تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٤ ، ٢٥ مارس ٢٠١٨
تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

الذاكرة

تُعدّ الذاكرة إحدى المهارات التي من الممكن تنميتها عن طريق التوجيه السليم والتمرُّن، وهي مستودع المعلومات لدى الإنسان، ولها عدّة وظائف؛ منها الوظيفة الحِسيّة، حيث تستقبل المعلومات من الأعضاء الحسيّة لدى الإنسان، فتحتفظ بها لمدة ثوانٍ إلى أن تحدث عمليّة ذهنيّة واعية، وتُعالَج تلك المعلومات في الذاكرة قصيرة الأجل في البداية، فإمّا أن تُنسى بشكل تام، وإمّا تُخزَّن في الذاكرة طويلة المدى.[١]


كيفيّة تقوية الذاكرة

وضع عدد من العلماء والباحثين عدّة طُرق تساعد على تقوية الذاكرة، وهي كما يأتي:[٢]

  • ربط الموضوع الذي تتمّ قراءته بإحدى الحواس، مثل: ربط الشكل باسمه، وهذا الأمر يُسهّل عمليّة الحِفظ.
  • إدراك الموضوع المقروء بالعينين مع العقل، وبهذه الطريقة يُجمَع ما بين الكلمات ومواضعها في الكتاب.
  • إعادة ترتيب المادّة بنظام معين.
  • الابتعاد عن المعاصي، وعدم شغل الفكر بما لا يُفيد.
  • الالتزام ببرامج لتقوية الذاكرة، ومنها برنامج الكلمات والإيحاءات؛ إذ تساعد هذه الطريقة على التعرف على الإيحاءات بشكل أسرع، مع التدرج للوصول إلى إيحاءات الكلمات التي لا يعرف العقل معناها.
  • اللجوء إلى برامج التذكّر عن طريق الملاحظة، ويكون ذلك عن طريق وضع قائمة تحتوي على 12 كلمة، والنظر إليها لمدة دقيقتين، ثمّ إغلاق الورقة ومحاولة تذكر الكلمات، ويمكن في مرحلة متقدّمة تذكر الكلمات بنفس الترتيب الذي وردت فيه في الورقة.
  • استخدام برنامج التكرار، وهو البرنامج المُستخدَم من قِبل المُعلنين عن السلع في الجرائد والتلفاز؛ وذلك لأنّ التكرار يساعد على التذكّر.
  • الالتزام بالآداب الإسلاميّة في تناول الطعام، والابتعاد عن ملء البطن بالطعام.
  • النوم لمدة لا تقِل عن ستّ ساعات أثناء الليل، أمّا عدد ساعات النوم المثالي فهو ثماني ساعاتٍ ليلاً لا نهاراً؛ حيث يساعد النوم على الراحة البدنيّة والذهنيّة، كما يُساعد على اختزان المعلومات وتقوية الذاكرة.[٣]
  • المشاركة في النقاشات، ممّا يسهّل عمليّة تثبيت المعلومات، فيسهُل تذكّرها بسهولة.[٣]
  • استخدام الممارسة العمليّة والوسائل الحسّيّة للحصول على خبرات تثبت في الذهن بشكل أكبر، ويكون ذلك باستخدام أكثر من حاسّة، فيتذكر الإنسان هذه الخبرات بكل سهولة.[٣]
  • الالتزام بنظام غذائيّ سليم؛ حيث يحتاج الجسم إلى 2400 سعرة حراريّة كلّ يوم، ويجب أن يحتوي الغذاء على البروتينات، والفيتامينات، والسكريات، والألياف الغذائيّة، والمعادن.[٣]
  • ممارسة التمارين الرياضيّة للحِفاظ على سلامة عضلات الجسم.[٣]


كيفيّة تسريع الحفظ

هناك عدّة خطوات من الممكن اتّباعها لتسهيل عمليّة الحفظ، وتسريعها:[٤]

  • الاستعداد، وتجهيز المكان المناسب.
  • تسجيل المعلومات التي تم حفظها على شريط مُسجّل، ثمّ سماعها مجدداً، وهذا الأمر يساعد على التعلّم بشكل أسرع.
  • كتابة المعلومات مع محاولة تذكر كلّ الأمور، وسماع الأشرطة المسجلة أثناء ذلك، ممّا يساعد على جعل الإنسان أكثر دراية بالمادة التي يحفظها.
  • تقسيم كلّ المعلومات المكتوبة إلى مجموعة من الملاحظات، واستخدام الألوان للتركيز، ممّا يساعد على تجزئة المعلومات التي سُجّلت في الدماغ.
  • استخدام خاصيّة الحِفظ التراكمي، التي تتم عن طريق حفظ سطر من المعلومات، وتكراره عدّة مرات، ثمّ تكرار جميع ما تمّ حفظه مجدداً دون النظر إلى النص.
  • كتابة المعلومات من الذاكرة، ممّا يُعزز عمليّة التطبيق.


