حكم التهرب من الضرائب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
حكم التهرب من الضرائب

حكم التهرّب من الضرائب

إذا كانت الضرائب تُؤخذ بطرقٍ غير شرعيّةٍ فلا حرج في التهرّب عن دفعها لرفع الظلم، وإبعاد الضرر، إن كانت الدولة تأخذ المال ظلماً وتقوم بصرفه بغير حقّها الشرعيّ، أما إن كانت الضرائب لسدّ حاجات الناس ومصالحهم فلا يجوز التهرّب من الضرائب بأيّ شكلٍ من الأشكال؛ لأنّ تحصيل هذه الضرائب تقتضيه المصلحة العامّة فلا بدّ من التعاون والالتزام بما يحقّق مصالح الدولة.[١]


شروط فرض الضرائب

يجوز للدولة أن تقوم في فرض الضرائب لحالاتٍ استثنائيّةٍ ضمن شروطٍ مُحدّدةٍ، منها:[٢]

  • أن توزع على الناس بالعدل، فلا تُفرض على طائفةٍ دون الأخرى ولا أن تتمّ المساواة بين الغنيّ والفقير بل كُلٌّ حسب حاله.
  • أن يتمّ إنفاقها بما فيه مصلحةٌ للمجتمع وليس بما هو معصيةٌ لله تعالى، أو في غير مصلحةٍ مثل إنفاقهم على اللاعبين والممثلين والمغنّيين.
  • أن تكون خزينة الدولة فارغةً، أمّا إن كانت الدولة مكتفيةً بمواردها فلا يحقّ لها أن تفرض الضرائب، إذ يُعدّ ذلك كبائر الذنوب.
  • ألّا يكون فرضها نظامٌ دائمٌ ومستمرٌ في جميع الأوقات بل للضرورة.


معنى الضرائب

الضريبة في اللغة مُشتقّةٌ من ضرب، وجمعها ضرائب، وجاء في لسان العرب: الضريبة واحدةٌ من التي يتمّ أخذها في الجزية، ومنها كذلك ضريبة العبد وهي ما يعطيه العبد إلى سيّده من الخراج المفروض عليه، أمّا المقصود بالضرائب اصطلاحاً فللعلماء لهم فيها أقوالٌ متعدّدةٌ، ومن هذه الأقوال: ما ذكره الغزالي أنّ المقصود بها هو ما يقوم الإمام بتوظيفه على الأغنياء عند خلو بيت المال بما يجده كافياً، أمّا الجوينيّ فقال في معناها: ما يقوم بأخذه الإمام من الأفراد الميسورين والأثرياء من أفراد المجتمع بما يسدّ الحاجة، ومن التعريفات التي وضعها المحدثين قول الدكتور يوسف إبراهيم: هي ما تفرضه الدولة زيادةً عن التكاليف الواردة في القرآن والسنّة وعن الزكاة، ويكون ذلك حسب الظروف السائدة في المجتمع الإسلاميّ وتكون مُؤقتةً ويمكن تسميتها بالضرائب الاستثنائيّة، وعُرفت أيضاً: أنّها اقتطاعاتٌ عينيّةٌ أو نقديّةٌ تقتطعها الدولة من أفراد المجتمع قسراً، ولا يكون مقابلها منفعةً مُعيّنةً مشروطةً، وتُخصّص من أجل نفقات الدولة، ويتمّ الاستناد على القواعد الكليّة والأحكام للشريعة الإسلاميّة.[٣]


المراجع

  1. "حكم التهرب من الضرائب"، islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-1-2019. بتصرّف.
  2. "الفرق بين الزكاة والضرائب وشروط فرض الضرائب"، islamqa.info، 20-11-2009، اطّلع عليه بتاريخ 30-1-2019. بتصرّف.
  3. فؤاد أبو الغيث، "نبذة موجزة عن الضرائب والتسميات المشابهة لها"، saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-1-2019. بتصرّف.