حلم الصلاة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
حلم الصلاة

رؤيا الصلاة

الأصل في رؤيا الصلاة أنّها محمودة ديناً ودنيا وتدل على إدراك ولاية، ونيل رياسة، أو قضاء دين، أو أداء أمانة، وإقامة فريضة من فرائض الله تعالى، ثمّ هي على ثلاثة أضرب فريضة، وسنة، وتطوع،[١] والفريضة تدل على أنّ صاحبها يرزق الحج ويجتنب الفواحش لقوله تعالى: (إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ)[٢]،[١][٣] وفيما يأتي تفصيل لذلك:


تفسير حلم من رأى أنه يصلي صلاة الفجر

ذكر ابن سيرين أنّه من رأى كأنّه يصلي فريضة الفجر فإنّه يبتدئ أمراً يرجع إلى إصلاح معاشه ومعاش عياله،[١] أمّا ابن شاهين فيقول أنّه من رأى أنه يصلّي الصبح فإنّه حصول مالا وكسب حلال وقيل: إنّه وعد قريب يأتيه خيراً أو شراً على حسب ما هو متوقع ذلك لقوله تعالى: (إِن موعدهم الصُّبْح أَلَيْسَ الصُّبْح بقريب)[٤]،[٣] ويقول النابلسي أنّه من رأى أنّه يصلي الصبح فإنّ الصبح قد أصبح فإنّه وعد قريب يأتيه خيراً كان أو شراً فإن رأى أنّه يصلي الغداة وهي الصبح فإنّه يبتدي بما لا بدّ منه من معيشة دنياه، مثل: الطعام، واللباس، أو يسعى في أمر أهله وأولاده.[٥]


تفسير حلم من رأى أنه يصلي صلاة الظهر

ذكر ابن سيرين أنّه من رأى كأنّه يصلي فريضة الظهر في يوم صحو فإنّه يتوسط في أمر يورثه ذلك عزاً حسب صفاء ذلك اليوم فإن كان يوم غيم فإنّه يتضمن حمل غموم فإن رأى أنّه يصلي الظهر في وقت العصر فإنّه يقضي دينه فإن رأى إحدى الصلاتين انقطعت عليه فإنّه يقضي نصف الدين أو نصف المهر لقوله تعالى: (فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ)[٦] ومن رأى أنّه يصلي يوم الجمعة فإنّه يسافر سفراً ينال فيه خيراً، وبراً، ورزقاً، وفضلاً، ومن رأى كأنّه يصلي صلاة الجمعة يوم الجمعة اجتمعت له أموره المتفرقة وأصاب بعد العسر يسراً وقيل من رأى هذه الرؤيا فإنّه يظن خيراً.[١]


أمّا ابن شاهين فيقول أنّه من رأى أنّه يصلي الظهر فإنّه صفاء وقت وحصول مراد وزيادة خيرات وقيل: من رأى أنه يصلّي الظهر فإنّه يظفر بحاجته ويستظهر على جميع ما يطلبه وإن كانت هي صلاة الجمعة فإن يتم له جميع ما يريد ويبلغ ما يؤمله ويحصل له فضل الله تعالى في الدنيا والآخرة لقوله تعالى: (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ)[٧] .[٣]


ويقول النابلسي أنّه من رأى أنّه يصلي الظهر فإنّه يظفر بحاجته ويستظهر على جميع ما يطلبه من أمور دنياه وآخرته بعد أن يرى أنّه أتمّ الصلاة لأنّ إتمام الصلاة يدل على إتمام ما يريد الإنسان وإن كان مسجوناً بدين فإنّه يقضى عنه ويخلص من علقته ويتسع رزقه إذا تمت صلاته ومن رأى أنّه يصلي صلاة الظهر في يوم صحو طلق ويفرح بها فإنّه يعمل عملاً ويتوسط فيه ويكون له بهاء به قدر صفاء ذلك اليوم فإن كان في يوم غيم فإنّه عمل في هم.[٥]


تفسير حلم من رأى أنه يصلي صلاة العصر

ذكر ابن سيرين من رأى كأنه يصلي العصر فإنّه يدل على أنّ العمل الذي هو فيه لم يبق منه إلّا أقله فإن رأى كأنّه يصلي الظهر أو العصر أو العتمة ركعتينِ فإنّه يسافر فإن رأت مثلهما امرأة حاضت في يومها،[١] أمّا ابن شاهين فيقول أنّه ومن رأى أنّه يصلّي صلاة العصر فإنّه حصول مراد ولكن بعد مشقة.[٣]


