حكم عن الغرور

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
حكم عن الغرور

أقوال عن الغرور

  • نحن متواضعون بدون ضعف وأقوياء بلا غرور.
  • إياك والرضى عن نفسك فإنه يضطرك إلى الخمول، وإياك والعجب فإنه يورطك في الحمق، وإياك والغرور فإنه يظهر للناس نقائصك كلها ولا يخفيها.
  • أكثر الناس تزدهيهم الأماني، ويعبث بعقولهم الإغراء، فإذا هم من صرعى الغرور.
  • الغرور والطموح صنعا الثورة، أما الحرية فكانت التبرير.
  • الكرم أثناء الحياة مختلف جداً عن الكرم في ساعة الموت، ينشأ واحد من التسامح الأصيل والخير، بينما ينشأ الآخر من الغرور أو الخوف.
  • عمل بلا توكل غرور وتوكل بلا عمل قصور.
  • الغرور قد يودي بالمرء إلى الهلاك.
  • الغرور هي الرمال المتحركة التي يغرق فيها المنطق.
  • كل المفاسد التي وجدت في العالم إنما هي من مرض الغرور.
  • المغرور إنسان نفخ الشيطان في دماغه، وطمس من بصره، وأضعف من ذوقه، فهو مخلوق مشوه.
  • الغرور يزهر، لكنه لا يثمر.
  • قد ينفخ الغرور رجلاً إلى حد الامتلاء لكنه لا يرفعه إلى أعلى بأي حال.
  • ما الغرور إلا وجه من وجوه الجهل.
  • إن الغرور يولّد الطغيان.
  • الغرور علامة على الذل أكثر منه على الكبرياء.
  • الإصرار على أن تكون محبوباً هو أكبر أنواع الغرور.
  • إن الغرور يتسلل الى قلب المرء كما يتسلل الحقد والنسيان والكوليسترول، دون أن يدرك هذا، ولو سألت ألف إنسان عن عيوبه لقال لك: عيوبي أني أثق بالناس أكثر من اللازم وأنني صريح أكثر من اللازم.


حكم عن التكبر

  • الكبر والإعجاب يسلبان الفضائل ويكسبان الرذائل.
  • الكبر يورث البغض.
  • أكبر نصيحة لأبنائي البعد عن التكبر، وإيماني بأن الكبير والعظيم لا يصغره ولا يضعفه أن يتواضع ويحترم الناس أكثر مما يحترمونه.
  • المتكبر كالواقف على جبل يرى الناس صغاراً، ويرونه صغيراً.
  • لا تقلق عليهم هم بخير لكن سؤالك الزائد عنهم علّمهم فنون التكبر والتجاهل.
  • ربي ابعدني عن التكبر والغرور، ولا تجعلني نفساً ثقيلة علي أحد.
  • تواضعوا فالجنة لا يدخلها متكبرون.
  • لا يتواضع إلا من كان واثقاً من نفسه، ولا يتكبر الا من يرى نفسه ناقص.
  • إياك والتكبر إنه يظهر عيوبك كلها للناس ولا يخفيها إلا عنك.
  • إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك وبين نفسك.


حكم عن الثقة بالنفس

  • لا يبني الثقة بالنفس واحترامها مثل الإنجاز.
  • الإفراط في الثقة بالنفس مجلبة للخطر.
  • الثقة معدية، مثلها مثل عدم الثقة.
  • الطفل الذي يعيش في أجواء الأمن يتعلم الثقة بالنفس.
  • واثق الخطوة يمشي ملكاً.
  • إن الواثق بنفسه يقود الآخرين.
  • الفائزون يتوقعون الفوز.
  • الأشخاص السعداء يعتقدون دائماً أنهم على صواب.
  • أدرك أن لا أحد يمكنه أن يتسبب بهزيمتي إلا أنا.
  • الشجاعة وسيلة للخوف والثقة.
  • الثقة بالنفس هي روح البطولة.
  • ليس هناك أي شي ضروري لتحقيق نجاح من أي نوع أكثر من المثابرة، لأنه يتخطى كل شيء حتى الطبيعة.
  • الشخص الواثق بنفسه يقول: يبدو الأمر صعباً ولكنه ممكن، أمّا غير الواثق فيردد: الأمر ممكن ولكنه يبدو صعباً.
  • بإمكان عقلك أن يدهش جسمك إذا استطعت أن تقول لنفسك يمكنني تحقيق ذلك، يمكنني عمل ذلك، يمكنني عمل ذلك.
  • الثقة بالنفس هو أن تعتقد في نفسك اعتقاداً راسخاً بإمكانية تحقيق الهدف بإذن الله رغم جميع الظروف والتحديات.
  • عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن تفعلها.
  • إنسان بدون هدف كسفينة بدون دفة كلاهما سوف ينتهي به الأمر على الصخور.
  • العالم يفسح الطريق للمرء الذي يعرف إلى أين هو ذاهب.
  • الرجل العظيم يكون مطمئناً، يتحرر من القلق، بينما الرجل ضيق الأفق فعادة ما يكون متوتراً.
  • من يعش في خوف لن يكون حراً أبداً.


