حكم عن الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٦ يناير ٢٠١٦
حكم عن الوالدين

الوالدين هما الأساس الذي نستند عليه بهذه الحياة وهما مصدر ونبع الحنان، وكل الكلام للحديث عنهم لا يكفيهم ولكن يوجد لدينا بعض الحكم عنهم، أتمنى أن تعجبكم.


حكم عن الوالدين

  • يزأر الأسد لكنه لا يلتهم صغاره.
  • أولى أن يبكي الابن من أن يبكي الأب.
  • الأم تحب من كل قلبها والأب يحب بكل قوته.
  • الأب كنز والأخ سلوى والصديق كلا الاثنين.
  • يعتنى الوالد بعشرة اطفال ولكن يعجز الاولاد العشرة ان يعتنوا به.
  • الخبز هو أب والمياه هي أم.
  • فليقم الامير بدوره كأمير، والتابع كتابع، وليقم الاب بدوره كأب، والابن كأبن.
  • يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباءهم كذلك.
  • الخبز أب والمياه أم.
  • ولد بدون أب نصف يتيم، ولد بدون أم يتيم كامل.
  • كل شيء يشترى ما عدا الأب والأم.
  • طيبة الأب أعلى من القمم، وطيبة الأم أعمق من المحيطات.
  • لا يقلق من كان له أب، فكيف بمن كان له رب.
  • وراء كل رجل عظيم.. أم وأب عظيمان.
  • فقد الأم يعني فقد اللطف والحنان، وفقد الأب يعني فقد العز والشرف.
  • الأم تحب برقة، والاب يحب بحكمة.
  • الأب والام هما الشخصان الوحيدان في العالم اللذان لن يحسداك على نجاحك.
  • الأب يستطيع العناية بعشرة ابناء، لكن عشرة ابناء لا يستطيعون العناية بأب واحد.
  • أبى الإسلام لا أب لي سواه.. إذا افتخروا بقيس أو تميم.
  • والله.. لو ألنت لها الكلام، وأطعمتها الطعام، لتدخلن الجنة ما اجتنبت الكبائر.
  • واخضع لأمّك وارضها فعقوقها إحدى الكبر.
  • الأمومة فردوس هش لأن عقوق ابن قد يجعله ندماً، ومرض ابن قد يصيره عذاباً، وموت ابن سيحيله إلى جحيم.
  • في حياة المرأة ثلاث رجال: الأب وهو الرجل الذي تحترمه، والأخ وهو الرجل الذي تخافه، والزوج وهو الرجل الذي يحبها وتحبه.
  • قلب الأم هوّة عميقة ستجد المغفرة دائما في قاعها.
  • لا ينبغي لك أن ترفع يديك على والديك.
  • برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتعطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية.
  • لما ماتت أم إياس بن معاوية بكى عليها، فقيل له في ذلك فقال : كان لي بابان مفتوحان إلى الجنة فأغلق أحدهما.
  • بات أخي يصلي، وبتّ أغمز قدم أمي، وما أحبّ أن ليلتي بليلته.
  • بر الوالدين أهم من طاعة أمك وأبوك.
  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان مثل غرفة أبيه.
  • أب حر وأمك حرة.. وقد يلد الحران غير نجيب.
  • لم يكن أبي شخصا فاشلا، فرغم كل شيئ قد صار والد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.
  • عليك ببرّ الوالدين كليهما وبرّ ذوي القربى وبرّ الأباعد.
  • أحبّ أباك إذا كان منصفا، وإذا لم يكن كذلك فتحمله.
  • لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.
  • ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
  • أب واحد خير من عشرة مربين.
  • من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج وينجب أبناء.
