأى: أنه قد مات ووضع على النعش وحملوا جنازته والناس يسعون ويمشون في جنازته فإنه يدل على شرفه وعلو شأنه ولكن يكون في دينه خلل وفساد لأن الموت هو الانقطاع عن الخيرات وغيرها ويمكن الصلاح في دينه بعد ذلك خاصة إذا علم أنه لم يدفن في القبر.
  • ومن رأى: أنه مات وعاش بعد موته فإنه يذنب ويتوب وقيل يطول عمره.
  • ومن رأى: أنه قد قال له قائل إنك لم تمت أبداً فإنه يموت شهيداً.
  • ومن رأى: أنه قد مات وعليه هيئة الأموات ولم يبك عليه أحد ولم يغسل ولم يكفن خرب بعض بيته.
  • ومن رأى: أنه مات ودفن ولم يبك عليه أحد ولم يتبع جنازته أحد ولم يغسل فإنه يدل على عدم عمارته بعض ما خرب من بيته إلا إن كان أحد غيره فإنه يمكن أن يعمره.
  • ومن رأى: أنه ميت في المقابر وحسب أنه قد مات من مدة مديدة فإنه يسافر سفراً بعيداً ويصحب الجهال وأهل الفسق والفساد.
  • ومن رأى: أنه قد مات وأقبل من يغسله فإنه يتوب من الذنوب.
  • ومن رأى: أنه مات ورأى الموت عياناً وعليه هيئة الأموات فإنه فساد في دينه ويرجى له الصلاح ما لم يدفن فإن دفن لقي الله على غير توبة إلا أن يرى أنه عاش وخرج من القبر بعد ذلك فإنه يتوب ويحسن حاله.
  • ومن رأى: أنه مات ولم ير نفسه كهيئة الأموات فإن داره تنهدم ويخرج منها.
  • ومن رأى: أنه قد مات وحمل على أعناق الرجال فإنه يصيب سلطاناً وينفذ أمره ويكون ارتداعه في سلطان بقدر من قد تبع جنازته ولكن يفسد دينه ويرجى له الصلاح فيما بعد ما لم يدفن.
  • ومن رأى: أنه قد مات ولم ير قبراً ولا كفنا ولا جنازة ولا بكاء فإن ذلك راحة لصاحب الرؤيا من هم هو فيه.
  • ومن رأى: أنه ملفوف كما يلف الميت فهو موته.
  • ومن رأى: أنه مات وهو عريان فإنه يفتقر فقرا شديداً.
  • ومن رأى: أنه قد مات ووضع على مكان مرتفع أو شيء مبسوط فإنه ينال رفعة وراحة، وربما نال من أهله خيراً.
  • ومن رأى: كأنه ميت وحده بمكان منقطع فلا خير فيه، وإن كان له غائب فإنه يأتيه خبره بفساد دينه.
  • ومن رأى: أنه مات واستوفى شروط الموت فسدت دنياه.
  • ومن رأى: أنه مات وزوجته في العدة فإنه يطلقها. وقيل من رأى أنه قد مات وكان عزباً فإنه يتزوج.
  • ومن رأى: أنه مات أو شريكه فإنه فرقة تقع بينهما.
  • ومن رأى: أنه مات عند قوم فإنه يحشر على فعلهم فلينظر في ذلك وقيل إنه يموت على بدعة أو يسافر سفراً لا يرجع منه. وقيل من رأى أنه حمل ميتاً فإنه يصيب مالاً حراماً.


رؤية موت أحد الأقارب

  • ومن رأى: أن أحد أبويه مات فإنه تذهب دنياه ويفسد حاله، وإن كان من طلاب الآخرة تعطل عن عمله.
  • ومن رأى: أن أخاه مات، فإن كان مريضاً فهو موته أو موت أحد من نواحيه، وإن لم يكن له أخ ورأى ذلك فهو على وجهين: إما أن يموت أو يذهب ماله وقيل يصاب بإحدى عينيه أو بإحدى يديه.
  • ومن رأى: أن زوجته ماتت فإنه تكسد صناعته التي منها سببه. وقيل رؤيا الموت ندامة من أمر عظيم، فمن رأى أنه مات ثم عاش فإنه يذنب ثم يتوب لقوله تعالى: (ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا فاعترفنا بذنوبنا)،[٢] وقيل من رأى أنه مات من غير مرض ولا هيئة من يموت فإن عمره يطول.
  • ومن رأى: أن ابنه مات فإنه يخلص من عدوه.
  • ومن رأى: كأن إبنته ماتت فإنه ييأس من فرح.
  • ومن رأى: أن زوجته قد ماتت فإنه يستغني ويستفيد مالاً من حل.
  • ومن رأى: أن أحداً من أقاربه مات فإنه نقصان في مقدرته وموت الزوجة جيد وموت المرأة الحبلى في غاية الجودة والصلاح لها.