قصائد عن الغرور

قصيدة كفاك غرور

يقول بدر بن عبد المحسن:

صحيح ان السحاب انتي..

واعشاب الربيع انتي..

وأجمل من على هذا التراب.. انتي

وفـ عز الليل لو بنتي يطير الصبح..

من كف الربى عصفور..

ولكن الليالي تدور..

كفاك.. غرور

سقاني صوتك البارح.. مرار الحزن والترحال

صحيح ان البحر مالح.. ولكن العطش قتال

سألتك يا ظماي.. أمطار

سألتك عن هواي.. أخبار

سألتك كلمتين أعذار.. ولكن ما تعذرتي..

وحقك لو تكبرتي..

صحيح ان السحاب انتي..

واعشاب الربيع انتي..

وأجمل من على هذا التراب انتي..

انا جرح.. وحنين وهمس

وقلبٍ ينبض بصدري..

ولا ادري من حبيبي.. الشمس

ولا ودي بعد ادري..

يكفيني دفى انسان..

يشاركني فرح واحزان..

ونورك فـ السما لو بان.. أشوفه مثل كل الناس

وأحسه.. مثل كل الناس

وصحيح ان السحاب انتي..

واعشاب الربيع انتي..

وأجمل من على هذا التراب انتي..

وفـ عز الليل لو بنتي.. يطير الصبح..

من كف الربى عصفور..

ولكن الليالي تدور كفاك.. غرور.


قصيدة علّمتِني أنتِ الغرور

يقول ياسر الأقرع:

لا تسألي يا حلوتي

يا عذبة الحضورْ

من أين بي هذي الـ " أنا "

من أين لي هذا الغرور !!

لا تسألي ماذا بهِ

هذا الذي غيَّرتِهِ

يالوثةً عقليةً

وفكرة شعريةً

في خاطري تدور

لا شكَّ أنتِ نسمة

أنيقة.. وهادئه

وطفلة شقية

جريئة.. ودافئه

ودهشة لذيذة

ونغمة غريبة

ونجمة بعيدة

وعالم مسحورْ

وأنت أحلى لهفةٍ

أخفيتها عن ناظريكِ...

أنتِ أغلى كلْمةٍ

خبَّأتها بين السطورْ

لكنَّ ما أعطيتِني في لحظة اهتمامْ

أضاعني حتى الحطامْ

شعرت أني فكرة

شفَّافة الحضور

كأنني مُضيَّع.. مُبعثَر

مُخدَّر الشعور

كأنني لا أرضَ لي

وخارج العصور

لَقَّنْتِني أنتِ الجنون

أعطيتني مالا يكون

علمتني كيف الـ " أنا "

تبيح لي أن أدّعي..

أنّ الأماني كلَّها...

حولي تدورْ

تبيح لي أن أدّعي.. وأدّعي

فرحتُ أبني واهماً..

ما بين كفَّيكِ القصور

وصرتُ طفلاً عابثاً.. مُدلَّلاً

لأيّ أمر تافهٍ.. لربما أثور

وأكسر الأحلام في عيوننا..

وأهدم القصور

وأنتشي بكل كبرياءْ..

بحلمي المكسورْ

لا تسألي...

يا من إلى سمائها

تسير بي قصائدي

يا من إلى عيونها

تهاجر الطيور

أنت التي غيّرتِني

أنت التي حوّلتِني

طفلاً شقيّاً عابثاً

يمارس الغرور.