حكم ربط الشعر للرجال

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩

حكم ربط الشعر للرجال

لا يُعدّ تطويل الشعر للرجل من السنّة النبويّة؛ حيث كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يُطيل شعره لأنّ الناس في عصره كانوا يفعلون ذلك، فعلى المسلم أن ينظر إلى الناس في عصره إن كانوا يعتادون تطويل شعورهم جاز له أن يطيل شعره، وإلّا فيجدر به أن يفعل ما يفعله الناس؛ لأنّ السنّة في الهيئات تكون باتّباع ما جرت عليه عادة الناس ما لم يكن مُحرّماً، وعلى هذا فإنّ حكم إطالة شعر الرجل وربطه أو عقده من الخلف يرجع إلى ما تعارف عليه الناس، ففي المجتمعات التي لا يفعل الرجال فيها ذلك فلا ينبغي للمسلم أن يفعله؛ لأنّه يكون مُتشبّهاً بالنساء والفسّاق حينها.[١]


حكم قزع الشعر للرجال

يعرف القزع بأنّه حلق بعض شعر الرأس وترك بعضه، ويكون على أنواعٍ أربعةٍ؛ أوّلها حلق بعض شعر الرأس بشكلٍ غير مرتّبٍ، كأن يُحلق بعضه من الوسط وبعضه من الجهة اليمنى وبعضه من الجهة اليسرى وهكذا، وثانيها حلق منتصف شعر الرأس وترك الجوانب، وثالثها حلق جوانب شعر الرأس وترك منتصفه، وآخرها حلق ناصية الرأس وترك ما تبقى، ويأخذ القزع بكُلّ أنواعه حكم الكراهة، فقد ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه أمر صبياً يحلق بعض رأسه بحلقه كُلهّ أو تركه كُلّه، أمّا إذا أُريد بالقزع التشبّه بالكفار فيكون محرّماً حينها.[٢][٣]


حكم لبس الباروكة للرجال

قال بعض العلماء المعاصرين بعدم جواز لبس الباروكة للرجال والنساء على حدٍ سواءٍ؛ وذلك لأنّ لبسها للنساء يُعدّ نوعاً من الغِش والتدليس، فالناظر إليها يظنّ الباروكة من أصل خلقتها، مع أنّها في الحقيقة ليست كذلك، وقد يجوز للمرأة في بعض الأحوال ارتداؤها كما إن كانت دون شعرٍ أصلاً، فهي مضطرّةٌ لذلك حينها، أمّا الرجل فلا يجوز له لبس الباروكة بحالٍ أبداً.[٤]


المراجع

  1. "حكم ربط الرجل شعر رأسه الطويل"، www.islamqa.info، 2009-4-22، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  2. "ما حكم القزع؟ "، www.ar.islamway.net، 2006-12-1، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  3. "حكم القَزَع (حلق بعض الرأس وترك بعضه)"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  4. "حكم لبس الباروكة للأصلع ، وحكم المسح عليها في الوضوء"، www.islamqa.info، 2014-6-30، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
21 مشاهدة