مأكولات تساعد على تقوية الذاكرة ومحاربة النسيان

توجد عدة مأكولات تساعد الطالب على تقوية ذاكرته ومحاربة النسيان لديه، من أهمّها ما يأتي:[٥]

  • يحتوي كلٌّ من التونة، والسردين، والجمبري على الأوميغا-3، الذي يساعد على تقوية نشاط الدماغ، ويزيد القُدرة على الانتباه بشكل كبير.
  • يساعد البصل على زيادة القُدرة على الانتباه، كما أنّ محتواه العالي من فيتامين ج يساعد على امتصاص الحديد الذي له دور في إيصال الأكسجين إلى الدماغ.
  • يساعد تناول المكسّرات، مثل: الفستق، والفول السوداني، وعين الجمل، على تقوية الأعصاب، وعلاج ضعف الذاكرة.
  • يحتوي الباذنجان الأسود على مادة النياسين التي تعزّز وظائف الدماغ
  • يحتوي البروكلي على نِسَب مرتفعة من الفوليك أسيد، ممّا يزيد نشاط الدماغ ويُنشّط الذاكرة.
  • يحتوي السبانج على الفوليك أسيد، والحديد، والمنغنيز، وفيتامينَي (أ، ك)، الأمر الذي يساعد على تحسين وظيفة الدماغ، والوقاية من الإصابة بفقدان الذاكرة.
  • يساعد شُرب عصير الليمون بكميات كبيرة على زيادة القُدرة على التركيز، والاستيعاب.
  • تحتوي الفاكهة بمختلف أنواعها على العناصر الغذائيّة المهمّة من أجل تقوية الذاكرة.
  • تحتوي الشوكولاتة على الكافيين وعلى العديد من المواد الغذائيّة المهمّة، ممّا يساعد على استرجاع المعلومات بشكل أفضل.
  • شرب كميات كبيرة من الماء -بما يقارب أربعة لترات في اليوم- من أجل تنشيط الذاكرة.
  • تناول منقوع كلٍّ من حبة البركة، والزنجبيل ، ولبان الدكر، مرّتين في الصباح والمساء؛ خصوصاً في فترة الامتحانات، ممّا يساعد على تقوية الذاكرة وزيادة التركيز.


نصائح تساعد على المذاكرة بشكل جيد

هناك عدة نصائح تساعد الإنسان على المذاكرة بشكل أفضل:[٦]

  • عدم تأجيل المذاكرة.
  • المذاكرة المُبكرة.
  • وضع جدول للمذاكرة والالتزام به، مع تخصيص أوقات للراحة وتناول الطعام.
  • تنظيم وقت المذاكرة مع الاستعداد المُبكّر قبل الاختبارات.
  • استخدام أشكال وألوان وصور، وذلك لتمييز المعلومات، ممّا يساعد على عدم نسيانها بسهولة.
  • كتابة الملاحظات وتسجيلها، وذلك من أجل تقييم الفِهم الذاتي.
  • إتقان المذاكرة، ممّا يساعد على التركيز بشكل أكبر، والتفوق كذلك.
  • ربط المعلومات الجديدة بالمعلومات القديمة، وذلك كي تتراكم المعرفة بانتظام.
  • تحفيز النفس على المذاكرة، دون التفكير بصعوبة المادة أو معلّمها.
  • ربط المذاكرة مع الثواب من الله عز وجلّ، وبأنها إحدى طُرق الدخول إلى الجنّة.


المراجع

  1. مادلين- آلين، مهارات تنشيط الذاكرة، الرياض-المملكة العربيّة السعوديّة: دار المعرفة للتربية البشريّة، صفحة: 23-24. بتصرّف.
  2. أسامة الهتيمي (10/12/2012)، "كيف تقوي ذاكرتك؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13/2/2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج د.مدحت محمد أبو النصر (2009)، قوة التركيز وتحسين الذاكرة (الطبعة الأولى)، القاهرة- مصر: المجموعة العربيّة للتدريب والنشر، صفحة: 113-116. بتصرّف.
  4. Jon Negroni, "How To Memorize Things Quicker Than Other People"، www.lifehack.org, Retrieved 13/2/2018. Edited.
  5. "أطعمة يحتاجها الطلاب أثناء الدراسة"، www.alghad.com، 8/9/2014، اطّلع عليه بتاريخ 13/2/2018. بتصرّف.
  6. د.إبراهيم الحسينان، "نصائح للمذاكرة الجيدة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 23/2/2018. بتصرّف.