رؤية موت أعلام معروفين

  • ومن رأى: أن ملك بلده قد مات فإنه يدل على خراب ذلك البلد.
  • ومن رأى: أن الإمام مات فإن ذلك البلد يؤول أمرها إلى الفساد، وربما تخرب.
  • ومن رأى: أن عالماً قد مات فإنه يدل على بطلان العلم والشريعة بذلك المكان.
  • ومن رأى: أن أحداً من أهل البدع والضلال قد مات فإنه يزداد طغياناً ولكنه يفتقر بسبب ارتكابه ذلك.
  • ومن رأى: أن خفيراً قد مات فإنه يؤول على وجهين: حصول خوف وموت حاكم.
  • ومن رأى: أن إنساناً معروفاً قد مات وهو ينوح عليه ويعلن في ذلك فإنه حصول مصيبة لكليهما.
  • ومن رأى: أن أحداً مات والناس يذكرونه بخير فإنه يكون محموداً في ولايته أو فيما يفعله من الأشغال.


دلالات أخرى على رؤيا الموت

  • ومن رأى: أن حياً قد مات وهو موضوع على سرير أو نعش أو ما أشبه ذلك فإنه يتصل إلى خدمة السلطان أو من يقوم مقامه ويرى منه خيراً ومنفعة.
  • ومن رأى: أن حياً قد مات ثم عاش فإنه يرتد نعوذ بالله من ذلك. وقيل من رأى أن الإمام مات فإنه يحدث في دين الرائي فساد.
  • ومن رأى: أنه ينزع فهو على شرف العزل.
  • ومن رأى: أن الموت نزل عاماً في مكان معروف فإنه يقع هناك حريق.
  • ومن رأى: أن حاملاً قد ماتت فإنها تلد ولداً ذكراً وتسر به ويحصل من قبله منفعة، وربما دل الموت على الطلاق.
  • ومن رأى: أنه جر الميت على الأرض فإنه يرتكب إثماً.
  • ومن رأى: أن ميتاً تعلق بفاسق فإنه يقتل حيواناً مؤذياً.
  • ومن رأى: أنه نقل ميتاً إلى المقابر فإنه يعمل بالحق.
  • ومن رأى: أنه نقل ميتاً إلى السوق نال حاجته ونفقت تجارته.
  • ومن رأى: أنه حمل ميتاً إلى المصلى فإنه يتسبب في خير لرجل فاسد الدين.
  • ومن رأى: أن صديقه قد مات فيؤول على وجهين: إما أن الرائي يموت أو يفقد صديقه.
  • ومن رأى: أن بهيمة قد ماتت فلا خير فيه، وإن كان عنده غيرها يكون أخف.
  • ومن رأى: أن شيخاً مجهولاً قد مات فإنه يدل على أن جده لا ينتج منه شيء مما قصده وجد فيه.
  • ومن رأى: أن إمرأة مجهولة قد ماتت فإن دنياه تتعطل.
  • ومن رأى: أن شيئاً من الحيوان قد مات وعرف صنفه فإنه يعبر بما يوافق أصول التعبير فيه مثاله إن كان السبع أو الفيل فيؤولان بالسلطان، وقيل الفيل يؤول برجم ضخم والهرة والفأر باللص الحرامي ويقاس على ذلك، وربما كان الإناث من الجميع نسوة والذكور رجالاً ويحتاج في ذلك إلى نظر وتأمل ولو أوضحنا معنى كل واحد بمفرده لطال الشرح.


رؤية الميّت في المنام في تفسير ابن النابلسي

(موت) هو في المنام نقص في الدين وفساد فيه وعلو وشرف في الدنيا إذا كان معه بكاء وصراخ وحمل على أعناق الرجال على سرير أو نعش ما لم يدفن في التراب فإذا دفن لم يرج منه صلاح بل تستحوذ عليه دنياه ويكون أتباعه في سلطانه بقدر ما تبعه في جنازته وعلى كل حال يقهر الرجال ويركب أعناقهم، ومن دلالات رؤية الموتى في المنام:[٣]