  • إذا كان رب البيت بالطبل ضارباً.. فشيمة أهل البيت كلهم الرقص.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، وقيمة الأب عندما يموت.
  • الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.
  • أعط أباك النّصف حيًّا وميّتاً.. وفضّل عليه من كرامتها الأمّا.
  • إذا عشت دون أن تكون أبا فإنك ستقضي دون أن تكون رجلا.
  • وكم أب علا بابن ذرى شرف.. كما علت برسول اللّه عدنان.
  • الأب يخفي أخطاء ابنه، والابن يخفي أخطاء أبيه.
  • قلب الأب هو هبة الله الرائعة.
  • الزورق الذي يقوده الأب والابن لا يصيبه أي.
  • يعترف الأب بابنه سواء كان موهوبا أو بلا موهبة.
  • الابن سر أبيه.
  • من شابه أباه فما ظلم.
  • مهما يفعل الأب فإنه لا يستطيع أن يجعل ابنه رجلا، إذ يجب على الأم أن تأخذ نصيبها من ذلك.
  • كما يكون الأب يكون الولد.
  • جنى أب ابناً غرضاً.. إن عقّ فهو على جرم يكافيه
تحمّل عن أبيك الثقل يوماً.. فإن الشيخ قد ضعفت قواه
أتى بك عن قضاء لم ترده.. وآثر أن تفوز بما حواه.
  • وإنما أولادنا بيننا.. أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبّت الريح على بعضهم.. لامتنعت عيني من الغمض.
  • فيا عجباً لمن ربيت طفلاً.. ألقّمه بأطراف البنان
أعلّمه الرماية كلّ يوم.. فلما اشتدّ ساعده رماني
أعلّمه الفتوة كل وقت.. فلما طرّ شاربه جفاني
وكم علّمته نظم القوافي.. فلما قال قافيةً هجاني.
  • مشى الطاووس يوماً باعوجاج.. فقلد شكل مشيته بنوه
فقال علام تختالون.. فقالوا :.. بدأت به ونحن مقلدوه
فخالف سيرك المعوجّ واعدل.. فإنا.. إن عدلت معدلوه
أما تدري أبانا كلّ فرع.. يجاري بالخطى من أدبوه
وينشأ ناشئ الفتيان منا.. على ما كان عوّده أبوه.
  • العيش ماض فأكرم والديك به.. والأمّ أولى بإكرام وإحسان
وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه.. أمران بالفضل نالا كلّ إنسان.
  • أطع الإله كما أمر واملأ فؤادك بالحذر
وأطع أباك فإنّه ربّاك من عهد الصّغر.
  • تأنيب الأب دواء حلو، تأنيبه يتجاوز مرارته.
  • أرى ولد الفتى كلاً عليه.. لقد سعد الذي أمسى عقيما
أما شاهدت كلّ أبي وليد.. يؤمّ طريق حتف مستقيما
فإما أن يربّيه عدواً.. وإما أن يخلّفه يتيما.
  • عليك ببر الوالدين كليهما.. وبر ذوي القربى وبر الأباعد
ما في الأسى من تفتت الكبد.. مثل أسى والد على ولد.
  • إن المروءة ليس يدركها امرؤ.. ورث المكارم عن أب فأضاعها.. ورث أمرته نفس بالدناءة والخنا.. ونهته عن طلب العلى فأطاعها.. وإذا أصاب من الأمور كريمة.. يبني الكريم بها المكارم باعها.
  • إن رجلاً من أهل اليمن حمل أمه على عنقه، فجعل يطوف بها حول البيت، وهو يقول: إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر وما حملتني أكثر ثم قال لابن عمر: أتراني جزيتها.. فقال ابن عمر رضي الله عنهما: لا، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة.
  • إن الله تعالى قسّم هذه الحقوق وجعلها مراتب، وأعظم تلك الحقوق الحق العظيم بعد حقّ عبادة الله تعالى وإفراده بالتوحيد، وهو الحقّ الذي ثنّى به سبحانه وما ذكر نبيًّا من الأنبياء إلاّ وذكر معه هذا الحقّ الذي من أقامه، يكفر الله به السيئات ويرفع الدرجات، ألا وهو الإحسان للوالدين.