جزيرة لا ريونيون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
جزيرة لا ريونيون

جزيرة لا ريونيون

هي جزيرة تابعة إلى فرنسا واقعة في مياه المحيط الهندي، وتعدّ واحدة من الأقاليم ما وراء البحر، وعاصمتها مدينة سان ديني، وتبلغ مساحة أراضيها 2.512 كم2، وتقسم إدارياً إلى أربعة أقسام، وعدد مدنها أربعة وعشرون مدينة، وعدد بلداتها يبلغ تسعة وأربعين.


الموقع

تقع جزيرة لا ريونيون في المحيط الهندي في الجهة الشرقية من جزيرة مدغشقر إذ تبعد عنها خمسة وستون كيلومتراً، وعلى بعد مائتي كيلومتر من جزيرة موريشيوس، وتقع فلكياً على خط عرض 21.15 جنوب خط الاستواء وعلى خط طول 55.5 شرق خط جرينتش.


السكان

يبلغ عدد سكان جزيرة لا ريونيون 840.974 ألف نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2013م، ويتألف المجتمع السكاني من المهاجرين الهنود، والباكستانيون، والصينيون، والأفارقة، ولغة السكان الرسمية هي اللغة الفرنسية، لكن هناك بعض اللغات المحلية مثل: اللغة الكانتونية، ولغة الماندرين، ولغة الهاكا، واللغة العربية، واللغة الإنجليزية، ويدين أغلب السكان بالديانة المسيحيّة الكاثوليكية، وأقلية منهم بالديانة الإسلامية، وديانة مورغن الهندوسية، والديانة البوذية.


الاقتصاد

يعتمد اقتصاد جزيرة لا ريونيون على كل من: القطاع الزراعي الذي من أهمّ محاصيله الزراعية الفانيلا، وجوز الهند، ونخيل الزيت، وقصب السكر، والشاي، والنرجيل، والبن، والأرز، والقطاع السياحيّ حيث إن في الجزيرة العديد من الشلالات، والمناظر الطبيعيّة، والأودية الجميلة، والمساعدات المالية، وصيد الأسماك.


محطات تاريخية هامة في جزيرة لا ريونيون

  • أطلق عليها اسم لا ريونيون في العام 1793م، كما أطلق عليها العرب اسم جزيرة دينا مرغابن، وأيضاً أطلق عليها اسم سانتا ابولونيا، وهو اسم لإحدى القديسات، وأطلق عليها اسم إل بوربون وذلك تيمناً باسم الأسرة الملكية الفرنسية فيها، وأطلق عليها اسم إل بونابرت وذلك تيمناً بالقائد الفرنسي بنابليون بونابرت.
  • وصل البرتغاليون لها في بداية القرن السادس عشر الميلادي، وقد حكموها صورياً لمدة قرن كامل، وأول من اكتشفها هو المسكتشف الدون بيدرو ماسكاريناس ذو الجنسية البرتغالية في العام 1507م وأطلق اسمه على الجزر التي تحيط بجزيرة لا ريونيون.
  • احتلها الفرنسيون في العام 1665م، وفي العام 1793م سقط حكم الأسرة الملكية الفرنسية آل بروبون.
  • في العام 1810م غزاها البريطانيون بقيادة العميد يوشيا روليفي.
  • في العام 1869م ازدهرت المدينة اقتصادياً وذلك مع افتتاح قناة السويس المصرية.
  • في العام 1940م أيام الحرب العالمية الثانية أصبحت الجزيرة تحت حكم حكومة فيشي لكنها سرعان ما تحرّرت في العام 1942م.
  • في العام 1946م أصبحت الجزيرة إحدى أقاليم الفرنسية.
  • في عام 2005م وعام 2006م انتشر فيها وباء شيكونغونيا حيث أصيب به 255.000 ألف فرد من سكان الجزيرة، وهو وباء يتفشى من خلال البعوض.