حلم الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
حلم الولادة

قول ابن غنام في رؤية الولادة في المنام

الولادة في المنام على أوجه كثيرة؛ فإن رأى ملك أن زوجته وضعت ولداً وليست بحامل في اليقظة فإنّه ينال كنوزاً، وإن رأت الحامل كأنّها وضعت ولداً ذكراً فإنّها تضع أنثى، وإن وضعت أنثى فإنّها تضع ولداً ذكراً؛ لأنّ البنت فرج في التأويل والابن همّ، فلذلك عبروا بالمقلوب، ومن كانت عادتها أنّها ترى الابن في مدّة حملها فتضع ابناً، وترى البنت فتضع بنتاً، فالتفسير لها على عادتها، ومن رأى امرأة عاقراً ولدت أو امرأة خالية من زوج حملت ذلك خصب يكون في تلك السنة، ومن رأى كأنّ أمه ولدته فإنّه يموت؛ لأنّ الطفل يلف في الخرق كما يلف الميت في الخرق والكفن، وإذا رأت امرأة في منامها كأنّها وضعت من فمها فإنّها تموت وتخرج زوجها من فمها، ومن رأى من الرجال كأنّه وضع ولداً ذكراً أصابه همّ أو مرض، فإن وضع جارية نال فرجاً.[١]


رؤية الولادة في المنام عند النابلسي

الولادة لو رأى ملك في المنام أنّ زوجته ولدت ذكراً ولم تكن حاملاً فإنّه ينال كنوزاً، وإن رأت الحامل أنّها ولدت ولداً ذكراً فإنّها تضع أنثى وإن وضعت أنثى فإنّها تضع ذكراً، والبنت فرج في التأويل، والابن همّ، وإن رأى مريض أنّ أمه ولدته فإنّه يموت؛ لأنّ الطفل يلف في الخرق كالميت، وإن كان صانعاً طرأت له عوائق تقطعه عن عمله، وإن كان فقيراً فإنّه سيجد من يغديه ويقوم بشأنه، وإن كان غنياً فإنّه لا يحفظ غناه وأن غيره يسلط عليه قهراً عنه؛ لأنّ الطفل تحت يد غيره، وإن كان رجلاً له امرأة فإنّها تنقطع ولادتها فلا تلد، وإن كانت امرأته حاملاً فإنّها تلد ابناً مثل صاحب الرؤيا، وإن رآه مملوك دل على محبة مولاه وإن أذنب سامحه ولكنّه لا يعتقه، وإن رآه مسافر فإنّه لا يمكنه الخروج من مسكنه، وإن رآه صاحب خصومة لا تثبت حجته على الدعوى عند القاضي.[٢]


وإذا رأت أنّها ولدت من فمها فإنّها تموت وتخرج الروح من فمها، وولادة البنت فرج المسجون، وإذا رأى الرجل أنّه ولد غلاماً فإنّه يمرض وينجو من غمّ ويظفر بعدوه ويخلص من امرأة رديئة، وإن وضع جارية كانت له فرجاً من كلّ شدّة ويخرج من نسله من يسود أهل بيته ويكون له عظيم، ولو ولدت المرأة من فرجها حيواناً فإن ولدت قطاً فالولد لصّ، والولادة خروج من الشدائد والأمراض أو مفارقة الأهل والجيران، والولادة راحة وفرج وقضاء دين وتوبة وإن رأت امرأة أنّها ولدت غلاماً، فإنّها تنال في عاقبة أمرها فرجاً وبشارة وسروراً ونجاة من ثقل، وإن ولدت جارية فإنّها تنال عزاً وخصباً ويسراً بعد عسر وترزق رزقاً واسعاً مباركاً في فرح.[٢]


حلم رؤية الوضع في المنام عند ابن شاهين

وهو على أوجه: قال الكرماني: من رأى أنّه وضع جارية أصاب خيراً كثيراً، ومن رأى أنّه وضع غلاماً أصاب همّاً شديداً، ويناله كلام مكروه، وربما يموت، ومن رأى أنّ امرأته أو جاريته وضعت غلاماً فإنّها تلد جارية إن كانت حاملاً، وإن لم تكن فإنّه يصيبه همّ ثمّ يفرج الله عنه، وإن كان في الرؤيا ما يدل على السرّ فإنّه يخاف عليه الموت، ومن رأى أنّ إحداهما ولدت غلاماً فإنّه يعبر بالضدّ، وقيل رؤيا الابن تؤول بالبنت، وكذلك البنت بالابن، إلّا أن يكون طبع الرائي إذا رأى شيئاً يظهر على حقيقته.[٣]


ومن رأى أنّه ولد من فيه فإن كان مريضاً فإنّه انقضاء أجله، وربما كان صاحب الرؤيا منحصراً من أحد فتكلم معه بكلام حسن، وقال أبو سعيد الواعظ: ولادة الرجل غلاماً دخوله في أمر ثقيل ليس من شأنه ثمّ ينجو ويظفر بعدوه، وربما دلت على نجاة من امرأة دنيئة، ورؤيا امرأة السلطان أنّها ولدت من غير إصابة زوجها كنز، وقال الكرماني: إذا رأت امرأة ملك أنّها ولدت ابناً أصاب زوجها منفعة، وإن رأت أنّها ولدت بنتاً فإنّه يدل على حصول غمّ وهم.[٣]


المراجع

  1. إبراهيم بن يحيى بن غنام، تعبير الرؤيا (مخطوط)، الأردن: صورة مخطوطة - مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 316.
  2. ^ أ ب عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي ، تعطير الأنام في تعبير المنام ، بيروت: دار الفكر، صفحة 369.
  3. ^ أ ب خليل بن شاهين الظاهري، الإشارات في علم العبارات ، بيروت: دار الفكر، صفحة 694.