جزيرة زاكينثوس في اليونان

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٦
جزيرة زاكينثوس في اليونان

جزيرة زاكينثوس في اليونان

جزيرة زاكينثوس هي جزيرةٌ يونانيّةٌ ذات طبيعةٍ ساحرةٍ وخلّابة، وتُعدّ إحدى المقاطعات اليونانيّة؛ حيث تتبع إقليم الجزر الأيونية، وعاصمتها مدينة زاكينثوس، التي تحمل اسم الجزيرة، وبلغ عدد سكّانها حسب التعداد العامّ للسكان فيها في عام 2005م حوالي 41.472 نسمة، أمّا مساحتها فتبلغ 406كم2، موزعةً على ستّ بلديّات، والكثافة السكانيّة فيها حوالي 102 نسمة لكلّ كيلومتر مربّع.


التاريخ

  • عُرِفت الجزيرة بالعمق التاريخيّ والحضاريّ المتميّز؛ إذ كانت مسكونةً منذ بدايات العصر النيوليثي، وقد وردت العديد من الدراسات التاريخيّة حولها في الأوديسة لهومير والإلياذة، حيث ذكر المؤلّف أنّ أوّل من سكن الجزيرة هو زاكينثوس ابن ملك طروادة داردانوس هو ورجاله، وسُمِّيت الجزيرة على اسمه.
  • كوّن زاكينثوس في الجزيرة أوّل ديمقراطيةٍ مستقلّةٍ، وذلك في الفترة الهيلينية، حيث بقيت كذلك مدّة 650 سنةً.
  • خضعت الجزيرة فيما بعد إلى الحكم الفينيسي، الذي شمل باقي الجزر الأيونية، وقد تضمّن هذا فتراتٍ متقطعةً عديدة من الحكم العثمانيّ، والبريطاني، والفرنسي.
  • أُنشِئت العديد من المعالم التاريخيّة المهمّة في الجزيرة، من أبرزها: الميناء الفينيسي، والمدينة القروسيطيّة، وكنيسة القدّيس ديونيسوس، ومتحف ديونيسوس.
  • يوجد فيها متحفان: أحدهما متحف سولوموز، الذي يضمّ العديد من الأضرحة، ورموز الثقافة الإغريقيّة، بالإضافة إلى اللوحات الفنيّة، والمتحف البيزنطيّ الذي يحتوي على التماثيل، والكنوز الذهبية النادرة التي تعود إلى زمن الإغريق.


الاقتصاد

  • يعتمد اقتصاد الجزيرة أساسيّا على السياحة، إذ تُعدّ مقصداً سياحياً للسياح من أنحاء العالم جميعها؛ حيث يأتي إليها في كلّ عامٍ آلاف السيّاح.
  • تُعدّ ثالث أكبر جزيرة في البحر الأيوني، وهي من الجزر الأكثر شعبيةً أيضاً، ممّا يجعلها منطقةً جاذبةً.
  • تضمّ مطاراً وميناءً يربطانها باليونان، ممّا يهيِّئ وسائل النقل المناسبة منها وإليها.


الطبيعة والجغرافيا

  • تتمتّع بمناخٍ جميلٍ معتدلٍ، كما أنّها محاطةٌ بالوديان والأراضي الخصبة، والكهوف، والرمال الناعمة، والمياه النظيفة، وسواحلها الممتدّة على طول 132كم من أجمل السواحل على الإطلاق.
  • يوجد فيها أكثر من سبعة آلاف نوعٍ مختلفٍ من الورود والأزهار، وتضمّ محميّةً للحيوانات؛ للحفاظ على الحيوانات المهدّدة بالانقراض مثل: السلاحف البحريّة.
  • يوجد فيها العديد من الشواطئ، مثل: شاطئ نافايغو، والعديد من الشواطئ المعزولة، والتلال، مثل: تلة بوتشي، بالإضافة إلى تلةٍ تشبه السلحفاة، وتُعدّ من أبرز الأماكن السياحيّة في الجزيرة.
  • تُعدّ الجزيرة من الجزر المهدّدة بالأنشطة الزلزالية والهزّات بكثرة؛ وذلك لوقوعها على حوافّ أحد أكبر حفر الانهدام في أوروبا، حيث وقعت فيها الزلازل في عامي م1953، و2006م.
273 مشاهدة