جزيرة غالاباغوس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٦
جزيرة غالاباغوس

جزيرة غالاباغوس

تُعرف جزيرة غالاباغوس بأنّها عبارةٌ عن مجموعة الجزر المؤلّفة من ثلاث عشرة جزيرة بركانيّة المنشأ، وتُعرف بجزر أرخبيل كولومبوس التّابع للإكوادور، وهي الجزر الّتي خَضعت لدراسات وتجارب العالم والفيلسوف تشالز داروين، وذلك نظراً لتعدّد الأحياء التي تواجدت على أراضيها، وعاصمتها هي (بويرتو بكويريزو مورينو).


يقصد العديد من السيّاح سنوياً جزيرة غالاباغوس للتمتّع بجمال طبيعتها الأخّاذة، وتُلقّب بالجزر المسحورة، ويُعتقد أنّ القراصنة كانوا يخبّؤون فيها كنوزهم وغنائمهم التي يَسطون عليها من السُّفن، كما أنّها كانت منفى للمتمردين قديماً، وتعني كلمة غالاباوس باللّغة الإسبانية كلمة سلاجق.


المساحة والسُكّان

تقدّر مساحة جزر غالاباغوس بحوالي سبعة آلاف وثمانمئة وأربعة وأربعين كيلومتراً مربعاً، في حين بلغ عدد السكّان فيها حسب إحصائية تعود لعام ألف وتسعمئة وتسعين ميلادية حوالي تسعة آلاف وسبعمئة وعشر نسمات.


أهمّ جزر غابالاغوس، ومميّزات كلٍ منها

  • إيزابيلا أو البيمارلي: هي أكبرها، وتعود تسميتها نسبةً إلى الملكة إيزابيلا، وشكلها يشبه فرس النّهر، وقد تكوّنت بفعل اندماج ستّة براكين في يابسة واحدة، تكثر فيها الحيوانات كالبطريق، والبجع، وسرطان المياه العذبة.
  • سانتا ماريّا أو فلوريانا: تكثر فيها السّلاحف الضّخمة البحرية، وطيور النحام.
  • داروين: سُمّيت كذلك نسبة إلى العالم تشرلز دارون، وهي عبارة عن محميّة طبيعيّة لأنواعِ الفقمة ذات الفراء، والحيتان، والسّلاحف، وغيرها من البرمائيّات، وتشغل مساحة تقدر بحوالي كيلومترٍ مربّعٍ واحد.
  • بارتولومي: سُميّت بهذا على اسم ملازم في البحريّة، الذي كان يعمل على متن السّفينة بيغل، وهوبارتولوميو جيمس وكان صديق لتشارلز دارون، وتُعدّ من أصغر جزر الأرخبيل.
  • جينوفيسا أو البرج: اسمها مُشتق من مدينة جنوة في إيطاليا، وتُلقّب بجزيرة الطيور، وذلك بسبب خليج النّوارس ذي الذيل الأسود الموجود فيها.
  • مارشينا أو بندلوي: تكثر فيها الصّقور، وأسود البحر وسحالي الحمم.
  • بالترا: هي جزيرة قاحلة تكثر فيها الصّباريات والأغوانة.
  • إسبانيولا هود: هي جزيرة متّطرفة عن سابقاتها، وسُمّيت كذلك نسبةً إلى إسبانيا، بلد المُستكشف كريستوف كولومبس، وهي أقدم تلك الجزر، فنشأتها تعود لثلاثمئة مليون عام ونصف العام، وتبلغ مساحتها حوالي ستين كيلومتراً مربعاً


توجد العديد من الجزر أيضاً؛ كجزر سانتا كروز أو أندفاتيجابل، وجزيرة سان كريستوبال أو تشاثام، وجزيرة سان سلفادور.


أهميّة جزر غالاباغوس

تُعتبر هذه الجزر أهم المحميّات البيئيّة الطبيعيّة في العالم، وذلك لما تضمّه من أحياءٍ نادرةٍ وغريبةٍ، قلما نجدها في أماكن أُخرى من العالم، كسحالي الأغوانة السبّاحة، والتي يصل طولها لما فوق المتر، بالإضافة للسّرطانات الحمراء، وطيور البلشون، والبطاريق، بحيث استقطبت هذه الجزر وأحيائها البرية والمائية المهتمين من عُلماء الطّبيعة وعلى رأسهم دارون واضع نظريّة التطور.