جزيرة بنانا في قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
جزيرة بنانا في قطر

جزيرة بنانا

تقع جزيرة بنانا في مدينة الدوحة بقطر، وهي جزيرة اصطناعيّة استغرق بناؤها نحو ثلاثين شهراً، وتمّ خلالها دفن مساحة كبيرة من الجزيرة وتأهيل أرضها بتمديد شبكات البينة التحتية وفقاً لمتطلبات المشروع، فيما استحوذت التصميمات الأولية والتفصيليّة على وقت كبير قارب الخمسة أشهر؛ لكونها تتميّز بخصائص معماريّة فريدة كأوّل مشروع يشيّد على جزيرة، ويمكن الوصول إلى الجزيرة إمّا عن طريق القوارب الفاخرة، أو باستخدام الطائرة المروحية؛ للاستمتاع برؤية منظر الجزيرة المميز من السماء.


منتجع جزيرة بنانا

يمتدّ منتجع جزيرة بنانا على مساحة مئة واثنين وستين الف متراً مربعاً على جزيرة تتخّذ من الهلال شكلاً لها وسط مياه الخليج العربي الهادئة، ومن شكلها استوحي اسمها، وفيها ميناء طبيعي وحوض مارينا خاصاً به، يستوعب ثلاثين مرسى للقوارب واليخوت، ومهبطاً للطائرات المروحية، ناهيك عن شاطئ رملي بطول ثمانمئة متر، ويضمّ المنتجع مئة وواحد وأربعين غرفة فاخرة وجناحاً وفيلا، صمّمت جميعها وفق الطراز العربي الأصيل مع لمسات ساحرة من فخامة أنانتارا.


مرافق منتجع بنانا

ينتابك في المكان شعوراً بالتناغم مع ايقاع بالطبيعة وسط آفاق ملهمة للجزيرة، يعزّزها مشهد الخليج الباعث على الهدوء، فضلاً عن سكون يقود لحالة استرخاء مثلى في أجواء من الخصوصية لا يعكر صفوها شيء، مع فخامة استثنائية لا تضاهى ورفاهية مترفة لا تنسى، فالمرافق الخاصة بالمنتجع متنوعة ومميّزة، بدءاً من المركز الصحي فهو بصمة المنتجع لكونه الأول في منطقة الشرط الأوسط الموجود ضمن منتجع، والأكبر كمبنى أسسّ بتقنية الجسور الخشبية، وحوض سباحة خاصّ بالنساء وحديقة زين الداخلية، فضلاً عن مسار مائي فريد من نوعه سمي بالمسبح الضحل، وضعت فيه حجارة متنوعة على أسس علمية، حيث ينتج مع السير البطيء عليها نوع من التدليك للقدمين ممّا يبعث على زيادة تدفق الدم لتحقيق التوازن لأنظمة الجسم، ويقدم المركز برامج صحيّة كاملة ومتخصّصة، بالإضافة لسبا أنانتارا التي تعطي شعوراً رائعاً بالاسترخاء والراحة.


معالم منتجع بنانا

هناك مبنى صغير وهو مبنى متكامل الخدمات ومجهز لرياضة الغطس؛ بغية تقديم دورات لتعليم الغطس وفق إجراءات السلامة المطلوبة، ويضم مركز تعليم وبركة تدريب للمبتدئين قبل التوجه للمياه المفتوحة لمن أراد ذلك، وهناك حوض المياه المخصص لركوب الأمواج ذات المسارين، حيث يمكن التحكم بالأمواج لتتناسب مع مختلف المستويات والمهارات؛ لتجعل من تعليم تقنيات ركوب الأمواج أمراً أكثر سهولة من تعليمها داخل البحر، ويوجد مركز للترفيه العائلي الذي يحتوي على ساحة بولينج من ثمانية مسارات وصالة سينما فاخرة تضمّ ستة وثلاثين مقعداً فخماً، وأوّل سيارة موجودة في قطر تحاكي سباق الفورميلا ون، بالإضافة إلى ملعب جولف مصغر.


صحيح أنّ المنتجع ميّز ارجائه ومرافقه بتقاليد الضيافة التايلاندية الشهيرة، والتي تظهر في جميع مواقع الجزيرة، إلّا أنّ كرم الضيافة القطرية التقليدية هو الطاغي في الجزيرة، ناهيك عن الحميمية التي تجعل من المنتجع مكاناً يبعث على السكينة.