جزر الخالدات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢١ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨
جزر الخالدات

جزرُ الخالدات

هي مجموعةٌ من الجزرِ تتبعُ لإسبانيا وتسمّى أيضا ًبجزرِ الكناري، وتقعُ في المحيطِ الأطلسي، وتتقسمُ في إسبانيا إلى مقاطعتين، مقاطعةِ سانتا كروث ومقاطعةِ لاس بالماس، وتتكوّن هذهِ الجزرُ من أربعِ جزرٍ رئيسيةٍ، وتحيطُ بها العديدُ من الجزرِ الصّغيرةِ جداً، وبعضها يسكُنها الشعبُ الأمازيغي وأصلهم من الغوانش وأغلبُهم يحملونَ الدّيانةَ المسيحيّةَ والمذهبُ الكاثوليكي وديانةُ البروتستانت؛ فتوجدُ بها العديدُ من الكنائسِ ككنيسةِ يسوعٍ، كما يوجدُ العديدُ من الأشخاصِ الذين يعتنقونَ الإسلامَ والدّيانةَ اليهوديّةَ والبَهائيّة. توجدُ في الجزر الرّئيسيةِ الكبرى مجموعةٌ من القرى، كما تتوفرُ بها العديدُ من المنتجعاتِ الكبيرةِ والفنادقِ التّي تقعُ على جميعِ الشّواطىءِ لتقديمِ كافّةِ الخدماتِ السّياحيّةِ. وتعتبرُ جزرُ الخالداتِ من الجزرِ البركانيةِ فتوجدُ بها العديدُ من القممِ البركانية. [١]


تاريخ جزر الخالدات

كانت جزرُ الخالداتِ تقعُ قديماً تحت الحكمِ الإسلامي، وبعدَ سقوطِ الحكمِ الأندلُسي قامَ العديدُ من ملوكِ الكاثوليكِ بإرسالِ أساطيرِهم إلى جزرِ الخالداتِ للسّيطرةِ عليها ولإبقائها تحت حكمِ الأندلس، وقد كانَ لها دورٌ كبيرٌ في رحلةِ الرحّالِ كريستوفر كولومبس الذي انطلقَ لاكتشافِ أمريكا اللّاتينية، والذي انتقلت سفينته من ميناءِ قادسٍ وتوقّفت في جزرِ الخالداتِ للتزوّدِ ببعضِ البضائعِ والطّعام. تعرّضت جزرُ الخالداتِ في العصرِ الحديثِ للعديدِ من أعمالِ الخرابِ؛ كحركةِ استقلالِ جزرِ الخالداتِ، وحركةِ البحثِ وتقريرِ المصيرِ، وأجمعت هذهِ الحركاتُ على استقلاليّة جزرِ الخالداتِ من الحكومةِ الإسبانيةِ، فبدأت بدايتها على يدِ انتونيو كوبيلو من الجزائرِ؛ فقد قامَ بتولّي المكافحةِ المسلحةِ ومثلِ القواتِ الغواتشية، وهي أحد الحركاتِ الإرهابيةِ، وقامَ بتفجيرِ العديدِ من المناطقِ الرّئيسيةِ في لاس بالماس، وقتلِ العديدِ من السّكانِ، ثم لقيَ حتفهُ في مدينةِ الجزائرِ على يدِ الخدماتِ السريّةِ الإسبانيةِ، وأصيبَ بالإعاقةِ بسببها، وقامت بعد ذلكَ العديدُ من الحركاتِ وأعمالِ العنفِ حتى عام 1979؛ حيث تمّ إعلانُ انتهاءِ الكفاحِ المسلّح على جزرِ الخالدات.[٢]


سكان جزر الخالدات

يعملُ أغلبُ سكّانِ جزرِ الخالداتِ في الزّراعةِ ؛ فيصدرون العديد من الخضارِ والفواكهِ لدولِ إسبانيا، كما أنّهم يعملون في الصّيدِ، ويعتمدُ اقتصاد جزر الخالدات بشكلٍ كبيرٍ على السّياحةِ فيتوافدُ إليها السّياحُ من كافةِ أرجاءِ العالمِ صيفاً وشتاءً، فمناخُها لطيفُ، وتعتبرُ جزرُ الخالداتِ من الجزرِ المثاليةِ للسّياحةِ والتّمتّعِ بمراقبةِ النّجومِ والفلك، ورؤيةِ العديدِ من المزروعاتِ كالموز، والبرتقالِ، والدرّاق، والحمضياتِ، والعنب. وتعيشُ العديدُ من الحيواناتِ في جزرِ الخالداتِ، ومن أشهرِ أنواعِ الطّيورِ بها طيورُ الكناري التّي تعتبرُها موطِنها الأصلي، فقد جلبها الأوروبيون قديماً إلى الجزيرةِ بأقفاصِ، وربّوها فتكاثرت بشكلٍ كبير.[٣]


المراجع

  1. Written By: Vicente Rodriguez , "Canary Islands"، www.britannica.com, Retrieved 9/8/2018. Edited.
  2. by Jack Montgomery (8/9/2014), "The differences between the Canary Islands"، www.spain-holiday.com, Retrieved 9/8/2018. Edited.
  3. "The Canary Islands – but not as you know them ", www.telegraph.co.uk, Retrieved 9/8/2018. Edited.