حب الله تعالى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
حب الله تعالى

حب الله تعالى

تعد محبة الله من أعظم مقامات العبادة، لأنها ترغب المؤمن في الإقبال على الله، والعناء في سبيل الفوز بجنته، فقال تعالى في وصف المؤمنين: (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكافِرِينَ يُجاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ)[ المائدة: 54]، فبمحبة الله يذوق العبد حلاوة الإيمان.


مظاهر حب الله تعالى

محبة الله هي إيثار محبته على ما سواه عن طريق الالتزام بكل ما أمر به، والابتعاد عن كل ما يغضبه، واجتناب ما نهى عنه، واتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في كل سلوك، ومن شروط المحبة لله تعالى اتباع الشرع والإحسان في العمل، حيث لا تصح المحبة، ولا تقبل الدعوة إلا بما يوافقها من العمل الصحيح، وإن أعظم ما يمتحن به العبد في باب المحبة لله ما كان يألفه من دواعي النفس، حيث إنّ النفس أمارة بالسوء، فإن تمّ تقديمها على محبة الله تعود عليه بالخسارة، بينما إن قدّم محبة الله عليها، واعتزلها، فقد كان من أهل الفلاح، فمثلاً شارب الخمر يمتحن بترك الخمر، والزاني يمتحن بترك الزنا، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه إذا نال العبد محبّة الله سدّد الله بصره، وسمعه، ورجله، ويده، وصانه عن الرذائل، وإذا أحبّ الله عبداً من عباده حماه من فتنة الدنيا.


مراتب المؤمنين في المحبة

  • المرتبة الأولى: هي كامل المحبة لله تعالى، والالتزام بكافة الواجبات والسنن التي أمر بها، والابتعاد عن المحرمات والمكروهات.
  • المرتبة الثانية: هي مقتصد المحبة لله تعالى، أي من اقتصد في عمله، وترك المحرمات، وواظب على الواجبات، ولم يتزوّد من الصالحات.
  • المرتبة الثالثة: أي من أنقص في محبة الله، وقصر في فعل الواجبات، وارتكب المحرمات.


أسباب معينة على محبة لله تعالى

  • إخلاص العبادة لله وحده.
  • تلاوة القرآن الكريم والتدبر في معانيه.
  • الإكثار من ذكر الله.
  • الالتزام بالصلوات الخمس.
  • الصدقة في مرضاته.
  • حضور مجالس الإيمان وحلقات العلم.
  • الابتعاد عن الفاسقين، وملازمة الصالحين.
  • الإحسان إلى الآخرين.
  • الصبر والرضا بالقدر.
  • التعرّف على صفات الله، وأسمائه الحسنى.


موانع محبة الله

  • إرادة الدنيا في عمل الآخرة.
  • الجفاء من كلام الله تعالى، وهجره.
  • التهاون في عمل الفرائض، وإضاعتها.
  • نسيان ذكر الله.
  • الشح وعدم التصدق لمساعدة المحتاجين.
  • عمل المعاصي، والانشغال بالملاهي.
  • ملازمة أهل الفساد والغفلة.
  • ترك النصح للخلق، وحب النفس
  • التضجر من المصائب، والتسخط من الرزايا.