ويقول النابلسي أنّ صلاة العصر يمين يحلفها أو يحلفها لغيره وإن رأى أنّه يصلي العصر فإنّ الأمر الذي يطلبه يتمّ له بعد عسر ومشقة وإن لم تتمّ صلاته فإنّه يعسر الأمر عليه وإذا رأى أنّه يصلي العصر فإنّ ذلك العمل الذي هو فيه قد بقي أقله وإن رأى أنّه يصلي الظهر وقت العصر فإنّه يؤدي ديناً عليه وإن انقطعت عليه صلاة الظهر أو العصر فإنّه يؤدي نصف ما عليه.[٥]


تفسير حلم من رأى أنه يصلي صلاة المغرب

ذكر ابن سيرين إنه من رأى كأنّه يصلي فريضة المغرب فإنّه يقوم بما يلزمه من أمر عياله،[١] أمّا ابن شاهين فيقول أنّه ومن رأى أنّه يصلّي المغرب فإنّ الأمر الذي يطلبه من خير أو شرّ يتمّ عاجلاً وقيل إنّه يُؤدِّي صداق زوجته،[٣] أمّا النابلسي فيقول إنّه من رأى أنّه يصلي المغرب وقد غابت الشمس فإنّ الأمر الذي يطلبه أو هو فيه انقضى وصار إلى آخره وإن تمت صلاته تمّ له الأمر الذي يريده وصلاة المغرب تدل على فراغ الأعمال والراحة للتعبان وصلاة المغرب دالة أيضاً على فراق أحد الوالدين أو من كان يستره بفضله أو بجاهه أو عزل من دلت الشمس عليه.[٥]


تفسير حلم من رأى أنّه يصلي صلاة العشاء

قال ابن شاهين إنّه من رأى أنّه يصلّي العشاء فإنّه يُعامل أقرباءه ويحصل له سرور وقيل يحصل له مكر وبكاء لقوله تعالى: (وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ)[٨]،[٣] ويقول النابلسي إنّه ربما دلت صلاة العشاء على تمام حمله ونفاذ عمره لأنّها آخر شغله وأثرها ينهض إلى نومه المشبه بموته ومن رأى أنّه يصلي صلاة العشاء فإنّه يقوم بما فرض الله عليه من أمر عياله، مثل: الطعام، والشراب، واللباس وغيره، وإن رأى أنّه يصلي صلاة العتمة فإنّه يقوم بأمر عياله وبما تسكن نفوسهم إليه وصلاة العشاء الأخيرة تدل على ستر الأمور وربما دل الظهر على التوبة أو العزل، ومن رأى أنّه يصلي العشاء ربما دلت على التجهيز للأسفار، أو الزواج، أو الانتقال من مكان إلى مكان، وربما دلت صلاة العشاء على العشا في العين وضعف النظر وتدل على فسحة الأجل لبعدها من الفجر، ومن رأى أنّه يصلي العشاء فإنّ ذلك مكر وخديعة.[٥]


فإن رأى كأنّه ترك صلاة فريضة فإنّه يستخف ببعض الشرائع فإن رأى كأنّ صلاة مفروضة فاتته ولا يجد موضعاً يقضيها فيه تعذر عليه نيل ما يطلبه،[١] ومن رأى أنّه يصلّي صلاة فاتته من هذه الصلوات فإنّه يدل على قضاء دينه وقيل من رأى أنّه صلى صلاة ونقص منها شيئاً فإنّه يسافر وإن كانت امرأة فإنّها تحيض وقيل إنّ من رأى أنّه لم يتمّ صلاته لم تتمّ حاجته ومن رأى أنّه يصلّي بغير وضوء فإنّه يمرض.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ محمد بن سيرين (1940)، منتخب الكلام في تفسير الكلام، .: مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 86-92، جزء 1.
  2. سورة العنكبوت، آية: 45.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ خليل بن شاهين، الإشارات في علم العبارات، بيروت: دار الفكر، صفحة 621-623.
  4. سورة هود، آية: 81.
  5. ^ أ ب ت ث ج عبد الغني بن إسماعيل النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام، بيروت: دار الفكر، صفحة 209.
  6. سورة البقرة، آية: 237.
  7. سورة الجمعة، آية: 10.
  8. سورة يوسف، آية: 16.
39 مشاهدة