حديث الرسول عن قيام الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٨
حديث الرسول عن قيام الليل

حديث نبوي عن قيام الليل

ممّا ورد في الأحاديث النبوية عن قيام الليل قوله صلى الله عليه وسلم: (سُئلَ: أيُّ الصلاةِ أفضلُ بعد المكتوبةِ ؟ وأيُّ الصيامِ أفضلُ بعد شهرِ رمضانَ ؟ فقال " أفضلُ الصلاةِ ، بعد الصلاةِ المكتوبةِ ، الصلاةُ في جوفِ الليل ِ. وأفضلُ الصيامِ ، بعد شهرِ رمضانَ ، صيامُ شهرِ اللهِ المُحرَّمِ).[١]


قيام الليل

قيام الليل من الأعمال المشروعة والمسنونة، وهو سنّة نبوية مؤكدة، ودأب الصالحين، سواءً قامه المصلي في وسط الليل، أم أوّله، أم آخره، وأفضل وقته الثلثُ الأخير من الليل، إلا إذا كان القيام في آخر الليل يشقّ عليه، فيوتر أوّلَه، سواءً بركعة واحدة، أو بثلاث ركعات، أو بخمسٍ فأكثر، وتصلى اثنتين اثنتين، يسلّم بعد كل ركعتين، ويجتهد المصلي في ترتيل تلاوته، ويتدبر معاني الآيات التي يقرؤها، ويستحب له أثناء القراءة أن يستعيذَ بالله عند آيات الوعيد، ويسألَه عند آيات الرحمة، ويسبّحَ له إذا مرَّ بآيات التسبيح، وهو هدي النبي صلى الله عليه وسلم، ويصلّيَ بطمأنينة وخشوع، فلا يسرع بركوعه وسجوده.[٢]


فضل قيام الليل

هي من الأعمال التي مدح الله تعالى أهلها، وكان مدحه لهم كونهم جمعوا بين القربات اللازمة والقربات المتعدية، وقيام الليل إحدى علامات المتقين، فهم يكابدونه بالركوع والسجود والقيام بين يدي الله تعالى، فلا يستوي قائم الليل عند الله تعالى مع غيره من النائمين الغافلين، وصلاة الليل أفضل بعد الفريضة من صلاة النهار، وهي شرف المؤمن، وإذا صلّى المسلم القيام في الثلث الأخير من الليل فهو بذلك يوافق وقت النزول الإلهي.[٣]


الأسباب الميسِّرة لقيام الليل

نذكر منها:[٤]

  • أسباب ظاهرة: وهي تجنّب الإكثار من الأكل، والشرب، حيث يسببان غلبة النوم، وثقل القيام، ومن الأسباب أيضاً تجنب التعب نهاراً في ما ليس فيه فائدة، والاستعانة بالقيلولة على القيام، وأن يحرصَ على ترك المحرمات، والأوزار نهاراً حتى لا يُحرَم بسببها من قيام الليل.
  • أسباب باطنة: كسلامة القلب من الغل والحقد، وسلامته من البدع، والخوف الملازمُ لقلب العبد، بالإضافة إلى قصر الأمل، ومعرفته فضلَ قيام الليل، وحبّ الله تعالى، وهي أشرف الدوافع، وقوة الإيمان.


المراجع

  1. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1163، صحيح.
  2. "من أحكام قيام الليل"، الموقع الرسمي لسماحة الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2018. بتصرّف.
  3. خالد الحسينان، "فَضْلُ قِيامِ الليْلِ"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2018. بتصرّف.
  4. "قيام الليل"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2018. بتصرّف.