  • (ومن رأى) الميت مريضاً فإنه مسؤول عن أمر دينه فيما بينه وبين الله تعالى وإذا خرج أهل القبور من قبورهم وأكلوا طعام الناس ولم يتركوا لهم شيئاً فإن سعر الطعام يغلو وإن شربوا المياه العذبة من الآبار حصل بعد ذلك وباء عظيم.
  • (ومن رأى) ميتاً معروفاً أنه قد مات وعليه بكاء وصراخ فإن شخصاً من عقبة أو من أهله يموت وإن لم يكن عليه بكاء وصراخ ونوح فإن أحداً من أهله يتزوج ويكون له فرح وسرور وعرس وما أخبر به الميت عن نفسه أو غيره في المنام فهو حق وصدق لأنه صار في دار الحق من دار الباطل فلا يقول إلا حقاً لشغله عن الباطل وإن أخبره الميت بشيء لم يكن فذاك أضغاث أحلام.
  • (ومن رأى) ميتاً في هيئة حسنة أو عليه ثياب بيض أو خضر وهو ضاحك السن مستبشر فهو كما رأى وإن رآه أشعث أغبر عليه ثياب بالية أو باكياً مقطب الوجه دل على سوء حاله وكذا إذا رآه مريضاً فإنه يكون مرتهناً بالذنوب ومن صلى على الموتى فإنه يكثر من الترحم عليهم والزيارة لقبورهم وربما يشيع المسافرين ويصل الفقراء وقيل.
  • (ومن رأى) أنه يمشي في أثر ميت فإنه يقتدي بسيرته ويقتفي أثره من دنيا أو دين.
  • (ومن رأى) أن أباه وأمه قد حييا وكان خائفاً أمن وانفرج وزال همه خصوصاً أمه.
  • (ومن رأى) أنه أحيا ميتاً فإنه يسلم على يديه يهودي أو نصراني أو صاحب بدعة وإن رأى أنه يحيي الموتى فإنه يهدي قوماً ضالين أو مبتدعين أو يتوب على يديه من هو مصر على الذنوب.
  • (ومن رأى) الموتى كأنهم يموتون مرة ثانية فإنه يدل على موت إنسان مسمى باسم ذلك الميت.
  • (ومن رأى) حياً أعطى الميت شيئاً مما يؤكل أو يشرب فهو ضرر يصيبه في ماله وإن أعطاه كسوة فهو شدة تصيبه في ماله أو مرض في نفسه ويسلم وإن أعطى الميت كسوته التي كان لابسها فإنه يموت ويلحق به وإن أعطى الميت ذلك عارية ليحفظها له أو يغسل أو يغسل بها شيئاً من غير أن تخرج عن ملك الحي فإنه لا يضره شيء من ذلك في نفسه أو ماله.


تفسير الظاهري في أي يرى الشخص نفسه ميّتاً

هذه بعض التفاسير من كتاب الظاهري في من يرى نفسه ميّتاً في المنام:[٤]

  • (وَمن رأى) أَنه قد مَاتَ وَالنَّاس يَبْكُونَ عَلَيْهِ يندبونه وغسلوه ولفوه فِي الْكَفَن وَحَمَلُوهُ على النعش ودفنوه فِي الْقَبْر فجملة ذَلِك يدل على فَسَاد دُنْيَاهُ وَإِن لم يدْفن فَإِنَّهُ يدل على صَلَاح أُمُوره.
  • (وَمن رأى) أَنه قد مَاتَ وَوضع على النعش وحملوا جنَازَته وَالنَّاس يسعون ويمشون فِي جنَازَته فَإِنَّهُ يدل على شرفه وعلو شَأْنه وَلَكِن يكون فِي دينه وَفَسَاد لِأَن الْمَوْت هُوَ الِانْقِطَاع عَن الْخيرَات وَغَيرهَا وَيُمكن الصّلاح فِي دينه بعد ذَلِك خَاصَّة إِذا علم أَنه لم يدْفن فِي الْقَبْر.
  • (وَمن رأى) أَنه مَاتَ وعاش بعد مَوته فَإِنَّهُ يُذنب وَيَتُوب وَقيل يطول عمره.
  • (وَمن رأى) أَنه قد مَاتَ وَعَلِيهِ هَيْئَة الْأَمْوَات وَلم يبك عَلَيْهِ أحد وَلم يغسل وَلم يُكفن خرب بعض بَيته.
  • (وَمن رأى) أَنه مَاتَ وَدفن وَلم يبك عَلَيْهِ وَلم يتبع جنَازَته أحد وَلم يغسل فَإِنَّهُ يدل على عدم عِمَارَته بعض مَا خرب من بَيته إِلَّا ان كَانَ أحد غَيره فَإِنَّهُ يُمكن أَن يعمره.
  • (وَمن رأى) أَنه ميت فِي الْمَقَابِر وَحسب أَنه قد مَاتَ من مُدَّة مديدة فَإِنَّهُ يُسَافر سفرا بَعيدا ويصحب الْجُهَّال وَأهل الْفسق وَالْفساد.


المراجع

  1. ابن شاهين، "رؤيا الموت"، www.mktbtk.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-3-2019. بتصرّف.
  2. سورة غافر، آية: 11.
  3. عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 347,348. بتصرّف.
  4. خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات، صفحة 696,695. بتصرّف.