تمارين لظهور عضلات البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٥ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٦
تمارين لظهور عضلات البطن

عضلات البطن

يسعى ملايين الأشخاص لأن تكون عضلات بطنهم ظاهرة ومُقسّمة؛ لإضفاء المظهر القويّ على الجسم بصفة عامة إلى جانب زيادة اللياقة البدنيّة وتحسين الحالة الصحيّة للإنسان، إلا أنّ الأساليبَ الغذائيّةَ والعاداتِ اليوميّةَ المُتَّبعة من أغلب البشر تُدمِّر تلك المحاولات بسبب احتباس المياه في الجسم، وتراكم الدهون تحت الجلد خاصّة في منطقة البطن، ولفهم طبيعة المجهود المراد بذله لإظهار عضلات البطن وتقويتها تجب معرفة أنّ التخلص من دهون منطقة البطن الخطوة الأولى لإظهار العضلات المخفية تحتها، وهناك الكثير من المفاهيم الخاطئة لتمرين تلك المنطقة للتّخلص من الدهون وإظهار العضلات، وسوف نعرض لأكثر التمارين فائدة مع بعض نصائح خبراء اللياقة البدنيّة للوصول إلى عضلات بطن مثاليّة.


تمارين لظهور عضلات البطن

تمارين الكارديو

تعتبر تمارين الكارديو الأكثر أهميّة في التخلّص من دهون البطن، فإن تمارين البطن دونها لن تحقق أيّ نتائج مرجُوَّة، وتشمل تمارين الكارديو كل التمارين التي تسرع من نشاط الدورة الدمويّة وتزيد من معدل ضربات القلب كالركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائيّة وتمارين صعود الدرج، كما يجب ممارسة تمارين زيادة القوة لتحفيز العضلات على النمو، وتعد تمارين كمال الأجسام هي الأفضل والأسرع من حيث النتائج.


تمارين البطن

تقسيم عضلات البطن وإظهارها يكون في المرحلة التي تقل فيها نسبة الدهون في الجسم، وتكون عضلات البطن على قدر من القوة والكتلة الكافية لإظهارها وتقسيمها، وهي ضروريّة للغاية في إحداث المظهر القويّ والصحيّ لأنه من دونها ستصبح العضلات قوية ولكن بمظهر غير محبّب، وأفضل تمارين البطن العلويّة والسفليّة تكون في وضعية الرقود على الظهر؛ حيث يُمكِن تمرين المنطقة العلوية برفع الجذع لأعلى والعودة مرة أخرى لوضع الاستلقاء، مع إمكانية ثني الركبتين لتقليل الضغط في المراحل الأولى، وتمرين العضلات السفليّة من ذلك الوضع برفع إحدى الساقين في صورة مستقيمة بزاوية أربعين درجة تقريباً، ثم إنزالها ببطء مع التبديل برفع الساق الأخرى، أو أرجحة الساقين كما الحال عند قيادة الدراجة الهوائية.


نصائح تسريع ظهور عضلات البطن

يورد خبراء اللياقة البدنية العديد من النصائح الخاصة بتسريع عملية التخلّص من دهون البطن وزيادة الكتلة العضلية وتقسيمها، وأهم تلك النصائح تتمثل في الحصول على قدر وفير من المياه يومياً لتنشيط الدورة الدموية والمساعدة على التخلص من الدهون الزائدة في عمليات الإخراج المختلفة، كذلك الحرص على الابتعاد عن تناول الأطعمة السكريّة والغنيّة بالأملاح والدهون المشبعة لضمان عدم تراكم نسب جديدة من الدّهون في الجسم، مع تبديل جدول التمارين كلّ فترة من تغيير نوع التمرين وزيادة قوته.