معلومات عن جزيرة غالاباغوس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
معلومات عن جزيرة غالاباغوس

جزر غالاباغوس

جزر غالاباغوس هي أرخبيل يضم مجموعة من الجزر، والذي يقع على بعد يقارب من 1.050كم قبالة ساحل الإكوادور، ومن ناحية سياسية تصنّف هذه الجزر بأنها عبارة عن مقاطعة للإكوادور، حيث تحتوي على حوالي ثلاث عشرة جزيرة بركانية كبيرة، كما أنها تضم ست جزر أصغر حجماً، وحوالي 107 من الصخور والجزر الصغيرة التي تتوزع في خط الاستواء، وتجدر الإشارة إلى اعتبار هذه الجزر واحدة من مواقع التراث العالمي، وتشتهر بكثرة الحيوانات البرية والبحرية المستوطنة فيها، بالإضافة إلى قيام دراسات العالم تشارلز داروين فيها، والتي أدت إلى وضع نظرية التطور المعروفة، وفي هذا المقال سنتحدث عن جزيرة غالاباغوس.[١]


الحيوانات الموجودة في جزيرة غالاباغوس

تعيش في هذه الجزر مجموعة من الطيور والحيوانات الغريبة والفريدة، وأهمها نوع نادر من الغاق أو ما يعرف بغراب البحر الذي لا يستطيع الطيران، وكذلك طائر البطريق الذي يُعتقد بأنه لايعيش إلا في أنتاركتيكا، بالإضافة إلى طائر الحاكي؛ وهو عبارة عن نوع غير معروف من الطيور، كما تحتوي هذه الجزر على مجموعة من السلاحف الضخمة التي تزن أكثر من 230كغ، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكلمة الإسبانية المرادفة لكلمة سلاحف، أي جلاباجوس، وهو الاسم الذي أُطلق على هذه الجزيرة. ويُعتقد بأنّ أكثر الحيوانات العجيبة في جزر الجلاباجوس هي السحالي التي تُعرف باسم الإجوانة، والتي تتميز بقدرتها على السباحة، والغوص، والبقاء تحت الماء حتى تبرد لما يقارب من نصف ساعة، ثم تصعد على الصخور حتى تتمتع بأشعة الشمس الدافئة على جلدها، ويعتبر هذا النوع من السحالي هو الوحيد في العالم الذي يستطيع أن يسبح، وتتميز أيضاً بأنّ طولها يزيد عن متر، بالإضافة إلى ذلك فهذه الجزر تحتوي على العديد من المخلوقات المألوفة، مثل: طيور البلشون أوما يعرف أيضاً بمالك الحزين، وكذلك طيور البحر التي تُعرف باسم الأطيش أوالغبية، وكذلك سرطانات البحر القرمزية التي تشبه تلك الفصائل التي تعيش في المحيط الأطلسي.[٢]


تاريخ جزيرة غالاباغوس

أكبر خمس جزر في جزر غالاباغوس هي إيزابلا أو البيمارلي، وجزيرة سانتا كروز أو إندفاتيجابل، وسان كريستوبال، وفيرناندينا، وسان سلفادور، وفي عام 1942م سمحت الإكوادور لجنود الولايات المتحدة الأمريكية إنشاء قاعدة على هذه الجزر بهدف حراسة بنما، وفيما بعد أعادت الولايات المتحدة هذه القاعدة للإكوادور، وذلك في عام 1946م، وتحديداً بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.[٣]


أنشأت حكومة الإكوادور متنزه جلاباجوس الوطني عام 1959م في هذه الجزر، وذلك بهدف حماية البيئة، كما أنشأت محمية طبيعية لحماية الحيوانات فيها من الأخطار المحيطة بهم.[٤]


مراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Galapagos Islands"، www.britannica.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  2. BRYAN NELSON (1-11-2013), "14 unique animals of the Galapagos Islands"، www.mnn.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  3. "A brief history of galapagos", www.geo.cornell.edu, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  4. "Galapagos national park", www.beautifulworld.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.