تمارين تنحيف البطن والخصر في أسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
تمارين تنحيف البطن والخصر في أسبوع

تمارين لتنحيف البطن والخصر

توجد العديد من التمارين التي تُساهم في تنحيف منطقة البطن، ونذكر من أهمّها ما يلي:[١]

  • ممارسة التمارين عالية الكثافة مثل ممارسة رياضة الركض أو المشي لمدّة 20 دقيقة ويتم تكرارها لأربعة أيام خلال الأسبوع.
  • ممارسة التمارين متوسطة الكثافة مثل المشي في الحديقة أو لعب الكرة مع الأطفال لمدّة 30 دقيقة، ويتم تكرارها لخمسة أيام خلال الأسبوع.
  • ممارسة المشي لمسافات طويلة لحين الشعور بالتعرّق ويُصبح التنفّس أسرع من المعتاد.


أسباب بروز الدهون حول البطن والخصر

تشمل أسباب بروز الدهون حول منطقة البطن والخصر ما يلي:[٢]

  • التّدخين: يُعتبر التدخين أحد عوامل الخطورة التي تُسبب السمنة البطنيّة، وعند التوقف عن التدخين تظهر نتائج واضحة في التخلّص من الدهون حول منطقة البطن.
  • قلّة ساعات النّوم: حيث ترتبط قلّة ساعات النوم بزيادة الوزن.
  • أسباب وراثية: حيث تؤثّر العوامل الجينيّة على السمنة.
  • التوتّر والقلق: تُسبب الهرمونات مثل الكورتيزول السمنة البطنية، حيث يتم زيادة إفراز الكورتيزول عند الشعور بالتوتّر والقلق.
  • اتّباع نظام غذائي سيء: يؤدّي تناول الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكريّات، والمشروبات الغازيّة، وعصائر الفواكه المعلّبة، والحلويات، إلى السمنة وإبطاء عملية الأيض.


نصائح لتنحيف البطن والخصر

يعدّ تجمّع الدهون حول منطقة البطن أحد عوامل الخطورة للعديد من الأمراض وتشمل السكري من النوع الثاني وأمراض القلب، ويُمكن اتّباع النصائح التالية للتخلّص من هذه الدهون:[٣]

  • تجنّب الأطعمة التي تحتوي على السكّريات مثل المشروبات الغازية.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف الغذائية الذائبة في الماء.
  • تسجيل الأطعمة التي تمّ تناولها خلال اليوم باستعمال تطبيقات الهاتف أو باستعمال المذكّرة حتى لا تتعدّى الحدّ المسموح من السعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتين.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات.


المراجع

  1. "The Truth About Belly Fat", www.webmd.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  2. "How do you lose belly fat?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  3. "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science", www.healthline.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.